الأربعاء 03 مارس 2021 الموافق 19 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الصعايدة يرفضون اعتذار تامر أمين: «لم يقدم غير التضليل»

الجمعة 19/فبراير/2021 - 04:12 م
الرئيس نيوز
ريم محمود
طباعة
رفض أهالي الصعيد اعتذار الاعلامي تامر أمين بعدما قام ببث فيديو صباح اليوم الجمعة يقدم لهم اعتذار عن إساءته لهم خلال برنامجه.

يقول محمود علوان في منشور له :" ده الصعيد للي مش فاهم .. البلد دي يا أخ تامر قايمة في الأساس على أكتاف الصعايدة والفلاحين، ولو متعرفش فالصعيد به أغنى العائلات وأكثرها شهرة ده لو حسبتك بمنطق مادي، ولو حسبتك بمنطق الوظائف فنظرة بسيطة هتلاقي إن أغلب من يديرون الأماكن القيادية والحساسة هم في الأساس صعايدة وفلاحين".

واستكمل علوان :" والصعيديات لسن خادمات لأحد، هن فقط خادمات لبيوتهن، والست في الصعيد جوهرة بيتها وعموده الفقري، ورجال الصعيد هم من تقوم على أكتافهم تلك البلاد، وأما أمثالك فهم أدنى من أن تستقبلهم بيوت الصعيد".

بينما قالت أمل انور فتاة صعيدية :"بصفتي فتاة صعيدية أرفض اعتذار الإعلامي تامر أمين لأهالي الصعيد وأرفض أيضًا كلماته في حق الصعيد ما بعد الاعتذار لانه قبولها يعد تشجيعا له على استمرار في التضليل ثم التطبيل والإهانة ثم الاعتذار دون تحمل أي مسئولية وأبناء الصعيد أكبر من أن يتم التلاعب بعقولهم ومشاعرهم بمثل هذة الكلمات .

واستكملت :" ثانيا ماذا قدم الإعلامي تامر أمين للمواطن حتى يسامحه بعد الإهانة ؟ هل دافع يوما عن قضايا البسطاء؟ هل دافع يوما عن حقوق الضعفاء؟ هل اذاع يوما صرخة للمظلومين ؟  أبداً بل كان إعلاميا حكوميا بالدرجة الاولى انحاز دائما للمسؤول لا المواطن وبحث عن أصحاب المصلحة لا أصحاب الحق ..ومن العدل ان يترك الناس الإعلامي الذي تركهم ولم يكن يوما يشبهم ولم يخلق في مهنته الا ليكون اداه تستخدم ضدهم لتضليلهم وتشتيت وعيهم ".

 وأعلنت شبكة قنوات النهار ، اعتذارها لجميع أهالي صعيد مصر وريفها في الوجه البحري، بعد الخطأ غير المقصود ، الذي جاء في برنامج " آخر النهار " على لسان الإعلامي تامر أمين ، اثناء حديثه عن مواجهة الزيادة السكانية في مصر .

وتؤكد الشبكة أن أهل الصعيد في جنوب مصر وأهل الريف في الوجه البحري ، برجاله وسيداته هم قوام هذه الأمة، وأن رموز مصر  على مر التاريخ ، جاءوا من نبت هذه الأرض الطبية ،وكان لهم بصمات كبيرة  في كل المجالات .

وأضافت الشبكة أن سيدات مصر هم تاج الرؤس ، وأن المجتمع لا يستقيم ولا يقوى الا بهن .وقررت الشبكة حذف الفيديو المسيء من منصاتها المختلفة .

وتقدر الشبكة غضب أهل الصعيد وريف مصر ، وتجدد اعتذارها واعتذار الاعلامي تامر أمين  لكل سيدات مصر ، وأنهن تاج الرؤس، ولن تسمح بأي تجاوز أو إهانة في حقهن ،وأنه سيتم فتح تحقيق عاجل بشأن ما حدث .
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads