الأربعاء 05 أغسطس 2020 الموافق 15 ذو الحجة 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

اللواء طلعت مسلم: تركيا لن تدخل في مواجهة مباشرة مع مصر.. والفشل مصير مرتزقة أردوغان (حوار)

الأحد 19/يوليه/2020 - 01:19 م
الرئيس نيوز
جميلة على
طباعة
Advertisements

تركيا تستعين بالمرتزقة في مواجهات ضيقة مع مصر
الوضع الداخلي التركي لن يسمح بمشاركة الجيش النظامي في مواجهة مع مصر

أكد اللواء أركان حرب طلعت مسلم، قائد اللواء 18 مشاة ميكانيكى فى حرب أكتوبر، إن القوات المسلحة المصرية جاهزة لمواجهة أي تعدى على الأمن القومي المصري والليبي، وتنفيذ تحذيرات الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن الخط الأحمر "سرت- الجفرة".

وقال في حوار مع "الرئيس نيوز"، إن تركيا ستحاول استفزاز مصر لمعرفة مدى جديها وستدفع بالمرتزقة والعناصر الإرهابية في الحرب، مستبعدا مشاركة قوات نظامية تركية في الحرب الليبية.

وإلى نص الحوار ..

-  وزير خارجية تركيا صرح باستعداد قوات الوفاق لبدء عملية عسكرية للسيطرة على سرت. فما تعليقك؟

كما قال الرئيس عبد الفتاح السيسي مدينتي "سرت - الجفرة" خط أحمر لمصر وبالتالي أي تحرك في هذه المنطقة يعتبر عدوانا ولا بد من ضربه قبل التنفيذ فى عملية دخول سرت أو من المفروض التعامل قبل بدء التنفيذ.

 

-  هل تركيا تعلم أن مصر مستعدة لضرب أي هدف يهدد أمنها القومي؟

اعتقد لا، ولأكثر من سبب سيتم محاولة الاشتباك مع قواتنا المسلحة ليعرفوا هل تصريح الرئيس السيسي بأن "سرت والجفرة" فعلا خط أحمر  لمصر أم لا.

 

- تقصد هل تدخل تركيا مواجهة مباشرة مع مصر؟

 

محاولات الاشتباك الأولية سوف تبدأها تركيا لمعرفة آليات تنفيذ  حماية مدينة سرت والجفرة من قبل القوات المسلحة المصرية، هل سيكون ذلك عن طريق الضربات الجوية أم عن طريق الإنزال البحري، فهناك عدد من البدائل .

 

تركيا تريد معرفة رد فعلنا وآليات التنفيذ وكيف تتصرف تجاه طرق القوات المسلحة وأسلوبها القتالى هو نوع من استبيان طريقة القوات المسلحة وقدراتها على تنفيذ ما قاله الرئيس السيسي.

 

-  من وجهة نظرك هل تدفع تركيا بقواتها البرية لتشتبك مع الجيش المصري؟

 

تركيا سوف تستعين بالعناصر الإرهابية والمرتزقة السوريين والدفع بهم من أجل استطلاع ردود أفعال القوات المسلحة المصرية ومعرفة نوايا قواتنا.

 

-   ولماذا لا تبدأ بقواتها؟

الوضع الداخلي التركي لا يسمح لأردوغان بالدفع بقوات تركية فى المواجهة لكن سوف تستعين بالمرتزقة وتوفر لهم جميع أنواع الدعم المالى والللوجستى والعسكرى .

 

وستبدأ تركيا بالدفع بالمرتزقة تدريجيا وبعدها تنشرهم بشكل أوسع ومن المتوقع فشل المرتزقة خاصة أن تدريباتهم أقل كفاءة من تدريبات الجيش النظامي، والمؤكد هو فشل المرتزقة.

 

-  بعد فشل المرتزقة ماذا يفعل أردوغان؟

اعتقد أنه سيعيد تقدير الموقف ويبحث عن التحالفات داخل الفرقاء الليبيين ويعيد حساباته له، وسيعيد التفكير هل سيزج بالجيش التركى أم لا.

 

-   وكيف سيتدخل الجيش المصري؟

 

هناك إنزال بحرى وضربات جوية وعمل لقوات الصاعقة، وعمليات يستخدم فيها الضرب باستخدام الصواريخ، ويمكن استخدام الغواصات وهناك بالفعل قوات ومدرعات مصرية استولت على هدف قريب من شاطئ البحر .

 

هل المناورات البحرية التي نفذتها القوات المسلحة لها إشارة عسكرية معينة؟

هى مناورات حضرها الرئيس عبد الفتاح السيسى بصفته رئيس البلاد والقائد الأعلى للقوات المسلحة وبالتالي يمكن أن نقول أن ما حدث يمثل خيارات استراتيجية يمكن اتخاذ قرار استخدامها فى حال قيام العدو بتهديد الأمن القومي الليبي والمصري.

 

ولا تعد إشارة ردع لأن الردع تعريفه "لا تفعلوا ذلك وإلا "، لكن أساسها هى تجهيز القوات المسلحة لمواجهة أي عمل عدائي، ويعنى ذلك أن أي عمل عدائي سيتم الرد عليه بقوة.

Advertisements
ads
ads
ads