الثلاثاء 14 يوليه 2020 الموافق 23 ذو القعدة 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

برلمانيون: مصر وضعت المجتمع الدولي أمام مسؤولياته بشأن سد النهضة

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 12:14 م
الرئيس نيوز
عبد القادر محمود
طباعة
Advertisements

رأي نواب البرلمان أن الدولة المصرية مستمرة فى جهودها المخلصة نحو الحفاظ علي حقوق المصريين المائية، وذلك بعد تدويل الأمر أمام جلسة مجلس الأمن مساء أمس، واستعراض وزير الخارجية سامح شكري، كافة التطورات ووضع المجتمع الدولي أمام مسؤوليته تجاه تداعيات هذه الأزمة السلبية خاصة فى ظل التعنت الإثيوبي وعدم إدراك المسؤولية بالتصرفات الأحادية المنتظر أن يترتب عليها ملئ السد بما يسبب الضرر لجموع المصريين.

وأكد الأعضاء علي الدولة لديها إصرار علي المفاوضات الإيجابية التى تصب فى صالح جميع الأطراف التنموية دون تعنت من أحد، ولكن الجانب الإثيوبي يرفض كل هذه الجهود، ومن ثم الأمر أصبح واضح أمام المجتمع الدولي، المنوط به أن يقوم بمسؤوليتها  تجاه الأزمة.

النائب أحمد فؤاد أباظة وكيل أول لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، أكد أن وزير الخارجية تحدث بشكل قوي ومعبر عن رؤية مصر عن الأزمة وتداعياتها السلبية علي المنطقة، ومن ثم المسؤولية أصبحت واقعة على المجتمع الدولي كون طريقة التعامل من جانب إثيوبيا لهذه الإشكالية تمثل خطر يهدد حياة المصريين.

وأكد أباظة أن مصر لا تمانع إطلاق من التنمية فى إثيوبيا ولكن مع ضرورة الحفاظ على حقوق المصريين والسودانيين فى المياه، خاصة أن ملء وتشغيل السد بشكل أحادى دون اتخاذ أية إجراءات تحمى حقوق المصريين والسودانيين، يثير الأزمات والصراعات ويثير المشكلات فى المنطقة بشكل كامل قائلا: "مصر فضلت طرحت الأمر على مجلس الأمن تجنبا للتصعيد".

واتفق معه النائب محمد هانى الحناوى عضو مجلس النواب، مطالبًا من العالم بجميع دوله ومنظماته الدولية والإقليمية سرعة التدخل لحسم كل مايتعلق بملف سد النهضة بعد الكلمة التاريخية لمصر أمام مجلس الأمن التى القاها السفير سامح شكرى وزير الخارجية.

وقال: "السفير سامح شكرى تناول جميع القضايا والحقائق بشأن سد النهضة والتداعيات السلبية لاتخاذ الجانب الإثيوبى لأى قرارات أحادية لملء السد"، مشيدًا بالرد الحاسم والواضح من السفير سامح شكرى على الاتهامات التي أطلقها ممثل إثيوبيا في جلسة مجلس الأمن الدولي ورفضه أمام العالم لهذه الاتهامات وتأكيده أن ممثل إثيوبيا أطلق الاتهامات مباشرة إلى مصر والتي تعد تدخلا مرفوضا.

من ناحيته قال النائب حسين أبو جاد عضو مجلس النواب، إن تحذيرات مصر أمام مجلس الأمن بشأن ملف سد النهضة كانت حاسمة وواضحة وتضمنت جميع الحقائق بشأن هذا الملف، مؤكدا أن الكرة أصبحت فى ملعب المجتمع الدولي .

وكان وزير الخارجية سامح شكري، قد استعرض كلمة مصر بجلسة مجلس الأمن بشأن أزمة سد النهضة، مؤكدا إنه إذا وقع مكروه لـ"سد النهضة" الضخم فإن الشعب السوداني سيتعرض لمخاطر وجودية في غضون أيام قليلة، كما سيُعرض مصر أيضاً لمخاطر جمة، فيما استحضر سامح شكري ما حدث عام 2010 في "سد جيبي 2 على نهر" "أومو" في إثيوبيا والذي انهار جزء منه بعد أيام من افتتاحه، والآثار التي ترتبت على ذلك.

وبين أن مصر كدولة مسؤولة ارتأت عرض الأمر على مجلس الأمن لتجنب المزيد من التصعيد ولضمان ألا تتسبب الإجراءات الأحادية في تقويض فرص التوصل إلى اتفاق حول سد النهضة، أو المساس بحقوق ومصالح دولتي المصب، وهو الأمر الأكثر خطورة، بتعريض حياة أكثر من 150 مليون مواطن مصري وسوداني للخطر، على نحو يُفاقم التوتر في منطقة غير مستقرة.

وذكر أن انعقاد جلسة مجلس الأمن اليوم خطوة إيجابية، تعكس التزام أعضاء المجلس باضطلاع الجهاز الرئيسي في الأمم المتحدة بمسؤولياته على النحو المنصوص عليه في ميثاق المنظمة.

Advertisements
ads
ads
ads
ads