الأربعاء 24 فبراير 2021 الموافق 12 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

كواليس تغييرات رؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف القومية قبل إعلانها

السبت 27/يونيو/2020 - 02:37 م
الرئيس نيوز
إخاء شعراوي
طباعة

تنتظر الجماعة الصحفية بشغف كبير حركة التغييرات الجديدة لرؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف القومية، حيث تعلن الحركة خلال الفترة المقبلة، وتحديدا بعد أن يحلف أعضاء المجالس والهيئات الإعلامية اليمين الدستورية ، ومن المنتظر أن تكون يوم 5 يوليو المقبل.

وكان عبدالصادق الشوربجي رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، قال فور توليه المسئولية إن التغييرات ستجرى بعد حلف اليمين أمام رئيس الجمهورية، مضيفا: "لازم نختار رؤساء مجالس الإدرات ورؤساء التحرير، وهذه أول خطوة بعد حلف اليمين يوم 5 يوليو المقبل.. سنجلس سويا لتشكيل هيئة المكتب والأمين العام للهيئة، ثم بعدها سنبحث تغييرات رؤوساء مجالس إدارة المؤسسات الصحفية، واختيار أعضاء مجلس الإدارة المعنيين، وأعضاء الجمعيات العمومية المعنيين، من خلال وضع الأطر القانونية اللازمة".




انتهاء المدة القانونية

وكان من المفترض أن تجرى تغييرات رؤساء مجالس إدارة وتحرير الصحف القومية نهاية شهر مايو الماضي، خاصة بعد انتهاء مدتهم القانونية المقدرة في القانون بثلاث سنوات، بدأت في 31 مايو 2017، إلا أن تأخر إعلان تشكيل المجالس والهيئات الإعلامية كان سببا رئيسيا في هذا التأخر، وبات من المؤكد إعلان تغييرات رؤساء مجالس إدارة وتحرير الصحف القومية خلال الأيام القليلة المقبلة، بعد أن تشكلت بالفعل المجالس والهيئات الإعلامية الجديدة منذ عدة أيام بقرار رئاسي.


خطابات تسيير أعمال

مصادر خاصة كشفت لـ"الرئيس نيوز" أن بعض رؤساء مجالس الإدارة والتحرير الحاليين وصل لهم خطابات (تسيير أعمال)، وأكدت المصادر أن هذه الخطابات ليست مرتبطة باستمرارهم في التغييرات الجديدة، موضحين أن سبب إرسال الهيئة الوطنية للصحافة لهذه الخطابات يرجع لانتهاء مدة رؤساء مجالس الإدارة والتحرير بالصحف القومية والمقدرة بثلاث سنوات طبقا للقانون، ولذلك كان على الهيئة الوطنية للصحافة أن توافق على إعطائهم هذا الخطاب لتسيير الأعمال لحين الانتهاء من اختيار الأسماء الجديدة وإعلانها رسميا، وحتى يتثنى لهم تسيير العمل والتوقيعات على الأوراق وإدارة المؤسسات الصحفية لحين إجراء التغييرات في الفترة المقبلة.

وقالت المصادر إن أعضاء الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة عبدالصادق الشوربجي، قررت ألا تخرج التغييرات بعيدا عن الاختيارات التي وضعها المجلس السابق برئاسة كرم جبر، قبل تصعيده ليتولى رئاسة المجلس الأعلى للإعلام، خاصة أن هناك اتفاق ضمني بين جبر والشوربجي على أن يسير على نفس النهج ويستكمل ما بدأه جبر خلال فترة توليه للهيئة الوطنية للصحافة.

الضوابط المحددة للاختيار

وحول تغييرات رؤساء مجالس الإدارات بالصحف القومية، قالت مصادر لـ"الرئيس نيوز" إن التغييرات ستشمل أغلب رؤساء مجالس الإدارات.

وأشارت المصادر إلى أن هناك نيه واضحة لإجراء تغييرات شاملة في رؤساء مجالس الإدارات الحاليين، وفتح مجال لأسماء جديدة للحصول على فرصة مع تشكيل المجالس والهيئات الإعلامية الجديدة.

أما بالنسبة لتغييرات رؤساء التحرير، فأوضحت المصادر أن هناك نيه للإبقاء على بعض رؤساء التحرير الحاليين، مع إجراء تغييرات النسبة الأكبر منهم، ويتم حاليا دراسة تقارير تقيم أداء لكل رؤساء التحرير عن الفترة التى قضوها على رأس المؤسسات الصحفية.



ويجرى الاختيار بناء على الضوابط التي وضعتها الهيئة الوطنية للصحافة لاختيارات رؤساء مجالس الإدارة ورؤساء التحرير، وفقاً لمعايير موضوعية، وتشمل الضوابط معايير الأداء للقيادات الحالية، في ضوء معالجة مشاكل وأزمات المؤسسات واستثمار الأصول والديون والعمالة، وكذلك أرقام ومعدلات التوزيع والتأثير وتمييز المحتوى.


اقرأ ايضا

بطريقة مبسطة | كيفية حساب فواتير الكهرباء بالزيادة الجديدة

اقتصاديون يكشفون مصير الدولار بعد قرض صندوق النقد الجديد

مفاوضات الفرصة الأخيرة.. خبراء يحللون اجتماع الاتحاد الإفريقي بشأن سد النهضة


وبناء على هذه الضوابط التي وضعتها الهيئة يتم اختيار الأسماء التي تستمر في مناصبها، كما سيتم اختيار الأسماء الجديدة وفقا لقواعد ثابتة قام بوضعها لجنتين في التشكيل السابق للهيئة الوطنية للصحافة، وترأس لجنة وضع معايير اختيار القيادات الإدارية (رؤساء مجالس الإدارة) للمؤسسات الصحفية القومية الدكتور محمد توفيق عضو الهيئة السابق، فيما ترأس لجنة وضع معايير اختيار القيادات التحريرية (رؤساء التحرير) الدكتور محمود علم الدين الأستاذ في كلية الإعلام بجامعة القاهرة وعضو الهيئة السابق، وعرضت هذه الضوابط على الهيئة بالفعل وأقرتها قبل تصعيد كرم جبر لرئاسة المجلس الأعلى للإعلام، حيث أكدت المصادر أن تلك الضوابط هي نفسها التي ستطبق في الاختيارات القادمة.

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads