الخميس 04 مارس 2021 الموافق 20 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

مخطط النهب.. وزارة الطاقة رأس حربة تركيا في ليبيا

الأربعاء 24/يونيو/2020 - 01:22 م
الرئيس نيوز
طباعة
كشفت الزيارة الرسمية التي قام بها صهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بيرات البيرق، وزير الخزانة والمالية وشخصية مهمة في قطاع الطاقة التركي، الذي يسيطر عليه أردوغان، إلى ليبيا أن صناعة النفط التركية أصبحت الفاعل المهيمن في صياغة سياسة الحكومة التركية بشأن ليبيا.
وقام البيرق ووزير الخارجية مولود شاوش أوغلو ورئيس جهاز المخابرات الوطنية هاكان فيدان بزيارة ليبيا واستقبلهم فايز السراج، رئيس حكومة طرابلس. ورافق البيرق المتحدث باسم الرئاسة ابراهيم كالين وكبير مستشاري سفير توران.

تفاصيل مخطط نهب تركيا لأراضي ليبيا


ووفقًا لموقع نورديك مونيتور السويدي؛ يتم صياغة وتنفيذ السياسة الخارجية التركية وصنع القرار داخل الرئاسة، ولدى أردوغان عادة إقامة علاقات خارجية مع مجموعة صغيرة من المستشارين الرسميين وغير الرسميين، بالاعتماد بشكل كبير على الاختيار الشخصي، ورجال الأعمال من عدة قطاعات وأبناءه.  

وأضاف الموقع أن القاعدة هي أن الذي يقود صناعات الطاقة والدفاع التركية نيابة عن الرئيس أردوغان هو البيرق. بينما توفر السلطات ذات الصلة معلومات عملية للرئاسة، يستفيد أردوغان من مستشارين مختلفين بما يتماشى مع الموضوع ويتخذ القرارات بطريقة شخصية بدلاً أن تتخذ وفقًا لاستراتيجية السياسة الخارجية طويلة المدى.


إلى جانب فيدان ووزير الدفاع خلوصي أكار، عمل أردوغان بشكل وثيق مع توران وكالين فيما يتعلق بسياسته بشأن ليبيا وعين أمير الله أشلر مبعوثًا خاصًا إلى ليبيا. 

كشفت الزيارة الأخيرة التي قام بها البيرق إلى ليبيا، والذي كان وزيرًا سابقًا للطاقة، حقيقة أنه سيقود سياسة تركيا بشأن ليبيا وينسق أنشطة إعادة الإعمار والتنقيب عن النفط في البلاد.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads