الخميس 21 يناير 2021 الموافق 08 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

منافسة على «التشريعية» وأبوالعنين لـ«الصناعة».. الأسماء المرشحة لرئاسة اللجان الفرعية ببرلمان 2021

الأحد 10/يناير/2021 - 03:15 م
الرئيس نيوز
طباعة
يترقب الشارع المصري الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب، المقرر لها يوم الثلاثاء المقبل،  وسط توقعات بحسم منصب الرئاسة لصالح الدكتور علي عبد العال، بعد أن  ظهرت تكنهات خلال الساعات الماضية بدفع حزب مستقبل وطن بالمستشار حنفي الجبالي في منافسته، حيث أكدت مصادر رسمية بحسم المنصب  لصالح عبد العال، دون منافسة من أحد.

وعلي مستوي اللجان النوعية تشهد أروقة المجلس تكنهات بأن يكون المستشار إبراهيم الهنيدي، وزير العدالة الانتقالية مرشح لرئاسة اللجنة التشريعية، وسط منافسة من المستشار حنفي الجبالي بعد استبعاده من المنافسة علي مستوي رئاسة المجلس،  وأيضا النائب محمد أبو العنين مرشح بقوة لرئاسة لجنة الصناعة، وأيضا النائبة درية شرف الدين للجنة الثقافة والإعلام، والنائبة سحر طلعت لرئاسة لجنة السياحة.

يأتي ذلك فى الوقت الذي تشهد أروقة البرلمان اليوم الأحد، استقبال المعينين بمجلس النواب بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، لإنهاء إجراءات تسلم كارنيهات العضوية، والحقائب النيابية، وسط ترتيبات وإجراءات صارمة من الأمانة العامة للبرلمان برئاسة المستشار محمود فوزي، حيث الإلتزام بالكمامة والتباعد الإجتماعي، واستخدام المطهرات.

وأنهى الدكتور علي جمعة، عضو مجلس النواب المعين، إجراءات عضوية البرلمان موجها  الشكر، لرئيس الجمهورية علي هذه الثقة،  مؤكدا علي أن ملف الأسرة يشغله كثيرا وسيكون من أولوياته، بالإضافة إلي ملف المعيشية اليومية للمواطنين،  والعمل علي وضع تشريعات تجعلها أسهل وأفضل خلال الفترة المقبلة.

ولفت عضو مجلس النواب المعين، إلي أن ملف الفتاوي فضو ضوء السماء المفتوحة سيكون الأولويات ولكن لن ينضبط من خلال التشريعات  وأنما بالثقافة وكثير من الأخلاقيات المطلوبة في التعليم والدراسة، حيث أن التشريعات لن تكون صارمة في منع هذه الفتاوي،  بجانب ملفات الجرائم الإلكرتونية  التى أثرت بشكل سلبي  علي المجتمع .

من جانبه أنهت النائب نيفين الطاهري، عضو مجلس النواب، إجراءات عضوية البرلمان وأعربت عن تفاؤلها بالمجلس الجديد مؤكدة أن كل النواب لديهم الرغبة في العمل من أجل مصلحة الوطن، مؤكدة علي أن التشريعات الإقتصادية ستكون الأولويات من أجل المزيد من جذب الاستمارات الوطنية بالداخل والأجنبية.

وأكدت النائبة هدي عبد الستار، عضو مجلس النواب المعينة،  علي الاهتمام غير المسبوق من القيادة السياسية بتمكين الشباب والمرأة من العمل السياسي، مؤكدة أن وجود 162 نائبة بالمجلس الجديد فخر لنا جميعاً، مشيرة إيل أن قضايا المرأة على راس أولوياتي بالمجلس، فضلاً عن مشاكل العمالة غير المنتظمة والاهتمام بتحقيق الحماية المجتمعية لهذه الفئة.

وقالت النائبة داليا السعدني أن خبر تعيينها بمجلس النواب كان مفاجأة بالنسبة لى وغير متوقعة ، وبالنسبة لتنظيم الاستقبال من قبل أمانة المجلس ، أكدت النائبة داليا السعدنى بأن التنظيم على أعلى مستوى وراقى جداً ومنظم جداً ويتم إتباع معايير السلامة والصحة  وأنا كنت قليقة جداً ولكن المجهود المبذول من الأمانة مبهر وعلى أعلى مستوى .

وبالنسبة لأهم الملفات، أشارت إلى أنه بحكم عملها كمهندسة معمارية في مصر والهوية المصرية المعمارية التي تحتاج إلى إلقاء الضوء عليها كنوع من إحترام تاريخنا ولأن هناك دول كثير في العالم تبنى السياحة على المعمار ، وليس هناك أفضل من مصر لأن تكون وجه حضاري للعالم، بالإضافة إلى تنسيق الشوارع والوجه العام والذى لابد أن يكون للشباب دور في تغيير وجه مصر أمام العالم .

أكدت أن ملف المرأة سيكون على رأس أولوياتها خاصة بعد دور المرأة الذى شهده المجتمع المصرى خلال الـ 10 سنوات الماضية والتغيرات السياسية والاجتماعية التي حدثت في مصر وكان للمرأة دور كبير لذلك لابد من دعم دور المرأة على  المستوى السياسى والاجتماعى بالإضافة إلى ملفات حماية المرأة وتكريمها .

من جانبه، أكد النائب عماد خليل،  عضو مجلس النواب المعين، عقب استخراجه كارنيه العضوية اليوم، أن ملف المواطنة سيكون على رأس أولوياته بالإضافة إلى الاهتمام بالجانب الصحفى والمؤسسات الصحفية واحتياجاتها، مضيفًا أنه سيكون هناك تنسيق بين نواب تنسيقية شباب الأحزاب لكى يكون هناك سياسة بمفهوم جديد ، وبرلمان بمفهوم جديد لخدمة قضايا الوطن.

وتابع: "سعادتي كبيرة بخبر تعييني بمجلس النواب الذي جاء في مناسبة سعيدة وهى عيد الميلاد المجيد ، وكان العيد بالنسبة له عيدين ، ولاسيما لثقة رئيس الجمهورية في الشباب ، وفى هذا الجيل من الشباب ، وخاصة تنسيقية شباب الأحزاب ، هذا الكيان الذى خرج منه كوادر سواء على المستوى التنفيذي فتم تعيين منهم 6 نواب للمحافظين أو المستوى على الشعبى من خلال وجود 31 نائب في البرلمان سواء كانوا بالانتخاب أو التعيين".

فيما أنهت النائبة درية شرف الدين، المعينة من الرئيس عبد الفتاح السيسي بمجلس النواب، إجراءات عضوية البرلمان اليوم الأحد، وسط إجراءات صارمة من الأمانة العامة برئاسة المستشار محمود فوزي، لإنهاء الإجراءات لكافة المعينين الصادر بهم قرار جمهوري مساء الخميس الماضي في ضوء نسبة الـ5%  للتعيين بالمجلس.

وأعربت عن اعتزازها بتعيينها عضوا بمجلس النواب ، قائلة : أرجو أن يكون هذا الموقع إضافة لي ، وأن أكون عند ثقة السيد الرئيس الذى قام باختيارى وعند ثقة الشعب المصرى لأننى سأكون نائبة عن الشعب وليس عن دائرة معينة فقط، مشددة على احترامها للمؤسسة التشريعية لما تقوم به من مهام كثيرة تشريعية ورقابية .وأشارت إلى أن الشعب المصرى ينتظر من المؤسسة التشريعية الكثير ، وأن النواب ينظروا إلى مصلحة الشعب .

وأضافت أن المتغيرات على مستوى العالم والمنطقة ليست سهلة ، وسوف تتحمل المؤسسة التشريعية بنوابها أعباء هذه المتغيرات ، مضيفة أن هذه المؤسسة في خدمة الجميع ، مشيدة بالإجراءات الاحترازية التي شهدتها في مجلس النواب ووصفتها بأنها على أعلى مستوى من قبل الأمانة العامة للمجلس في ظل الإجراءات المشددة التي تتخذها الدولة لمواجهة هذه الظروف الصعبة، مشيرة إلى أنها تعمدت الظهور بالكمامة كنوع من ضرورة أن يتخذ الجميع الإجراءات الاحترازية ، خاصة في ظل الجائحة التي يشهدها العالم كله.

في السياق نفسه، أعرب النائب حسام غالى عن سعادته بثقة القيادة السياسية  لتعيينه بمجلس النواب، مؤكدا انه سيبذل قصارى جهده   في خدمة الشعب المصرى.

وعن التنوع بين النواب المعينين بالمجلس، أشار "غالى" إلى أن هذا يعد لافتاً للنظر وسيكون له مردود أفضل على أداء المجلس.

 
ads
Advertisements
Advertisements
ads