الأحد 29 نوفمبر 2020 الموافق 14 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

استفزاز أديس أبابا.. إثيوبيا تستعين بإسرائيليين في أزمة سد النهضة

السبت 31/أكتوبر/2020 - 12:04 م
الرئيس نيوز
طباعة
واصل مسؤولون إثيوبيون تصريحاتهم الاستفزازية حول أزمة سد النهضة الإثيوبي، رغم اتفاق الاتحاد الإفريقي الراعي للمفاوضات مع الدول الثلاث على عدم الخروج بأي تصريحات تؤثر سلبا على المفاوضات المتعلقة بسد النهضة.

وللمرة الثانية خلال أيام، استعانت إثيوبيا بخبراء وأكاديمين ومسؤولين إسرائيليين متخصصين في المياه والشرق الأوسط، لدعمها في أزمة السد والهجوم على مصر، وذلك عبر تنظيم ندوات عبر الإنترنت في إسرائيل، حسب ما ذكرت الوكالة الإثيوبية الرسمية.

وزعم خبراء إسرائيليون خلال الندوة، أن سد النهضة يرمز إلى ثورة التنمية في إثيوبيا، وهي حقيقة يجب الاعتراف بها على أنها حقيقة راسخة، مدعيين أنه على المصريين أن يتقبلوا هذا الواقع الجديد وأن يعدلوا وجهة نظرهم تجاه قضية سد النهضة خاصة ونهر النيل عامة.

وادعى الخبراء الإسرائيليون أحقية إثيوبيا في استخدام حصتها من نهر النيل، داعيا مصر إلى شراكة جديدة تستخدم التكنولوجيا الإسرائيلية واستثمارًا محتملاً من الولايات المتحدة في تحلية مياه البحر، وأن هذه الشراكة الجديدة يجب أن تعترف مصر بسد النهضة كمصدر للتعاون والتكامل الإقليمي لإثيوبيا ومصر والمنطقة بأكملها.

بينما زعمت ريتا أليمو، سفيرة إثيوبيا لدى إسرائيل، في الندوة عبر الإنترنت، أن السعي للحصول على حصة عادلة من نهر النيل كان في قلب المفاوضات بين الدول المشاطئة لنهر النيل، وكانت أيضًا واحدة من القضايا الخلافية للمفاوضات الحالية بشأن سد النهضة.

وتابعت أن هذا المسعى هو دعوة حقيقية للتعاون على أساس مبادئ القانون الدولي ذات الصلة، مضيفةً أن الوقت قد حان لإثيوبيا لتأمين حصة عادلة من مياه النيل.
ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads