السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

في ذكرى رحيل «ملك الموسيقى».. نجمات الطرب يتحدثن عن بليغ حمدي

السبت 12/سبتمبر/2020 - 04:54 م
الرئيس نيوز
إخاء شعراوي
طباعة

تحل اليوم الذكرى 27 على رحيل الموسيقار الكبير بليغ حمدي، الذي رحل عن عالمنا يوم 12 سبتمبر 1993، في باريس عن عمر يناهز 61 سنة، وكان يلقبه البعض بـ"ابن النيل" و"ملك الموسيقى".

 ويعد بليغ حمدي أحد أهم صناع الموسيقى وتحولاتها في العصر الحديث، خاصة أنه تعاون في أعماله مع كبار النجوم في الأجيال المختلفة، بداية من جيل العظماء، ومنهم أم كلثوم التي قدم لها 11 لحنا، وعبدالحليم حافظ الذي تعاون معه في أكثر من 25 أغنية، مرورا بجيل الوسط مثل شادية ووردة وميادة الحناوي ونجاة الصغيرة وصباح، وما بعدهم مثل سميرة سعيد ولطيفة ومحمد رشدي، وحتى علي الحجار وهاني شاكر.

مئات الألحان التي قدمها بليغ حمدي أثرت الموسيقى العربية، وساهمت في انتشارها عالميا، حتى وصفه الشاعر كامل الشناوي بأنه أمل مصر في الموسيقى، وكان دائماً يقول أن بليغ حمدي طالب حقوق فاشل ولكنه أمل مصر في الموسيقى، ولقب أيضاً بسيد درويش العصر وكان لقبه الأشهر (ملك الموسيقى) و(بلبل) وهو لقب كان يعرف به بين معارفه ومحبيه في الوسط الفني، كما كتب بليغ بعض أغانيه تحت اسم مستعار مسجل هو (ابن النيل).

عرف عن بليغ حمدي حبه الشديد لمصر، ويعد من أكثر الموسيقيين تلحيناً لمصر وفي حب مصر كما كتب وغنى بعضها بنفسه، منها (عدى النهار) وهي التي قام بتلحينها بعد حرب 67، وأصبحت رمزاً لمرحلة النكسة، كما أصبحت أغنية (على الربابة بغني) للفنانة وردة الجزائرية رمزًا لحرب أكتوبر المجيدة ومرحلة العبور ومنها (البندقية اتكلمت، لوعديت، عبرنا الهزيمة، فدائي، بسم الله، عاش اللي قال)، لكن أشهر أغانيه الوطنية على الإطلاق هي أغنية (يا حبيبتي يا مصر) للفنانة شادية. 

ويذكر المهتمون بسيرة بليغ حمدي أنه أثناء حرب أكتوبر 1973 ذهب وزوجته في ذلك الوقت الفنانة وردة الجزائرية، لمبنى الإذاعة والتلفزيون ومنع من دخول المبني نظراً لظروف الحرب، إذ لم يكن مسموحاً دخول مبنى الإذاعة لغير العاملين فيه، فما كان من بليغ إلا أن يطلب صديقه الإذاعي وجدي الحكيم قائلاً له : حعملك محضر في القسم يا وجدي عشان مش عاوز تخليني أدخل أعمل أغنية لبلدي، وكان بليغ يتحدث بمنتهي الجدية فضحك الجميع وتم السماح لبليغ بالدخول، ولكن بعد أن كتب بليغ حمدي تعهداً على نفسه بتحمل أجور جميع الموسيقيين بحجة عدم وجود ميزانية لتسجيل أغاني النصر، وتم تسجيل أغنيتي (على الربابة بغني) و(بسم الله).

وعن سيرة بليغ حمدي ومسيرته تحدث "الرئيس نيوز" مع عدد من النجمات الذين علموا معه، وقدم لهن أعمالا مميزة حققت نجاح كبير وقت طرحها، ولازالت تعيش إلى الأن ويعرفها الجمهور ويحفظها.

سميرة سعيد : تعرض لظلم بسبب شهرته وعرفته وعمري 12 عاما

أكدت الديفا سميرة سعيد في تصريحات خاصة لـ"الرئيس نيوز" أن بليغ حمدي كان مريضا بحب مصر بجانب مرضه بحب المزيكا، مشيرًا لأن بليغ تعرض في نهاية حياته لضغوط نفسية كبيرة لا يتحملها فنان مرهف الحس،حيث تعرض لظلم بالغ ولم يستعيد حقه في حياته، وهو ما جعله حزين طوال الوقت في أيامه الأخيرة، خاصة مع شعوره بأنه سيموت خارج مصر.

وقالت سميرة: عرفت بليغ حمديس وعمري 12 عاما، عندما كان يزور القصر الملكي في المغرب بصحبة العندليب عبدالحليم حافظ، وكان أول تعاون لي معه من خلال برنامج "جديد في جديد" الذي كانت تنتجه قناة أبو ظبي، وقدم لي خلالها 20 أغنية، موضحة أنها بعد هذا البرنامج جائت لمصر واستقرت بها، وقدم لها بليغ عشرات الأغاني الناجحة التي ساهمت في بناء مشروعها الغنائي.

وتابعت أن من يعرف بليغ جيدا سيتأكد أنه لم يكن له أي دور في الأزمة التي حدثت له وجعلته يهرب من مصر، مؤكدة أن بليغ ليس له أى علاقة بجريمة القتل الشهيرة والتي حكم عليه بسببها، موضحة أن شهرة بليغ حمدي كانت سببا في الإضرار به خلال أزمته، لأنه لو كان شخصا عاديا لما تعرض لكل هذا الظلم.

وقالت بليغ يعد أهم موسيقار وصانع موسيقى في العصر الحديث، وألحانه مزجت بين جميع الأنواع والألوان الموسيقية العربية، حيث كان يمزج دائما بين الموسيقى المصرية وموسيقى شمال أفريقيا وجميع أنواع الموسيقى، لتخرج أعماله في أبهى صورها.

لطيفة : كان يعطي ألحانه مجانا ويعشق مصر وأقنعني بالإقامة بها

قالت النجمة لطيفة في تصريحات خاصة لـ"الرئيس نيوز" أنها عرفت بليغ حمدي في طفولتها: "قابلت "العملاق" بليغ حمدى فى أول زيارة لي لمصر أثناء قضاء أحد العطلات بالقاهرة مع عائلتي.. ابن الموسيقار محمد عبد الوهاب عزم الوفد التونسى بكامله فى منزله، ومحدش قال لى أن بليغ حمدى سيأتي، ولما شفته وسلمت عليه قلت يا لهوي.. أقسم بالله كان هيغمى عليا".

وأكدت لطيفة أن بليغ هو الذي طالبها بالإقامة في مصر ودعمها كثيرا في بداية مسيرتها، حتى أنه قام بتوصيلها بالشاعر الكبير عبدالوهاب محمد، الذي كتب لها أهم أغنياتها التي صنعت نجوميتها في مصر والوطن العربي.

وكشفت لطيفة أنها أثناء أزمة بليغ حمدي وسفره إلى باريس سافرت له وكانت تسعي لمساعدته بأي طريقة، ولكنه كان شخص عزيز النفس ويرفض قبول أي مساعدة برغم الظروف الصعبة التي كان يعيشها، وأوضحت أن أكثر ما أثر علي نفسيته هو ابتعاده عن مصر التي كان يعشقها أكثر من نفسه.

وأكدت أن بليغ حمدي كان يعطي ألحانه بدون مقابل "مجانا" لبعض الموهوبين من أجل أن يساعدهم في الظهور والنجاح والإنتشار، مؤكدة أنه لم يكن يوما يهتم بالمادة على الإطلاق، وكان اهتمامه الاول بصناعة الموسيقى والنجوم.

مخرج "مداح القمر" : هيكل سبب توقف المسلسل

المخرج الكبير مجدي أحمد على، كان قد تعاقد مع مدينة الإنتاج الإعلامي على تقديم مسلسل "مداح القمر" عن قصة حياة ومسيرة بليغ حمدي، وهو المشروع الذي توقف دون أسباب واضحة.

وفي تصريحات خاصة لـ"الرئيس نيوز" أكد مجدي أحمد على أن السبب فى توقف المشروع هو أسامة هيكل رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي، مؤكدا أن هيكل تسبب في توقف الإنتاج بالمدينة، مما أهدر مئات المشروعات التي كان من الممكن أن تخرج إلى النور وتحقق نجاح كبير.

 جميل المغازي : لحن "الحب الي كان" بعد إصرار ورده على الطلاق

كشف المخرج الكبير جميل جميل المغازي الصديق المقرب لبليغ حمدي، أنه حاول كثيرا أن يعيد بليغ إلى ورده، خاصة أنه كان يعرف مدى حبه لها، ولكنها كانت ترفض وتصر على الطلاق، وهو ما جعله يقوم بتلحين أغنية "الحب اللي كان".

 واكد جميل المغازي أن علاقته بوردة كانت متوترة ولا تحبه، ولكنه سعى أن يكون وسيطا للصلح بينها وبين بليغ لثقته الكاملة أن بليغ يحبها، ولكن جميع المحاولات فشلت، وأكد أن ما تعرض له بليغ حمدي من ظلم جعله يصاب بالإكتئاب لفترة طويلة، وكان يحاول التغلب على هذا الإكتئاب من خلال التلحين، وبالفعل كانت تذهب له نجمات إلى باريس من أجل أن يعطيهم ألحان جديدة ويتعاونوا معه، وكان يسجل أغانيهم في باريس ويعودوا بها إلى مصر لطرحها.

 

 

 

 

 

 

ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads