الإثنين 19 أبريل 2021 الموافق 07 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

اتفق مع خياطة لتصوير السيدات.. القصة الكاملة لـ«عنتيل الجيزة»

الثلاثاء 13/أكتوبر/2020 - 03:28 م
المتهم - عنتيل الجيزة-
المتهم - عنتيل الجيزة-
محمد نوح
طباعة

آثارت القضية المعروفة إعلاميًا بـ"عنتيل الجيزة" خلال الأيام الماضية، ضجة إعلامية كبيرة، وذلك عقب الاعترافات المثيرة للجدل التي أدلى بها المتهم خلال التحقيقات التي أجرتها نيابة أوسيم واحتضنتها قرية البراجيل.

وفى السطور التالية يرصد "الرئيس نيوز" التفاصيل الكاملة لقضية "عنتيل الجيزة" من البداية وحتى اللحظة التى توقفت فيها التحقيقات.

 

القبض على المتهم

كانت معلومات قد وردت لضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أكدتها التحريات بانتشار عدد من مقاطع الفيديو التي تحتوي على مقاطع جنسية، لأحد الأشخاص في أوضاع مخلة مع عدد كبير من السيدات، تم تحديد هوية المتهم، وبعد القبض عليه اعترف بممارسة الرذيلة مع عدد من السيدات، وتصويرهن في أوضاع مخلة دون علمهم، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط 4 سيدات، وتم توجيه لهن تهمة ممارسة الرذيلة دون تمييز، وتم تحرير محضر وإحالتهم إلى النيابة العامة للتحقيق، وجددت محكمة شمال الجيزة حبس المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات.

 

قرية العنتيل

يعيش المتهم داخل منطقة البراجيل بشمال الجيزة، ومعظم سكان المنطقة عائلات كبيرة ومترابطة، تحول محل الجزارة الخاص بالعنتيل داخل القرية إلى مزار يتردد عليه أهالى القرية وأعينهم مليئة بالحيرة، التحريات الأولية أشارت إلى أن العنتيل كان يعمل جزارا بسيطا باليومية إلا أنه آخر 4 سنوات ظهرت عليه علامات الثراء، وأضافت التحريات إلى أن المتهم تمكن من إيقاع السيدات وابتزازهن والحصول منهن على مبالغ مالية طائلة كما أنه يستغل بعضهن فى جلب سيدات أخريات.

 

فضيحة العنتيل

 التحقيقات أشارت إلى أنه منذ 5 أشهر، فوجئت سيدة بالمتهم يتصل بها ويخبرها بأنه يعلم الكثير عنها وعن زوجها، لكن السيدة لم تتردد في إبلاغ حماها ولم تمر سوى ساعات معدودة وتم بعدها استدراجه لمنزلها، بتفتيش هاتفه المحمول فوجئ الزوج ، وجد أكثر من 100 فيديو فاضح، بعدها انتشرت الفيديوها على موقع التواصل الاجتماعى "الفيسبوك".

 

بدء التحقيق مع المتهم

وأمر المستشار محمد هاني، رئيس نيابة أوسيم، حبس المتهم بالابتزاز الجنسي في البراجيل لاتهامه باستقطاب السيدات وتصويرهن عاريات في اوضاع مخلة واثناء ممارسة الرذيلة.

وأنكر المتهم  أمام النيابة التهم الموجهه إليه بعد مواجهته بالفيديوهات التي كانت علي هاتفة بعد قيام قسم المساعدات الفنية بمديرية أمن الجيزة باستعادتها ، لقيام المتهم بحذف عدد كبير منها قبل دقائق من القبض عليه، وواجهت النيابة المتهم بتسجيل ونشر مقاطع فيديو إباحية بهدف ابتزاز عدد من السيدات ونشر الرذيلة في المجتمع والاعتداء علي قيم المجتمع المصري.

وتابعت التحقيقات أن الأجهزة الأمنية استخدمت تقنيات حديثة لإعادة الفيديوهات التي حذفها المتهم ونجحت في إعادتها وتقديمها للنيابة مؤكدا أن المتهم ظهر في عدد منها.

 

الاتفاق مع خياطة

وكشفت تحريات المباحث التى تسلمتها النيابة أن واقعة "عنتيل الجيزة " بدأت منذ 3 سنوات عندما تشاجر المتهم مع أحد جيرانه بسبب خلافات بينهما فقرر المتهم الانتقام منه، وأضافت التحريات أن المتهم "عنتيل الجيزة " اتفق مع سيدة تعمل "خياطة" في منطقة بشتيل بمحل تصميم أزياء حريمي علي مساعدته في تصوير السيدات، أثناء تغير ملابسهم وإجبارهن على الخضوع له والاستجابة لمتطلباته وابتزازهن بممارسة الرذيلة معه وجلب أموالهن وإعطاء هذه السيدة مبلغ مالي مقابل كل فيديو.

 

وأشارت إلي أن المتهم كان يقوم يتهديد السيدات بنشر الفيديوهات علي صفحات السوشيال ميديا أو إرسالها إلي أزواجهن والإساءة اليهن، فكانت السيدات يخضعن لابتزازه بعضهن يدفع مبالغ مالية وآخريات يمارسن الرذيلة مقابل عدم فضحهن، وأمرت النيابة بضبط وإحضار خياطة متهمة بالتعاون مع المتهم في تسهيل مهمة وتصوير السيدات أثناء تغير ملابسهن حيث تم التقاط مقاطع فيديو لهن دون علمهن بدافع ابتزازهن، وإجبراهن على الموافقة على متطلباته.

 

 

 

 

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads