الإثنين 25 يناير 2021 الموافق 12 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«محاولة لاستنساخ أوباما جديد».. سر رهان الإخوان على إدارة «بادين»

الجمعة 27/نوفمبر/2020 - 04:56 م
الرئيس نيوز
طباعة
رصدت صحيفة واشنطن إكزامينر، الحالة الحماسية في بعض مناطق الشرق الأوسط بشأن إعلان فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالسباق الرئاسي في الويات المتحدة، وخاصة من قبل جماعة الإخوان، والتى تزعم انها لعبت دورا كبيرا في ترجيح كفة "الرئيس المنتخب" دعم المرشح الديمقراطي للفوز بالانتخابات من خلال الجمعيات والجماعات الموالية لها داخل الولايات المتحدة.

وذكرت الصحيفة أنه سيذكر التاريخ الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020 على أنها انتخابات فريدة من نوعها، فالسباق المتنازع عليه والمتردد ليس جديدا، ولكن الضجيج الإعلامي والتأييد والتصريح لمرشح واحد غير مسبوق.

من جانبها توقعت صحيفة أرويز شيفع الإسرائيلية، أن تجد جماعة الإخوان لها مؤطا في ظل إدارة "بادين"، بعد أن أصدرت الجماعة بيان "انتصار" للرئيس المنتخب، وقال نائب المرشد في البيان الرسمي إن فوز بايدن يثبت أن الشعب الأمريكي لا يزال بإمكانه فرض إرادته.

وذكرت الضحيفة إلى أن نائب المرشد أشار إلى تقارير إعلامية تفيد بأن أكثر من مليون مسلم أمريكي (أعلى رقم على الإطلاق) صوتوا لمرشح الرئاسة الديمقراطي، ناسبا الفضل إليهم في نجاح بايدن، فوفقًا لقناة الجزيرة والأناضول، كان مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير) التابع ببإخوان وعد بتسليم جو بايدن هذه الأصوات.

ويشكل أعضاء جماعة الإخوان غالبية مجلس إدارة مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية، حيث تسلط وسائل الإعلام الموالية للإخوان الضوء الآن على مدى ارتياح المسلمين الأمريكيين لـ "فوز بايدن".

وتواصل عدد من وسائل الإعلام ، التعبير عن ارتياح المسلمين الأمريكيين لوعد بايدن قبل الانتخابات برفع الحظر الذي فرضه ترامب على مواطني سبع دول إسلامية، والذي يمنعهم الآن من دخول الولايات المتحدة، ووفقًا لتقارير أخرى، يتوقع المسلمون الأمريكيون من بايدن إدانة الإسلاموفوبيا والعنصرية ضد المسلمين في أمريكا وحول العالم.

في غضون ذلك، تُظهر التقارير العربية أن الحماس في جماعة الإخوان، المصنفة كمنظمة إرهابية في مصر والإمارات والسعودية وروسيا، يعود إلى ما وصلت إليه الجماعة في ظل إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، والتى رفعت الجماعة إلى السلطة في عدد من الدول العربية، فضلا على الدور الذي لعبته إدارة الرئيس الديمقراطي في ما يعرف بثورات الربيع العربي والتى أطاحت بعدد من قيادات الدول في الشرق الأوسط.

وسائل إعلام من دول عربية، متعاطفة مع جماعة الإخوان ذكرت أن الجماعة دعت علنًا لبايدن للفوز، وراقبت نتائج الانتخابات عن كثب لأنها أبلغت عن تقدم بايدن، وفي الوقت نفسه، يتعرض ترامب للسخرية بسبب حديثه عن التزوير ولجوئه للمحاكم لحل المشكلة حيث تراقب جماعة الإخوان ببعض القلق. 

الكلمات المفتاحية

ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads