الخميس 01 أكتوبر 2020 الموافق 14 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

نبيل الشوباشي: القنوات الإخبارية العربية قادرة على المنافسة.. ونحتاج فضائية مصرية قوية

السبت 15/أغسطس/2020 - 02:03 م
الرئيس نيوز
إخاء شعراوي
طباعة
Advertisements

  • مصر تحتاج لقناة إخبارية على قدر كبير من القوة والإتقان 
  • العامل البشري أساس نجاح القنوات

لا تزال أصداء انفجار مرفأ بيروت المدمر تفرض نفسها على الساحة الإعلامية عالميا وعربيا وهو ما دعانا للبحث عن دور القنوات الإخبارية العربية في التغطية والتوجيه، ومدى تأثير هذه القنوات على المواطنين المهتمين بمتابعة الأخبار عبر وسائل الإعلام الإخبارية سواء العربية أو العالمية.
ورغم أن الإعلام المصري حاول التغطية لكنها كانت مقتصرة على برامج التوك شو، وسعت الهيئة الوطنية للإعلام إلى تلافي الأزمة وأرسلت فريق برنامج التاسعة المذاع على التلفزيون المصري بقيادة المذيع وائل الإبراشي إلى لبنان لتقديم تغطية مصرية للأحداث.

وفي الملف التالي يستطلع "الرئيس نيوز" آراء المتخصصين في مدى حاجة مصر إلى قناة إخبارية قوية قادرة على قيادة الإعلام المصري الرسمي والخاص.

أزمة حقيقية في الإعلام المصري خاصة بمجال الأخبار

وأكد الإعلامي نبيل الشوباشي، نائب رئيس قنوات "فرانس 24" الناطقة بعدة لغات، أن القنوات الإخبارية العربية قادرة على المنافسة منذ زمن، فمثلا ستجد أنه أثناء حرب الخليج كانت قناة "الجزيرة" تقدم محتوى جيد جدا وتنافس القنوات العالمية، لكن بمرور الوقت تبدلت الأمور عندما سيطرت الأجندة القطرية على المعالجة الإخبارية.

وقال الشوباشي في تصريحات لـ"الرئيس نيوز"، إنه حال كانت القنوات العربية تسعى للمنافسة الحقيقية وتحقيق نجاح يجب أن تعمل بمصداقية وتذكر الإيجابيات والسلبيات.

عندما تطلق مصر قناة إخبارية يجب أن تحررها حرية مطلقة مع وضع قواعد وسياسات تحريرية واضحة وملزمة.



وأوضح الشوباشي أن إطلاق قناة إخبارية بمواصفات عالمية أمرا سهلا خاصة مع التطور التكنولوجي والإنترنت، ووجود مراسلين في العالم بأكمله والتواصل الدائم معهم من خلال شبكة مترابطة ولحظية تتابع كل العالم أولا بأول من خلال "سكايب" مثلا.

وأشار إلى أنه في زمن سابق كان إطلاق قناة إخبارية يتطلب وجود إمكانيات معينة ومكلفة جدا لكن التطور التكنولوجي سهل الأمور كثيرا، المهم فقط هو امتلاك مجموعة محررين أخبار ومراسلين على قدر عالى من التميز والقدرة على التقاط الأخبار ومتابعتها، وهذا يكفي بالطبع.

وأكد الشوباشي أن هناك أزمة حقيقية في الإعلام المصري خاصة مجال الأخبار، وهو أن من يملك ويدير لا يعطي الثقة في العاملين بقدر كافي ولا يحررهم في العمل.

من يملك ويدير لا يعطي الثقة في العاملين


وأشار الشوباشي إلى أن أبرز العوامل التي يجب توفرها لنجاح القنوات الإخبارية الحرية ومنح الثقة للعاملين، موضحا أن كل دول العالم بها أحداث وأزمات وصراعات وخلافات، ولذلك لا يمكن لقناة إخبارية أن تذكر الإيجابي فقط لكن عليها أن تنقل الإيجابي والسلبي مع شرح أسبابه ومعالجته إعلاميا بشكل مهني.

وأكد الشوباشي أن الإمكانيات المادية لسيت الأساس في القنوات الإخبارية، مؤكدا أن ميزانية قناة مثل "فرانس 24" محدودة جدا ولا تقارن بميزانية لقنوات مثل "CNN" وغيرها من القنوات العربية والعالمية، لكن هناك أسس أخرى من الممكن أن تغطي على الإمكانيات المادية وتنجح بدونها، ومنها امتلاك المراسلين الجيدين حول العالم ووجود تواصل دائم معهم، مع تحديد جمهورك الذي تخاطبه وتسعى للوصول إليه، فمثلا ستجد أن "فرانس 24" هي رقم 1 في المغرب وتونس والجزائر بالنسبة للقنوات الإخبارية برغم عدم وجود إمكانيات مادية كبيرة، ولكن هي "شطارة" من القائمين على القناة.

وقال الشوباشي: "مصر تحتاج في الوقت الحالي لقناة إخبارية على قدر كبير من القوة والإتقان"، موضحا أنه كان هناك بعض المحاولات الحثيثة.
وأوضح أن القنوات الإخبارية المصرية الموجودة حاليا لا يمكن أن نصنفها قناة إخبارية تخاطب العالم لكنها تخاطب الداخل فقط وبحدود معينة، مشيرا إلى أن أول ثوابت القناة الإخبارية أنها تستهدف مخاطبة العالم.

نحتاج قناة لمخاطبة إفريقيا

وأضاف أن الوضع السياسي في مصر يتطلب أن نخاطب أفريقيا أولا وباقي العالم، لأننا عندما تجاهلنا أفريقيا لسنوات شاهدنا ما الذي جرى مؤخرا في أزمة سد النهضة مثلا، وقال: "لا يجب أن نبرر ما يحدث لكن الأهم شرح الأمور بوضوح ومصداقية ومواجهة الأخطاء بأمانة وصدق للتغلب عليها".

أكد أنه يجب في الوقت الراهن أن تمتلك مصر قناة إخبارية تخاطب العالم وتفتح كل الملفات الشائكة بمهنية ووضوح دون مواربة من خلال معالجات تخدم أهداف الدولة وتنقل الإيجابي والسلبي و المؤيد والمعارض بصورة مهنية.

تابع أيضاً:


وقال: "يجب أن تكون الإرادة السياسية نفسها معنية ومهتمة بوجود هذه القناة وتوفر لها المناخ الجيد.. ومصر تمتلك الخبرات والكفاءات القادرة والدليل على ذلك وجود مصريين في كافة القنوات الإخبارية العربية والعالمية وحققوا نجاحا مبهرا".

وحول دور قطاع الأخبار التابع للهيئة الوطنية للإعلام، قال الشوباشي: "قطاع الأخبار يجب أن يتولى مسؤوليته شخص لديه خبرة حقيقية بالأخبار والعمل الإخباري، ومعلومات ومتابعة للعالم كله"، مؤكدا أن وجود قطاع الأخبار أمر مهم ولكن يجب تطويره.

وأشار إلى أن الاخيارات دائما ليست بالخبرة والكفاءة لكن مجاملات وخاصة للمذيعين، قائلا: "للأسف أرى الحديث عن تطوير الاستديوهات الشكل والدسكورات.. لكن لا يوجد حديث حول تطوير المضمون نفسه والمحتوى المقدم للجمهور".

Advertisements
ads
ads
ads