الأحد 21 يوليه 2024 الموافق 15 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
اقتصاد مصر

قبل عيد الأضحى.. الركود يضرب سوق الماشية وسط ارتفاع معدلات التضخم

الرئيس نيوز

سلطت صحيفة "ذا ناشيونال" الضوء على معاناة سوق الماشية في مصر، الذي عادة ما يشهد زيادة في المبيعات قبل عيد الأضحى في كل عام، ولكنه يمر بركود ملحوظ في هذا العام حيث يعاني الاقتصاد من ارتفاع قياسي في التضخم.

ونقلت الصحيفة عن أحد بائعي الماشية في القاهرة قوله: "حتى بالمقارنة مع العام الماضي، فإن انخفاض البيع كبير في هذا العام، فنحن نأتي إلى السوق ومعنا 20 بقرة، وينتهي بنا الأمر ببيع ثلاث من كل أربع بقرات وارتفعت أسعار اللحوم والمواشي هذا العام بنسبة تزيد على 15% مقارنة بالعام الماضي".

وذكر عدد من الجزارين في أحياء الطبقة العليا بالقاهرة لصحيفة ذا ناشيونال أن مبيعاتهم انخفضت بشكل ملحوظ هذا العام، وقال جزّار في منطقة مصر الجديدة بالقاهرة إن "العملاء الأثرياء الذين كانوا يشترون أربعة أو خمسة كيلوجرامات في كل عملية شراء، أصبحوا الآن يشترون كيلو أو 2 كيلو"، وأوضح أنه هذا العام، حدث أيضًا انخفاض في عدد الأسر التي تذبح الأضاحي لإطعام الفقراء.

وارتفعت أسعار لحوم البقر من نحو 360 جنيها للكيلو العام الماضي إلى 420 جنيها للكيلو من أفضل القطع جودة. ومع ذلك، يمكن العثور على تخفيضات أقل جودة في بعض الأسواق بحوالي 380 جنيهًا، ارتفاعًا من حوالي 290 جنيهًا في العام الماضي، بينما ارتفعت أسعار لحوم الأغنام بنفس القدر هذا العام، من 380 جنيها إلى 470 جنيها.

ولا يزال معدل التضخم في مصر عند ثلاثة أضعاف ما كان عليه في أوائل عام 2022، مسجلًا ما يزيد قليلًا عن 32 في المائة في أبريل، وفقًا للبيانات الرسمية وأدت أربع تخفيضات في قيمة العملة المحلية إلى خفض قيمتها بأكثر من 70 في المائة منذ مارس 2022، مما أدى إلى انخفاض حاد في القوة الشرائية للمصريين وقيم مدخراتهم.

وتفاقمت أزمة تكلفة المعيشة التي تؤثر على ملايين المصريين بسبب التخفيضات المتعاقبة في الدعم الحكومي والمواد الغذائية الأساسية والكهرباء هذا العام، وفي محاولة لتعويض ارتفاع أسعار اللحوم والماشية، تقدم وزارة الزراعة لحومًا مخفضة في 11 منفذًا بالقاهرة، حيث يتم تقديم تخفيضات تصل إلى 50 في المائة، وجدير بالذكر أن الحد المسموح به في منافذ البيع هو 15 كيلو جرامًا لكل مواطن.