الثلاثاء 23 يوليه 2024 الموافق 17 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
سياسة

نواب يطالبون "مدبولي" بعناصر متخصصة في الاقتصاد بالحكومة الجديدة

الرئيس نيوز

طالب عدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بضرورة أهمية التدقيق في انتقاء عناصر قوية وذات خبرات متخصصة في المجموعة الاقتصادية بالتحديد، نظرًا لما فرضته الأحداث العالمية والإقليمية من تحديات كبيرة على الجانب الاقتصادي تتطلب التعامل معها بخطط واستراتيجيات قوية وقابلة للتطبيق،جاءت ذلك المطالبات عقب قرار الرئيس عبدالفتاح السيسى بتكليف الدكتور مصطفى مدبولى بتشكيل حكومة جديدة.

التدقيق في اختيار المجموعة الاقتصادية بالحكومة الجديدة

وأكد النائب عادل اللمعي، عضو مجلس الشيوخ، أن تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الوزراء مصطفى مدبولي بتشكيل حكومة جديدة، بعدما تقدم الأخير باستقالة الحكومة السابقة، يعد خطوة في طريق ضخ دماء جديدة لمؤسسات الدولة بفكر مختلف ومتطور، موجها الشكر والتقدير لحكومة مدبولي السابقة والتي عملت في مرحلة شديدة الصعوبة ومليئة بالتحديات.

وقال عضو مجلس الشيوخ، إن توجيه الرئيس لمصطفى مدبولي بتشكيل حكومة جديدة تضم ذوي الكفاءات والخبرات والقدرات المتميزة، يأتي نتاجًا لما تتطلبه الفترة الحالية من فكر أكثر مرونة وسريع التفاعل مع المستجدات والمشكلات الملحة.

وشدد على أهمية التدقيق في انتقاء عناصر قوية وذات خبرات متخصصة في المجموعة الاقتصادية بالتحديد، نظرًا لما فرضته الأحداث العالمية والإقليمية من تحديات كبيرة على الجانب الاقتصادي تتطلب التعامل معها بخطط واستراتيجيات قوية وقابلة للتطبيق وتكون قادرة على صياغة رؤية متطورة ومختلفة.

وأضاف "اللمعي" أن الصناعة والإنتاج هم عنوان المرحلة القادمة والتي لابد وأن ترتكز عليها أولويات الحكومة القادمة والعمل على توفير المختصين والكفاءات والقادرة على تلبية أهداف تخطي الأزمة العالمية الراهنة بما لها من تداعيات على مصر، ورسم سياسات جديدة تزيد من جذب الاستثمارات وتشجيع أصحاب الأعمال بإجراءات ميسرة ومبسطة تعمل على استقطاب المشروعات لأرض مصر، ودعم ومساندة القطاعات الإنتاجية والفئات الأكثر تأثرًا بالأزمات الاقتصاد، وإفساح المجال أمام القطاع الخاص لتحقيق الوصول إلى ما يفوق نسبة 65%، واتساقا مع وثيقة سياسة ملكية الدولة.

واعتبر عضو مجلس الشيوخ، أن تغيير الحكومة بادرة أمل مهمة على طريق دعم المواطن المصري البسيط وتلبية تطلعاته، ويبقى الأمر مرهونا على تبني رؤى وسياسات مغايرة تسهم في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة وتوازن بين المتطلبات المجتمعية والاقتصادية لدعم ونهضة الدولة المصرية وتعمل على تنشيط العجلة الإنتاجية لضبط السوق المصرية.

وثمن ما وضعه الرئيس السيسي من محددات في اختيار الحكومة الجديدة، وأبرزها الحفاظ على محددات الأمن القومي المصري ووضع بناء الإنسان المصري كأولوية قصوى، لا سيما في مجالات الصحة والتعليم.

الحكومة الجديدة عليها تخفيف آثار الموجة التضخمية العالمية

وقال النائب إبراهيم الديب، عضو مجلس النواب، إن تجديد الثقة في الدكتور مصطفى مدبولي وتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، بمثابة تقدير لجهوده المبذولة في تنفيذ ما يدعم استقرار الدولة ونهضتها وتنميتها.

وأضاف أن الحكومة الجديدة المرتقب تشكيلها يقع على عاتقها النهوض بالملف الاقتصادي في المقام الأول، وتحتاج الأهداف وأساليب جديدة على صعيد ملفات الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب، والتصدي لأي محاولات قد تنال من الأمن القومي المصرى، إضافة إلى ملفات الرعاية والحماية الاجتماعية أيضا.

وشدد النائب إبراهيم الديب، على أن الحكومة الجديدة عليها أيضا تخفيف آثار الموجة التضخمية العالمية، والتعامل بحسم وقوة مع ملف الأسعار، إضافة لقطاعي الصناعة والزراعة ودمج الاقتصاد غير الرسمى نظرا لما يمثله من اهمية قصوى، ولهذا على الحكومة الجديدة أن تضم كفاءات اقتصادية، وكفاءات وكوادر فى مختلف القطاعات، وذلك للتعامل مع الملف الاقتصادي على وجه الخصوص خلال الفترة المقبلة.

كما شدد على ضرورة أن تراعي الحكومة الجديدة المرتقب تشكيلها النهوض بالملف الزراعى على وجه الخصوص، خاصة فى ظل اهتمام القيادة السياسية بالقطاع، لاسيما أن الزراعة من أكبر محاور الاقتصاد، وتوفير الاعتمادات المالية اللازمة للوزارة سيكون له دور كبير فى تحقيق الاكتفاء الذاتى وبالتالى تقليل فاتورة الاستيراد من المحاصيل الاستراتيجية، إضافة إلى التوسع فى ميكنة خدمات قطاع الزراعة ينعكس على حجم الإنتاج من خلال وصول الدعم لمستحقيه، وسرعة الانتهاء من الإجراءات الخاصة ببعض القطاعات والقضايا الخاصة بالفلاح سواء الحصول على سلف أو قروض أو ما شابه.

مراعاة اختيار أصحاب الخبرات والكفاءة في التشكيل الحكومي الجديد

وطالب النائب حازم الجندي، عضو مجلس الشيوخ، الدكتور مصطفى مدبولي بأن يحسن اختيار الوزراء الجدد، لتضم الكفاءات وأصحاب الخبرات والقدرات المتميزة، كما أوصى الرئيس السيسي، بما يضمن تنفيذ استراتيجية الدولة المصرية نحو البناء والتنمية وبما يدعم بناء الإنسان المصري، ورؤية مصر 2030، وبناء الجمهورية الجديدة.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ في بيان له: أن الحكومة الجديدة تقع على عاتقها مسئولية كبيرة في الحفاظ على محددات الأمن القومي، ومواصلة مسارات الإصلاح الاقتصادي وبناء الإنسان المصري، والعمل على وضع خطط جديدة ذات أفكار غير تقليدية تضمن زيادة الاستثمارات والحد من التضخم وارتفاع الأسعار، والعمل على تطوير قطاعات الصحة والتعليم، بما يضمن حياة كريمة للمواطن المصري.

وأشار عضو الهيئة العليا لحزب الوفد إلى ضرورة مراعاة ما تمر به مصر من تحديات إقليمية ودولية تحتاج إلى أهداف وأساليب جديدة على صعيد ملفات الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب، والتصدي لأية محاولات قد تنال من الأمن القومي المصري.

وهنأ الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء لصدور قرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي بتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، مؤكدً أن هذا التكليف بمثابة تجديد ثقة في رئيس الوزراء وتقديرًا لجهوده المبذولة في تنفيذ ما يدعم استقرار الدولة ونهضتها وتنميتها.

نحتاج لخلق فرص جديدة للاستثمار

كما طالب النائب أحمد مهنى، عضو مجلس النواب، الحكومة الجديدة بضرورة الاهتمام بملفات الزراعة والصناعة والاقتصاد، مؤكدًا أن الملف الاقتصادي يحتاج إلى أفكار متطورة تساهم في خلق فرص جديدة للاستثمار، وجذب السياح، وتوفير العملة الأجنبية. 

وشدد عضو مجلس النواب، على أن ملف الزراعة يعزز الأوضاع الاقتصادية، خاصة عندما يساهم في التصدير أو تقليل الاستيراد، مما يوفر دخلًا للدولة ويؤمن العملة الصعبة للأمور الأكثر احتياجًا.

وأكد أن الشعب المصري تحمل فترة صعبة كان فيها هو البطل نظرا لما تمر به المنطقة والعالم أجمع من حروب وضغوطات أثرت على الأوضاع في مصر، ولذلك يسعى الرئيس عبد الفتاح السيسي جاهدا في اختيار كوادر تسير بخطى سريعة نحو الجمهورية الجديدة ومتطلبات المواطنين خاصة محدودي الدخل.

واختتم قائلا: "أتمنى التوفيق لرئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، في مهامه القادمة ليحقق انجازات جديدة في المرحلة القادمة، وأن يوفق في اختيار ذوي الخبرات القادرين على إدارة الملفات بالحكومة وتقديم حلول خارج الصندوق للمشكلات بجميع القطاعات الحكومية."