الإثنين 28 سبتمبر 2020 الموافق 11 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"سجن كوبر".. بناه الانجليز للمعارضين فأصبح مكاناً لاحتجاز نظام البشير

الأربعاء 17/أبريل/2019 - 11:51 ص
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة
Advertisements

ـ تم بناؤه 1903 على يد الجنرال كوبر  ليكون نسخة من سجون المملكة المتحدة

بعد أنباء عن ترحيل الرئيس السوداني المعزول عمر البشير إلى "سجن كوبر"، في العاصمة الخرطوم، والقاء القبض على بعض قيادات النظام السابق، وترحيلهم الى هذا السجن مثل عبد الله البشير شقيق الرئيس المقتلع، وجمال الوالي القيادي في حزب المؤتمر، وعدد من قادة كتائب الظل، صار علينا أن نسأل عن تاريخ "سجن كوبر".

السجن يقع في حي يحمل الاسم نفسه، وهو حي سوداني، يقع في ولاية الخرطوم يعتبر من أقدم أحياء بحري، ارتبط اسمه بالسجن الذي يقبع فيه، سجن كوبر، وفي حين تم تغيير اسم الحي إلى "عمر المختار" ظل السجن يحمل اسمه القديم كما هو.

اختلفت الروايات حول سبب التسمية "كوبر"، فقال البعض إنه يرجع إلى فترة الاحتلال الانجليزي، عندما قررت انجلترا بناء أضخم سجن عرفته السودان وأشرف على تأسيسه رجل عسكري يدعى (كوبر)، والذي كان مشهوراً بصرامته وهو ما يتصف بالسجن، بينما قال آخرون  إن السجن يسمى في الأصل "توبر" وهو بعض ما يطلق عليه الكبار، وعنه جاءت تسمية الحي فيما بعد "كوبر".

كان الجنرال "كتشنر" أمر عام 1903 ببناء سجن كبير في مدينة الخرطوم بحري، لكنه لم يكمل بناؤه، وتسلم بدلاً منه خلف الجنرال السير "ريجنالد وينجت"  وأصبح حاكماً عاماً على السودان، وهو الذي أكمل فيما بعد بناء السجن، الا انه لم يطلق عليه اسماً حتى قدوم "كوبر" المسؤول البريطاني عن إدارة منطقة الخرطوم بحري والذي أعطى السجن اسمه فيما بعد.

تبلغ مساحة السجن نحو خمسة ألف متر مربع وتم تصميمه على شكل هندسي يحاكي السجون في انجلترا.

ويعتبر أول من دخل السجن، من السودانيين الذين تم ابعادهم من قبل السلطات المصرية بتوجيهات من القصر الملكي لانهم كانوا نشطاء سياسيون انتقدوا دور الملك المصري في وقوفه مع البريطانيين لاحتلال السودان ومشاركة جنود مصريين في معارك "كرري" و"ام دبيكرات".

كما تم سجن  قادة أعضاء جمعية "اللواء الأبيض" عام 1924 أول من ولج السجن الكبير، بالإضافة الى ضباط سودانيين ينتمون لحركة "قوة دفاع السودان"، قاموا بتمرد عسكري مسلح بقيادة عبدالفضيل الماظ ضد القوات البريطانية، وبعد اشتباكات سقط فيها قتلى، تم اعتقال البقية وتم سجنهم في "كوبر".

Advertisements
ads
ads
ads