الإثنين 25 يناير 2021 الموافق 12 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أعمدة الكهرباء.. "مصائد الموت" في الطقس السيئ

الخميس 26/نوفمبر/2020 - 05:55 م
الرئيس نيوز
مصطفى علم الدين
طباعة
مع استمرار موجات الطقس السيئ التي ضربت عدد من المحافظات خلال الأيام الماضية وما تبعها من هطول أمطار عزيرة، مما تسببت في حوادث الصعق الكهربائى والتى كان أخرها أمس لطفلة شارع هارون بمصر الجديدة التى راحت ضحية مياه الأمطار التى لامست كابل كهرباء مكشوف.


لم تكن حوادث الأيام الماضية جديدة وإنما هي استكمال لعدة حوادث ضحية جديدة مصعوقه بالتيار الكهربائي بسبب تفاعل المياه مع التيار الكهربائي وأعمدة الانارة المكشوفة.

ويرصد "الرئيس نيوز" خلال التقرير التالى المسئولية بين وزارتى الكهرباء والتنمية المحلية والإجراءات التى تم اتخاذها للحد من هذه الحوادث.


الكهرباء ومناشدة المواطنين

قال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إن الوزارة رفعت حالة الطوارئ بجميع قطاعاتها لتجنب أى انقطاع فى الكهرباء وكذلك تأمين المهمات الكهربائية وعزلها لتجنب حوادث الصعق.

وأضاف حمزة فى تصريح خاص لـ" الرئيس نيوز" أن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء شدد على جميع رؤساء الشركات بضرورة مراجعة المهمات الكهربائية وعزل الأكشاك والكابلات حفاظًا على أرواح المواطنين وخاصة فى المدن الساحلية التى تشهد أمطار غزيرة.

وناشد حمزة المواطنين بالابتعاد عن أعمدة الإنارة؛ وذلك لعدم التعرض لأي مشكلة، لافتاً إلى أن هناك خطاً ساخناً لاستقبال مشكلات المواطنين على رقم 121.


المسئولية بين التنمية المحلية والكهرباء تضامنية 

من جانبه، قال الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، أن الوزارة تشدد دائما على المحافظات بتشديد الرقابة على صيانة الأعمدة وغلق أبوابها حفاظا على أرواح المواطنين.

وأضاف قاسم فى تصريحات خاصة لـ "الرئيس نيوز" أن شركات الكهرباء بالمحافظات هى مسئولة عن تركيب الأعمدة وتوريدها ضمن ميزانية المحافظات، وأن هناك تنسيق مستمر بين المحافظات ووزارة الكهرباء لتجنب أى مشكلات  

وأوضح فيما يخص المسئولية عن هذة الاعمدة أنه عندما حدث عدد من الازمات بسبب أعمدة الكهرباء راجعت وزارة التنمية المحلية حقيقة أن المحليات وحدها هى المسئولة عن أعمدة الكهرباء، وأن المسئولية بين التنمية المحلية والكهرباء تضامنية وخاصة فى اوقات الازمات مثل أزمة سوء الأحوال الجوية ومايتبعها من سقوط أمطار.

ولفت متحدث التمية المحلية أنه فى ظل حالات الطقس السئ التى ضربت البلاد يجب تضافر كافة الجهود والجهات معًا للتصدي لأي خطر يحيط بالمواطنين.

إعلان حالة الطوارئ بشركات الكهرباء

فيما أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة ، اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة حالات عدم الاستقرار في الأحوال الجوية وما يصاحبها من شبورة مائية ورياح وأمطار على مختلف أنحاء الجمهورية خلال الفترة القادمة.

وقالت الوزارة فى بيان لها أمس إنه تم التأكيد على جميع الشركات باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لرفع درجة الاستعداد القصوى بكافة القطاعات التابعة والتنسيق مع كافة الجهات بالدولة، وتوفير كافة سبل الدعم بما يضمن التشغيل الآمن للشبكة الكهربائية، ومنها اتخاذ الإجراءات الآتية:

1- ضرورة مراجعة جميع التوصيلات الكهربائية بمحطات الصرف الصحي والرفع والتأكد من صلاحيتها وكفاءتها وذلك طبقاً للأصول الفنية السليمة والكود المصري.

2-  التأكد من رفع منسوب غرف المحولات والأكشاك ولوحات التوزيع فوق مستوى سطح الأرض بارتفاع مناسب مع التأكد من ضمان أعلى مستويات العزل الخاصة بهذه الأكشاك والغرف المحولات مع توفير ماكينات شفط للمياه حال تسرب المياه بها .

3-  رفع حالات الاستعداد القصوى لفرق الصيانة والدعم بكافة إدارات وقطاعات الكهرباء وسرعة اتخاذ اللازم في حال ورود أي بلاغ أو شكوى.

4-  بالإضافة إلى إعلان حالة الطوارئ بجميع قطاعات التوزيع مع التأكيد على الآتي:

5-التأكيد على إحكام غلق جميع الأكشاك والصناديق.

6-التأكد من صلاحية المزاريب الموجودة فوق مباني لوحات التوزيع.

7- التأكد من عدم وجود فتحات بأسقف الأكشاك.

9- المتابعة المستمرة خلال هذه الفترة وفصل الإنارة العامة في حالة وجود أعمدة مكهربة بالشبكة.


حيلة الأهالى لتغليف الأعمدة حفاظا على حياتهم

ومع ارتفاع ضحايا الكهرباء لجأ الأهالى بالعديد من محافظات الجمهورية، إلى حيله جديدة لإنقاذ أرواح أبنائهم ومنع نفوق دوابهم من أخطار الكهرباء أثناء سقوط الأمطار وذلك بتغليف أعمدة الإنارة بالبلاستيك اللاصق مما لاقى استحسان كبير بين الجميع كان أخرهم "عم ناصر" رجل مدينة "منوف" الذى تداولة صفحات السوشل ميديا.
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads