السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

سباق كورونا.. نرصد أبرز الاختلافات بين لقاحي فايزر ومودرنا

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 04:58 م
الرئيس نيوز
آية عبد الرؤوف
طباعة
دخلت شركات الأدوية العالمية والمراكز البحثية المعروفة، في سباق مع الزمن منذ تفشي فيروس كورونا الجديد، لإنتاج لقاح فعال، واشتدت المنافسة بين لقاحي فايزر ومودرنا.

أعلنت شركتا فايزر ومودرنا عن نجاح للقاحين في الوقاية من فيروس كورونا، ويتفق لقاح شركة فايزر مع لقاح موديرنا في التقنية الخاصة بعملها ضد فيروس كورونا المستجد، بعد أن أعلنت الشركتين فعالية لقاحهما ضد الفيروس التاجي.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في تقرير سابق لها، إن "الهدف هو أن تتمكن كل دولة من تلقيح 20% من سكانها بحلول نهاية عام 2021"، أي أن العالم يحتاج تقريبا 3 مليارات جرعة لنحو 1.5 مليار إنسان في عام 2021.

وبعدما أعلنت عملاق الأدوية الأمريكية فايزر وشريكتها الألمانية "بيونتيك"، الأسبوع الماضي، عن تطوير لقاح فعال بنسبة 90 %، أكدت شركة موديرنا، أن فعالية لقاحها تصل إلى 94.5 في المئة، إلا أن الشركتين أعلنا أن الأرقام النهائية قد تتغير حيث يستمر الإثنان في دراستهما.

في السطور التالية نرصد أبرز الاختلافات بين اللقاحين: 

السعر
على صعيد الدعم الحكومي، تلقت شركة موديرنا أموالا عامة أمريكية بقيمة 2.5 مليار دولار، فيما وعدت الحكومة بتأمين 100 مليون جرعة، منها 15 مليونا، قبل نهاية ديسمبر المقبل.

في المقابل، لم تحظى فايزر بدعم من الحكومة الفيدرالية، رغم أن الحكومة طلبت شراء اللقاح بصفة رسمية، ولكن قدمت الحكومة الألمانية دعما ماليا لشركة بيونتيك، وهي شريك فايزر في إنتاج اللقاح، وقد يكون لهذا العامل أثرا كبيرا في مدى انتشار اللقاحين، خاصة بين الدول النامية. 

المنافسة تخطت مرحلة المواد الفعالة ووصلت إلى حروب أسعار متوقعة للقاح نفسه، حيث كشفت الشركة المصنعة للقاح الأمريكية لشركتي فايزر وصل إلى 20 دولارا تقريبا، ولقاح مودرنا وصل إلى 38 دولارا للجرعة.


تنوع المتطوعون
من أهم الاختلافات بين اللقاحين هي أعداد المتطوعين في التجارب السريرية ومدى تنوعهم العرقي.

في 27 يوليو الماضي، انطلقت التجارب السريرية الثالثة للقاحين الأمريكيين، إلا أن تجارب فايزر كانت على نطاق أوسع من منافستها موديرنا، واقتصرت تجارب لقاح موديرنا بداخل الولايات المتحدة فقط، لكن المتطوعين في التجارب السريرية للقاح فايزر كانوا من دول متعددة.

شارك في التجارب المتقدمة للقاح فايزر نحو 44 ألف شخص عالميا، في المقابل اكتفت موديرنا بمشاركة 30 ألف متطوع محليا، وقد تظهر أهمية هذا التعدد مع استخدام اللقاحين في آسيا وأفريقيا، فالعامل العرقي قد يكون له أثره في فاعلية اللقاح. 

اختلاف التخزين
يعطى لقاح موديرنا على جرعتين، تفصلهما 4 أسابيع، حيث يخزن في درجة حرارة من 2 إلى 8 درجات مئوية لمدة 30 يوما، بعد تجميده في درجة حرارة 20 تحت الصفر لمدة 6 أشهر.

في غضون ذلك، يجب تخزين لقاح فايزر عند 75 درجة مئوية تحت الصفر، ما يشكل معضلة عند نقله وتوزيعه على بعض المناطق البعيدة، خاصة وأن فعاليته بعد تخزينه في الثلاجة العادية لا تمتد إلا لخمسة أيام.

وتعد فايزر أولى شركات الأدوية التي تنشر بيانات ناجحة من تجربة سريرية واسعة النطاق للقاح لفيروس كورونا، حيث يعطى في جرعتين أيضا خلال 3 أسابيع، إذ تبدأ فعالية اللقاح بعد 28 يوما.

الجرعات

أعلنت كل من الشركتين موعد الجرعتان التي يجب الحصول عليهما ضد كوفيد-١٩، أكدت فايزر أن الجرعتان يفصل بينهما ٢١ يوما، أما مودرنا أوضحت أن الجرعتان يفصل بينهما شهر.
ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads