السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«3 أشهر».. الاتفاق على موعد انسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا

الجمعة 23/أكتوبر/2020 - 12:55 م
الرئيس نيوز
طباعة
أعلنت رئيسة البعثة الأممية في ليبيا، ستيفاني وليامز، أن اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين طرفي النزاع سيصحبه انسحاب كافة القوات الأجنبية من البلاد في موعد أقصاه ثلاثة أشهر.

وتوصلت حكومة الوفاق الليبية و"الجيش الوطني" خلال المفاوضات الجارية بينهما في جنيف إلى اتفاق وصفته الأمم المتحدة بالتاريخي بشأن وقف إطلاق النار في عموم البلاد.

وذكرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على صفحتها في "فيس بوك" أن محادثات اللجنة العسكرية المشتركة بصيغة "5+5" في جنيف توجت اليوم الجمعة بـ"إنجاز تاريخي حيت توصل الفرقاء الليبيون لاتفاق دائم لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء ليبيا"، مشددة على أن هذا الاتفاق يمثل "نقطة تحول هامة نحو تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا".

وأقيمت مراسم توقيع الاتفاق في مقر الأمم المتحدة في جنيف بحضور رئيسة البعثة والممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، ستيفاني وليامز، و"عدد من ممثلي السلك الدبلوماسي للدول الأعضاء".

وأشادت ويليامز، في كلمة ألقتها عقب توقيع الاتفاق، بـ"وطنية" طرفي النزاع والتزامهما بوحدة ليبيا وسيادتها، معتبرة ما حصل اليوم "لحظة سيسجلها التاريخ".

وقالت: "ما أنجزتموه هنا يتطلب قدرا كبيرا من الشجاعة.. لقد اجتمعتم من أجل ليبيا وشعبكم لتتخذوا خطوات ملموسة لإنهاء معاناته".

وشددت المسؤولة الأممية على أن الاتفاق المبرم "يمكن أن يساعد في تأمين مستقبل أفضل وأكثر أمانا وسلما لجميع أنباء الشعب الليبي"، معربة عن أملها في أن يتيح الاتفاق للنازحين واللاجئين الليبيين داخل البلاد وخارجها العودة إلى ديارهم.

ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads