الخميس 01 أكتوبر 2020 الموافق 14 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

رشا نبيل: الأدوات التقليدية لايمكنها الصمود في وجه التطور الإخباري

الإثنين 17/أغسطس/2020 - 05:07 م
الرئيس نيوز
إخاء شعراوى
طباعة
Advertisements

-مصر تحتاج لقناة إخبارية.. والقنوات المحلية غير قادرة على المنافسة
- أزمة قطاع الأخبار أنه يمثل الحكومة وليس الدولة

لا تزال أصداء انفجار مرفأ بيروت المدمر تفرض نفسها على الساحة الإعلامية عالميا وعربيا وهو ما دعانا للبحث عن دور القنوات الإخبارية في التغطية والتوجيه، ومدى تأثير هذه القنوات على المواطنين المهتمين بمتابعة الأخبار عبر وسائل الإعلام الإخبارية سواء العربية أو العالمية.

ورغم أن الإعلام المصري حاول التغطية لكنها كانت مقتصرة على برامج التوك شو، وسعت الهيئة الوطنية للإعلام إلى تلافي الأزمة وأرسلت فريق برنامج التاسعة المذاع على التلفزيون المصري بقيادة المذيع وائل الإبراشي إلى لبنان وقدم تغطية مصرية.

وفي الملف التالي يستطلع "الرئيس نيوز" آراء المتخصصين في مدى حاجة مصر إلى قناة إخبارية قوية قادرة على قيادة الإعلام المصري الرسمي والخاص.

أكدت الإعلامية رشا نبيل، المذيعة بقناة "العربية الحدث"، أن القنوات الإخبارية العربية أصبح لها مكانة كبيرة بين القنوات العالمية، وبات المشاهد يلجأ لها كأحد المصادر الرئيسية للمتابعة الإخبارية وتطورات الأحداث سواء في المنطقة العربية أو العالم بأكمله.

وقالت في تصريحات لـ"الرئيس نيوز"، إن تأسيس أي قناة إخبارية يحتاج إلى امكانيات مادية وبشرية، خاصة مع التطور الكبير الذي حدث في عالم الأخبار والصورة بصفة عامة.

وأضافت: "لم تعد الأدوات التقليدية يمكن لها أن تصمد في ظل المنافسة الكبيرة، فأصبح مثلا الإنتاج وما يشمله من ديكور وإضاءة وجرافيكس، أمور في غاية الأهمية، إضافة إلى الخبرات التحريرية والبرامجية والعناصر البشرية المؤهلة للقيام بذلك".

وتابعت رشا: "اعتقد أنه لم يحدث مشروع لقناة إخبارية مصرية بتجربة متكاملة حتى هذه اللحظة، على الرغم من بعض محاولات رجال الأعمال، وبالتالي الحكم بعدم نجاح مصر في إطلاق قناة إخبارية قد يكون غير دقيق، لكن السؤال ربما قد يكون هل نجحت القنوات الإخبارية المحلية أن تصبح قادرة على المنافسة مع القنوات العربية والعالمية، وهنا بالتأكيد الإجابة ليست لصالح القنوات المحلية. 

وأوضحت رشا أن لكل محطة إخبارية سياسة تحريرية تحكمها توجهات هذه القناة والملكية التابعة لها، وهذا أمر يحدث في أمريكا نفسها الرائدة في صناعة الإعلام، فمثلا بالنظر إلى توجهات "cnn" تلك المحطة الإخبارية العريقة، لم تسطيع أن تحافظ على هذه المهنية في مواقفها مثلا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وبالتالي لا بد من السعي لتوفير مفتاح يسمح بقدر من المهنية والموضوعية في معالجة القضايا مهما كانت حساسية ذلك، وهذا هو الفخ الذي يسقط فيه الجميع.

 وعن أهمية العوامل البشرية والمادية لإطلاق قناة إخبارية قوية، قالت رشا نبيل: "نحتاج الاثنان معا الامكانيات المادية والخبرات البشرية.. ما فائدة الإمكانيات المادية بلا عقول بشرية قادرة على الإبداع والمنافسة والتميز، كما نحتاج أيضا إلى قدرات مادية توفر لها الوسائل المختلفة للصناعة والتي تميزها عن غيرها".

 وأوضحت رشا نبيل أن هناك التزامات على من يلتحق بالعمل الإخباري في تنمية قدراته واكتساب الخبرات.

 وأضافت: "صحيح أن المؤسسات التي تعمل بها يجب أن توفر التدريب ووسائل التطوير من خلال الدورات والاحتكاك واكتساب الخبرات، لكن هذا الدور غائب في عالمنا العربي إلا في بعض المؤسسات المحدودة".

وقالت رشا نبيل: "مصر تستحق أن تمتلك قناة إخبارية على قدر كبير من الانتشار والنجاح، ويجب أن يكون لديها قناة إخبارية تليق بمكانتها الدولية وأيضا بالتاريخ الإعلامي لها، وهي بالمناسبة قادرة على ذلك حتى إن كانت هناك توجهات أو سياسة تحريرية ثابتة، فهذا أمر طبيعي موجود في كل قنوات العالم ولا يعد عائقا علي الإطلاق".

وأضافت أن التجارب المصرية في القنوات الإخبارية لم تسفر حتى اللحظة عن ظهور قناة إخبارية لمصر تستطيع أن تطرح نفسها وتنافس القنوات الإقليمية كـ"العربية" و"سكاي نيوز" و"الجزيرة" وبالتالي النتيجة لم تظهر بعد.

 وعن دور قطاع الأخبار بالهيئة الوطنية للإعلام قالت رشا، قطاع الأخبار ظل حتى اللحظة محكوم بكونه قطاع يمثل التيلفزيون الحكومي، وليس الدولة بمفهومها الشامل.


Advertisements
ads
ads
ads