السبت 13 يوليه 2024 الموافق 07 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

"عذبوني كثيرا".. قصة الأسير الفلسطيني بدر دحلان الذي تصدر السوشيال بعينيه الجاحظتين

الرئيس نيوز

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة للأسير الفلسطيني بدر دحلان الذي عذبه جيش الاحتلال  داخل السجون الإسرائيلية قبل وبعد الإفراج عنه.

ظهر الأسير الفلسطيني بدر دحلان، في حالة صدمة بعد خروجه من سجون الاحتلال الإسرائيلي، وتبدو علامات التعذيب على وجهه ويديه وكل جسده النحيل.

وردد خلال مقطع فيديو، كلمات كثيرة غير مفهومة، بكلمات متعثرة قليلة: "عذبوني كثير، ما أقدر أوصف لك، ضربوني على رأسي وكانوا يريدون كسر رجلي".

 كابوس في سجون الاحتلال وظل يتلعثم في الكلام وعيناه جاحظتان، ودخل في حالة هلوسة وهو يقول كلامًا غير واضح، فهم منه: "ظروف السجن التي عاشها كانت أشبه بالكابوس”.

ويذكر أن الاحتلال الإسرائيلي أفرج عن الأسير بدر دحلان، بعد حوالي شهر من اعتقاله، ليخرج ويتحدث عن المعاناة التي عاشها داخل سجون الاحتلال، خاصة أن حالته الصحية والنفسية سيئة.