الإثنين 28 سبتمبر 2020 الموافق 11 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

تفاصيل وفاة مريضة وجنينها بمستشفى المنيا الجامعى.. التعليم العالي تحقق.. وتتهم أسرتها بالتعدى على الأطباء

الثلاثاء 15/سبتمبر/2020 - 12:50 م
الرئيس نيوز
ريم محمود
طباعة
Advertisements
تعاطف عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الفيديوهات التى نشرتها والدة سيدة تدعى "إيمان أحمد نجاح" التي توفيت داخل مستشفى المنيا الجامعى.

تفاصيل وفاة إيمان في مستشفى المنيا


ونشرت والدة الفتاة فيديو على موقع "فيس بوك"، عقب وفاة ابنتها متهمة المستشفى بالإهمال، وقالت: "حد يجيب لي حق بنتى اللى اتوفت فى مستشفى سوزان مبارك بالمنيا ماتت وهي حامل، يعني روحين راحوا بسبب إهمال المستشفى، 4 أيام الحالة دخلت المستشفى مفيش دكتور يدخل يشوفها وكل ما نروح لدكتور يقول دي مش تبعي.. دي مش تخصّصي دى تبع الاستقبال".

ومن جهته، قال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، يتابع بشكل مباشر ما يتداول على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن وفاة إيمان أحمد نجاح أنور، والتي توفت بالمستشفى الجامعي بالمنيا.

التعليم العالي تقدم العزاء لأسرة المتوفية

وقدمت الوزارة ومستشفيات جامعة المنيا بخالص العزاء لأهل الفقيدة، وقرر الوزير بالتنسيق مع رئيس جامعة المنيا تكليف اللجنة المركزية للمضاعفات المرضية والوفيات التابعة للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية بالتحقيق في ملابسات الوفاة، على أن ترفع تقريرها للوزير في موعد أقصاه 48 ساعة.


وأضافت جامعة المنيا في بيان أن المريضة "إيمان أحمد نجاح أنور" حضرت إلى مستشفى المنيا الجامعي للنساء والتوليد، بأعراض اشتباه بفيروس كورونا، وكانت تُعاني ارتفاعًا حادًا في درجة الحرارة، وتراجعًا في العلامات الحيوية.

وقالت إنه جرى استقبال الحالة فور وصولها، وأجريت لها الإسعافات الأولية، ودخلت غرفة العزل بالعناية المركزة، تحت إشراف فريق من أطباء النساء والتوليد، نظرًا لحالة حملها في الشهر السابع.

واستكمل البيان أنه عقب استقرار حالة المريضة جرى استدعاء أطباء قسم القلب والصدر لمباشرة الحالة، وأُجريت كافة التحاليل اللازمة، وكذلك الأشعة المقطعية، والتي لم تؤكد اشتباه إصابتها فيروس كورونا، ما استلزم إجراء مسحة PCR، والتي أُجريت للمريضة داخل مستشفى صدر بني مزار يوم 5 سبتمبر الجاري من قبل أهليتها، فيما لم تظهر النتيجة حتى وفاة المريضة.

وأضاف البيان أن حالة المريضة استقرت لمدة 48 ساعة وذلك يومي السبت والأحد، وهذا مثبت من فحص الأوراق الخاصة بالمتابعة والمسجلة بتذكرة المريضة، مع المتابعة الدقيقة من الأطقم الطبية المتخصصة، التي أوصت باستمرار برتوكول العلاج.

وأوضح البيان أنه في التاسعة مساءً من يوم أمس الأحد حدث تدهور مفاجئ في حالة المريضة داخل العناية المركزة، تمثل في انخفاض حاد في الضغط والنبض وانخفاض نسبة الأوكسجين في الدم ودرجة الوعي العام للمريضة، ما تطلب التدخل من جانب أطقم العناية المركزة لإجراء الإسعافات اللازمة، إلا أن الحالة تعرضت لتوقف مفاجئ في عضلة القلب، في حين شلت محاولات الأطباء إجراء الإنعاش القلبي، وجرى إعلان وفاة المريضة في الساعة العاشرة مساءً.


مستشفى المنيا تتهم أسرة المريضة بالاعتداء على الأطباء


وأفاد البيان بأن التشخيص المبدئي للحالة كان هبوطًا حادًا في الدورة الدموية نتيجة جلطة في الشريان الرئوي، وأضاف أنه في هذه الأثناء تدخل أهل المريضة بالاعتداء على الأطقم الطبية أثناء تأدية واجبهم، وأن الفيديو المتداول قد جرى تصويره داخل العناية المركزة، بعد إعلان وفاة المريضة، بينما جرى تحرير مذكرة إثبات حالة بالواقعة.

وأكد البيان أن رئيس الجامعة الدكتور مصطفى عبد النبي أمر بتشكيل لجنة مكونة من عميد كلية الطب، والمدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، ومدير مستشفى القلب والصدر؛ لفحص ملابسات الوفاة من كل جوانبها وبيان ما جرى اتخاذه من إجراءات طبية وعلاجية مع المريضة وتماشيها مع البرتوكول المتبع واتخاذ الإجراءات القانونية في حال وجود أي تقصير إن أثبت ذلك.

يهمك أيضاً:


وأشار البيان إلى الإعلان عن نتيجة التحقيق بكل شفافية للرأي العام في موعد أقصاه 48 ساعة، وأن إدارة المستشفى تأسف لما حدث من أهل المتوفاة من التعدي على الأطقم الطبية وانتهاك حرمة المتوفاة وحرمة المستشفى بالتصوير بعد إعلان وفاتها.
Advertisements
ads
ads
ads