الخميس 22 أبريل 2021 الموافق 10 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«شتمني بأمي وجري».. نص أقوال المجني عليه في قضية «طفل المرور»

الأحد 13/ديسمبر/2020 - 10:37 ص
الرئيس نيوز
طباعة
حصل "الرئيس نيوز" علي نص التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة في قضية الطفل المعتدي على شرطي المرور، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"طفل المرور"، وظهوره فى مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال سبه الآخرين بألفاظ نابية، هو و4 آخرين من أصدقائه.

وجاء نص التحقيقات مع الشرطي المجنى عليه كالتالي:

س: اسمك، سنك، وظيفتك؟

ج: اسمي م. ف. ج 35 سنة، أمين شرطة ثالث بالإدارة العامة لمرور القاهرة.

س: ما هي تفصيلات ما حدث ومعلوماتك بشأن الواقعة محل التحقيقات؟

ج: اللي حصل إن أنا كنت معين خدمة مرورية في ميدان بيتشو، بزهراء المعادي، لقيت بعض المواطنين مستقلي المركبات بيقولولي بأن فيه عربية مرسيدس ولونها أسود، سايقها عيل صغير وبيسوقها بطريقة متهورة، وبيعمل غرز في الشارع وأثناء وأنا واقف في الخدمة لقيت العربية جاية عليا فوقفتها، ولقيت فعلا عيل صغير سايقها، ومعاه أربعة عيال من سنه راكبين العربية فسألت الطفل قائد العربية وقولتله فين الرخص قالي مش معايا رخص والعربية دي هيئة قضائية بتاعت بابا وبابا شغال في مكتب وزير العدل، ولاحظت أن زجاج العربية ملون" فاميه" فاصريت على أنه يطلعلي رخص العربية وهو كان بيقولي مش معايا وبيتكلم بأسلوب مش كويس،ـوقالي مش عارف انت بتكلم مين وانت مش عارف أنا أبن مين؟ وبعدين لقيت أصحابه اللي راكيبن العربية قعدوا يوجهوا ليا كلام ويقولوا لي احنا ممكن نضربك ونكسحك ونقعدك جنب أمك لولا أنك راجل كبير، فسألت اللي سايق العربية وقولتله أنا عايز الرخص فقالي مش معايا، لقيته بيسألني فين كمامتك فقولتله مش معايا فقالي أبعد وشك بعيد عني وأبعد إيدك عن العربية، وبعدها أنا اتحركت كام خطوة لمقدمة العربية علشان أخد أرقام اللوحة الأمامية، واحرر مخالفة مرورية باللي حصل ومرة واحدة، لقيته بيتحرك بالعربية، وهوشني فخلاني أقع على الأرض على ضهري ورجلي اليمين جت على الباب الخاص بقائد السيارة وبعدين شوفته وهو باصص ناحيتي وبيشتمني وبقولي "غور كدة وشتمني بأمي"

س: ما صلتك بالمقطع المعروض عليك الآن؟ 

ج: دة المقطع الخاص بالواقعة بتاع الطفل اللي تعدي عليا واللي كان سايق المرسيدس.

س: وما هي طبيعة علاقتك بالمتهم الطفل أحمد أبوالمجد وهل من ثمة خلافات سابقة فيما بينكما؟

ج: أنا معرفوش قبل كده، وأول مرة أشوفه ساعتها.

س: وما قصد المتهم ورفقائه من ارتكاب الواقعة محل التحقيقات؟

ج: قصدهم التعدي عليا بالسب والشتم والسخرية وتصويري دون موافقتي واستفزازي للوقوع في الغلط.

س: كيف وقفت علي ذلك القصد؟

ج: عشان العبارات اللي وجهوها ليا ولما صوروني.

س: من هو مالك السيارة محل الواقعة؟

ج: العربية كشفنا عليها في الإدارة العامة للمرور قسم الحاسب الآلي، وتبين أن رخصة السيارة منتهية من شهر مارس لعام 2015 والسيارة مسجلة بوحدة مرور المعادي باسم أبوالمجد محمد.
 
س: وهل تتهم المتهم الطفل أحمد أبو المجد ورفقائه بثمة اتهامات؟

ج: اه بالإساءة لي والتشهير بي على فيس بوك، والتعدي عليا بالسب والشتم والسخرية مني.

سِ: ما طبيعة ألفاظ السب التى وجهها إليك المتهم إنذاك؟

ج: غور كدة وشتمني بأمي.

س: وهل قام أى من رفقاء المتهم بالتعدى عليك بالسب أيضا؟

ج: لا مفيش غير العبارات اللى قولت عليها من شوية واللى شتمني هو الطفل اللى كان سايق المرسيدس.

س: وما التصرف الذى بدر منك عقب سقوطك أرضا؟

ج: قدرت أني أخد رقم العربية من اللوحة الخلفية للسيارة وقت ما كان الطفل سايقها بسرعة وجري.

س: وإلى أى طريق سلك المتهم وجهته ورفقائه بالسيارات؟

ج: هو جري بالعربية في اتجاه وحدة مرور المعادي.

 س: وما التصرف الذى بدر منك عقب استبيانك لأرقام اللوحة الخلفية للسيارة؟

ج: قمت بتحرير مخالفة مرورية بأرقام السيارة وذلك فى النموذج رقم 125 مرور.

 س: وما هى طبيعة المخالفات التى قمت بتحريرها؟

ج: انا قمت بتحرير ثلاث مخالفات وهى زجاج ملون قيادة بدون رخصة قيادة وقيادة بدون رخصة تسيير وعدم اتباع تعليمات رجل المرور وقمت بتسجيل تلك المخالفات بنموذج 125 مرور.


س: وهل معك نموذج تحريك للمخالفة؟

ج: انا قمت بتسليم أصل المخالفة لقسم مرور البساتين وأنا محتفظ بكعب النموذج لحين الانتهاء من النموذج بالكامل.

س: ما هو سبب سقوطك أرضا؟

ج: بسبب قيام الطفل قائد السيارة بالتحرك بها مسرعا وبسبب انى كنت واقف جنبها فقام بتهويشى فوقعت على الأرض.

س: ما هى كيفية سقوطك أرضا؟

ج: انا وقعت على ظهري على الأرض ورجلي اليمين جات على باب قائد السيارة.

س: حال سير المتهم الطفل بالسيارة مسرعا هل نتج عن ذلك إصطدامك بهيكل السيارة؟

ج: لا جسمي ملمسش العربية بس مجرد إن اتحرك بالعربية بسرعة وأنا واقف جمبها خلاني أقع على الأرض.

س: وهل نتج عن ذلك حدوث ثمة إصابات بك؟

ج: لا محصليش أي إصابات لما اتحرك بالسيارة وانا وقعت على الأرض شوفته وهو باصص ناحيتى وبيشتمني.

اقوال مالك السيارة صديق والد الطفل

س: هل معك ما يفيد ما جاء بأقوالك أن السيارة ملك لك؟

ج : نعم أمتلك عقد بيع السيارة، وقدم الماثل أصل عقد بيع السيارة مؤرخ في 1 أكتوبر 2020 والثابت به قيام أبو المجد ببيع سيارة مرسيدس موديل 2008 نظير مبلغ 18020 ألف جنيه.

س: أين توجد رخصة السيارة؟

ج  : الرخصة موجودة بحوزة أبو المجد اتفق معي علي إعطائها لي فور تجديد الرخصة وعمل توكيل لي.

س: هل أخبرك المتهم بما حدث معه ومع المجني عليه؟

ج : لم يخبرني كما أنني عاتبته علي أخذ السيارة.

س: هل تعرف المجني عليه؟

ج : المتهم هو نجل صديقي الذي أعرفه منذ 25 عاما.

س: كيف تسنى للمتهم أن يتحرك بالسيارة؟

ج : قام بأخذ مفتاح السيارة من المنضدة عند خروجه، وكنت بالحمام.

كانت "النيابة العامة" أمرت بإحالة الطفل المتعدي على فرد شرطة بدائرة حي المعادي، وثلاثة أطفال آخرين وبالغ إلى محاكم جنح وجنايات الطفل والجنح والجنايات العادية المختصة؛ لمعاقبتهم عن إحرازهم جوهر الحشيش المخدر بقصد التعاطي، وإهانتهم أحد رجال الضبط، والتنمر والإساءة إليه، والتعدي على مبادئ وقيم أسرية بالمجتمع المصري

كما وجهت لهم النيابة تهمة إنشاء وإدارة واستخدام حسابات خاصة على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجرائم، وقيادة المتهم الأول مركبة بدون حمل رخصتي القيادة والتسيير، وكذا إحالة مالك المركبة المشار إليها إلى "محكمة الجنح المختصة"؛ لمعاقبته عن تمكينه المتهم المذكور من قيادة السيارة وهو لا يجوز له ذلك. 

وكانت "النيابة العامة" قد أقامت الدليل قبل المتهمين من حاصل إقراراتهم بالتحقيقات، وما شهد به الشهود، وتبين من مطالعة عدد من المقاطع المرئية، وما ثبت ببعض التقارير الفنية المرفقة بالأوراق.

وكانت قد تسلمت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية تقرير الطب الشرعي الخاص بالمعامل المركزية وتحاليل المخدرات لـ"طفل المرور" أحمد أبو المجد و4 من أصدقائه وتبين تعاطيهم مخدر الحشيش.

وكانت "النيابة العامة" في إطار استكمالها للتحقيقات في الواقعة قد تبينت نشر الطفل المتعدي مقطعً فيديو بمواقع التواصل الاجتماعي فور تسليمه لوالديه نفاذًا لقرار "النيابة العامة"، تضمن ارتكابه جريمة جديدة.

وأسفرت التحقيقات مع من كانوا معه عن ملابسات منها موالاة تعديهم والطفل المذكور على فرد الشرطة فور انتهاء الواقعة الأولى، وتصويرهم مقطعًا بهذا التعدي تبين "للنيابة العامة" تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي، فضلًا عن مقاطع أخرى لوقائع مماثلة ارتكبها المذكور، الأمر الذي رأت معه "النيابة العامة" عدم التزام والدي الطفل المتهم بتعهدهم إلى "النيابة العامة" كقرارها بتقويم سلوكه وحسن رعايته بعد تسليمه إليهما.

وأشارت التحقيقات إلى أن الطفل أذاع مباشرة فور مغادرته سراي النيابة مقطعًا جديدًا تضمن ارتكابه جريمة أخرى، فأمر "المستشار النائب العام" لذلك بسرعة ضبطه واستجوابه فيما استحدث من وقائع وما أسفرت عنه التحقيقات وتم تداوله حديثًا بمواقع التواصل الاجتماعي، ومن ثم إيداعه بإحدى دور الملاحظة لمدة أسبوع وعقد جلسات تقويم لسلوكه كما أوصى "المجلس القومي للأمومة والطفولة"، على أن يعرض فور انتهاء المدة على المحكمة المختصة للنظر في أمر مد الإيداع.
 
وقررت "النيابة العامة" في إطار استكمال التحقيقات حبس من كانوا في صحبة الطفل المتهم احتياطيًّا أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وعرضهم والطفل على "مصلحة الطب الشرعي" لتحليل عينة منهم بيانًا لمدى تعاطيهم أي من المواد المخدرة، وطلب مذكرة من والد الطفل المتعدي ردًّا على ما أسفرت عنه التحقيقات وما استجد فيها، والتحفظ على السيارة التي استقلها المتهمون وفحصها والموافاة ببياناتها بيانًا لمالكها الفعلي. 

وأكدت "النيابة العامة" أنه بمناسبة التحقيق في هذه الواقعة التزامها بإنفاذ القانون وتحقيق المساواة بين الناس دون تمييز أو النظر إلى اعتبارات اجتماعية أو صفات وظيفية، وكذلك تؤكد أنها فيما اتخذته أمس من قرارات قِبَل الطفل المتهم قد نفذت ما يُلزمها به القانون التي هي معنية بتطبيقه على الكافة سواء، وأنها سعت لغاية مثلى في تلك القرارات؛ هي تقويم سلوك هذا الطفل في مقتبل عمره.

وقالت إنها عندما رأت عدم وفاء أهله بما تعهدوا به أمام "النيابة العامة" آثرت إيداعه إحدى دور الملاحظة –نفاذًا للقانون– لذات الغاية التي سعت إليها في قرارها أمس، وهي تقويم سلوكه وردعه عما يقترفه، وهو أقصى ما يمكن "للنيابة العامة" اتخاذه نفاذًا للقانون، مع تفهمها وحرصها على رأي المجتمع العام الذي هي تنوب عنه، من المناداة بتغليظ الإجراءات والعقوبات في مثل هذه الوقائع.

وأشارت إلى أن هذا التدرج في الإجراءات المتخذة قِبل المتهمين من الأطفال هو نهج متبع في القانون المصري وفي أنظمة القوانين العالمية، تلتزم به "النيابة العامة" في تلك الواقعة وغيرها من الوقائع على مختلف الطبقات الاجتماعية والثقافية، دون النظر إلى صفات أو أشخاص آبائهم أو ولاة أمورهم، فهي لا تحيد عن العدل والمساواة بين الجميع.

وقالت: من أسمى الغايات التي تسعى إليها "النيابة العامة" خاصة في الجرائم التي يرتكبها الأطفال خلاف معاقبتهم وتقديمهم إلى المحاكمة إذا ما استحقوا ذلك؛ النظر في حالاتهم الاجتماعية والنفسية والتعاون مع المؤسسات الاجتماعية المعنية بذلك لتقويم سلوكهم ووأد شر الجريمة في نفوسهم، وجعلهم عناصر صالحة في وطنهم وإلى شعبهم، ملتزمين بقيم وتقاليد هذا المجتمع المصري الأصيل، التي لا تتوانى "النيابة العامة" في الحفاظ عليها بكل ما خولها القانون من إجراءات.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads