الإثنين 08 مارس 2021 الموافق 24 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

القصة الكاملة لسيارة عدى صدام حسين

الإثنين 04/مايو/2020 - 12:46 م
الرئيس نيوز
طباعة

قبل ثلاثة أسابيع أعلنت صفحة يوتيوبر شهير مهووس بجمع السيارات الكلاسيك النادرة لمساعدته في البحث عن سيارة عدي صدام حسين.

وقال هذا العاشق لجمع السيارات أنه يريد إضافة F40 إلى مجموعته ، لكنه يبحث عن مثال محدد جدًا للسيارة الخارقة، مشيرا إلى أنه يبحث عن سيارة عدي صدام حسين.

وكان عدي حسين  معرفو بولعه بالسيارات ، حتى أنه خصص أحد موظفيه بشكل دائم للبحث على الإنترنت عن السيارات النادرة، وفقا لتقرير صحيفة تايم الأمريكية فى 2003.

اقرأ أيضاً: "فيرارى حمراء" تثير غضب ابنة صدام حسين

وبحسب الصحفية فإن عدى كان يمتلك ما يقرب من 1000 سيارة، قبل أن يحرق صدام الكثير منه فى لحظات غضبه على نجله، ذات يوم أشعل صدام النار فى أسطول السيارات الذى يمتلكه ابنه عدى، لأنه تصرف بتهور فى إحدى الحفلات وأطلق النار على عدد من المدعوين

وعقب الغزو الأمريكى للعراق، وقبيل هروب عائلة صدام، أمر عدى بحرق سياراته حتى لا يسمح لأحد بالاستيلاء عليها، وفقا لقصة التايم.

ومع بدء مهمة بحث خبير الفيرارى عن سيارة عدى ، ورغم أن المهمة كانت شبه مستحيلة، إلا أنه استطاع بواسطة الإنترنت أن يصل إلى المالك الجديد للفيرارى، والذى اشتراها منذ ما يقرب من 6 أشهر.

 إلا أن السيارة كانت فى حالة سيئة ، ينقصها الكثير من قطع الغيار، كما يوجد بها عطل بالمحرك، وقطع غيار غير أصلية. 

 وطالب المالك الحالى والذى يقطن مدينة أربيل، سعر باهظ جدا مقابل السيارة المتهالكة يصل إلى مليون ومائة ألف دولار.


ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads