الخميس 21 يناير 2021 الموافق 08 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد اقتحام الكونجرس.. هل يستعد نائب ترامب للترشح في انتخابات 2024؟

الأربعاء 13/يناير/2021 - 01:04 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
أعادت تصرفات نائب الريئس الأمريكي "مايك بنس" منذ هجوم الكابيتول، ظهور التكهنات بشأن أسهمه في سعي الجمهوريين للوصول مجددًا إلى للبيت الأبيض، من خلال الانتخابات الرئاسية القادمة لعام 2024، حيث كانت إدارته للأمور خلال الأسبوع المنصرم مختلفة إلى حد كبير عن نهج ترامب المتردد.

 وعلى الرغم من سوء إدارة الرئيس، يقول الخبراء إن بنس لا يزال لديه الكثير من العقبات السياسية، التي يجب التغلب عليها قبل أن يتمكن من التسويق لنفسه كمرشح ومنافس رئيسي على ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة عام 2024.

وبعد هجوم صاخب على مبنى الكابيتول الأمريكي الأسبوع الماضي، انفصل نائب الرئيس مايك بنس عن قائده العام، وسرعان ما أدان سلوك الغوغاء من مؤيدي ترامب، القيادة التي تم اختبارها مع تردد الرئيس دونالد ترامب في البداية في طريقة التصرف مع الأحداث.

وتقول التقارير الصحفية القادمة من واشنطن إن نائب الرئيس "مستاء للغاية" لأن ترامب لم يبذل المزيد من الجهد في كبح جماح الغاضبين الذين اقتحموا مبنى الكابيتول، حسبما قال مصدر لشبكة NBC News.

لكن بما أن ترامب كان مترددًا في التصرف خلال أحداث الأربعاء، فقد لجأ بنس إلى تويتر لانتقاد العنف وطلب من الأشخاص المعنيين "مغادرة المبنى على الفور"، وقاد بنس أيضًا إلى اتخاذ القرار بدعوة الحرس الوطني الأسبوع الماضي للمساعدة في إزالة مظاهر الفوضى في مبنى الكابيتول، وحث الأعضاء على "التحرك أسرع مما كانوا عليه"، وهو القرار الذي يبدو أن الرئيس قاوم فعله.

وبعد الحصار، تحدث نائب الرئيس مع عائلة براين سيكنيك، ضابط شرطة الكابيتول الذي توفي متأثرا بجروحه أثناء الهجوم، بينما لم يتواصل الرئيس ترامب مع عائلة الضابط بعد.

بنس مرشح رئاسي قادم 

قال جويل جولدشتاين، أستاذ القانون كلية الحقوق بجامعة سانت لويس: "خدمة بنس كنائب للرئيس رفعته كمرشح رئاسي محتمل، لكنني أشك في أنه كان سيواجه صعوبات في عام 2024 حتى لو لم ينقلب ترامب على بنس لاتباعه القانون"، في إشارة إلى نائب الرئيس الذي يترأس عملية الفرز الانتخابي. من المؤكد أن الجمهوريين كانوا سيعاقبون بنس خلال الانتخابات التمهيدية لسوء تعامل الإدارة مع كوفيد-19.

وأضاف: "على الرغم من أن الجمهوريين الآخرين كانوا متواطئين في الفشل، فقد ترأس بنس فريق العمل، حيث كانت أفعاله معقدة على ما يبدو بسبب تركيز ترامب الفردي على التهوين، من شأن الوباء للمساعدة في إعادة انتخابه بدلاً من مهاجمة الوباء بشكل فعال".


ads
Advertisements
Advertisements
ads