الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 05 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد تجاهل أنقرة.. ردود أفعال تركية مرتبكة تجاه زيارة بومبيو إلى أثينا

الأربعاء 30/سبتمبر/2020 - 02:55 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
أثارت زيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إلى اليونان ردود فعل تركية مرتبكة وحائرة، خاصة أنه حرص على زيارة أثينا، وتجاهل زيارة أنقرة.

وخلال زيارته التي استمرت يومين، قال بومبيو إن العلاقات بين الولايات المتحدة واليونان في "أعلى مستوياتها على الإطلاق"، مما يسلط الضوء على زيادة التعاون الأمني بين واشنطن وأثينا، بينما ذكرت أثينا أنها بصدد إقامة قاعدة عسكرية جديدة قبالة جزيرة كريت.
  
توقيت الزيارة 
وقالت صحيفة Greek Reporter اليونانية، إن زيارة بومبيو إلى أثينا تأتي في توقيت مثير للاهتمام، قبل قمة الاتحاد الأوروبي، والتي سينظر فيها قادة الدول الأعضاء في فرض عقوبات على أنقرة، بسبب أنشطة التنقيب عن الغاز في المياه المتنازع عليها، بعد تجميدها للسماح بإجراء محادثات ثنائية بين دول الناتو المجاورة.

في الوقت نفسه أكدت صحيفة Keep Talking Greece أن أردوغان لا يزال يمارس هوايته المفضلة وهي "لي عنق الحقائق"، بعد أن حث القادة الأوروبيين على اتخاذ موقف محايد تجاه تركيا، فيما يتعلق بقضية شرق البحر المتوسط،، ومن المقرر انعقاد قمة الاتحاد الأوروبي الحاسمة في 1-2 أكتوبر، حيث يمكن فرض عقوبات محتملة، وكتب أردوغان رسالة إلى مسؤولي الاتحاد الأوروبي وزعماء الدول الأعضاء، لإبلاغهم بموقف تركيا من شرق البحر المتوسط، وتعمد عدم إرسال نفس الرسالة إلى قادة اليونان وقبرص.

واشنطن وأثينا
وعنونت صحيفة NEOSKOSMOS اليونانية تقريًا لها: "زيارة بومبيو لليونان تسلط الضوء على العلاقات الأمريكية اليونانية الوثيقة"، إذ عقد رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس ووزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مؤتمرا صحفيا مشتركاً، عقب زيارتهما لقاعدة سودا العسكرية. 

وقال بومبيو: اليونان هي أحد أعمدة الاستقرار في المنطقة، معربًا عن دعمه لليونان والحكومة اليونانية، وقال إنها المرة الأولى التي يزور فيها وزير خارجية أمريكي اليونان مرتين في مثل هذا الوقت القصير، كما أشار بشكل خاص إلى العلاقة العسكرية القوية للغاية بين اليونان والولايات المتحدة.
وشدد وزير الخارجية الأمريكية على أنه كان خيارا استراتيجيا أن ترسو بشكل دائم حاملة الطائرات "يو إس إس هيرشيل - "وودي ويليامز" في القاعدة، لأنها موقع استراتيجي وترمز إلى التعاون الاستراتيجي القائم، والذي سيستمر في النمو، وفيما يتعلق بقطاع الطاقة، قال بومبيو: "نحن نعمل على تعزيز التعاون في قطاع الطاقة، وندعم كل هذه المبادرات من أجل الازدهار في المنطقة".

واختتم بومبيو ملاحظاته بالإشارة إلى الذكرى المئوية الثانية للثورة اليونانية، التي أدت إلى تأسيس الدولة اليونانية الحديثة، وشكر رئيس الوزراء مرة أخرى على كرم ضيافته.

ارتباك أنقرة 
على الجانب الآخر، عكست  عناوين الصحف التركية الصدمة وردود الفعل المرتبكة التي تعانيها أنقرة جراء زياة بومبيو إلى اليونان، وتجاهله زيارة أنقرة، فنقلت صحيفة دايلي صباح عن مسؤولين بحزب أردوغان الحاكم، اتهامهم للولايات المتحدة بفقدان "الحياد" في ملف شرق المتوسط، وعلى ما يبدو أن الحياد الوحيد الذي ترحب به حكومة أردوغان، هو الحياد الذي من شأنه تأييد سياساتها العدوانية على المستوى الإقليمي.

واتهم المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، أمس، الولايات المتحدة بأنها لم تعد تبدو محايدة في الخلاف، بشأن شرق البحر المتوسط.

وقال عمر جيليك، بعد اجتماع اللجنة التنفيذية المركزية للحزب، إن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أحادية الجانب والزيارات المتعددة لليونان والإدارة القبرصية اليونانية.

وفي إشارة قوية لارتباك أنقرة، أضاف جيليك: "بالذهاب إلى الجانب اليوناني (من قبرص) فقط، وعدم زيارة الجانب التركي، علاوة على زيارة بومبيو إلى اليونان مرتين في شهر واحد، من خلال إرسال رسائل منحازة، تفقد الولايات المتحدة حيادها ولا تقدم مساهمة إيجابية في حل هذه المشكلة"، مشيرًا لأن ما يزيد الارتباك هو يقين حكام تركيا بأن واشنطن، بعد الموقف الفرنسي المعلن للكافة، قد حسمت أمرها في ملف شرق المتوسط.   

الكلمات المفتاحية

Advertisements
ads
ads
ads
ads