السبت 15 يونيو 2024 الموافق 09 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

عاجل.. وزير المالية: دعم المواد البترولية ضد مصلحة المجتمع (فيديو)

وزير المالية
وزير المالية

أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أن دعم المواد البترولية ضد مصلحة المجتمع، مشيرًا إلى أن هناك مطالب لتحسين معيشة المواطنين وتحسين الصحة والتعليم.

وقال معيط في مداخلة هاتفية مع برنامج "حضرة المواطن" المذاع على قناة "الحدث اليوم": "مطلوب منا أن ننفق على الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية وتحسين مستوى معيشة المواطنين، لا استطيع أن أقول إنني لن أنفق على الصحة والتعليم من أجل دعم المواد البترولية مثل السولار والبنزين".

وأضاف: "المواطن يشكو من قطع الكهرباء، ولكن تكلفة المواد البترولية مرتفعة، نستخرج المواد البترولية بالشراكة مع الشريك الأجنبي، الذي يحصل على أموال بالعملة الأجنبية، الإنتاج مشترك مع الشريك الأجنبي وحين أحصل على حصته يجب أن أدفع أموال مقابلها".

وتابع: "نحن مطالبين أن نمنح الشريك الأجنبي أمواله وفقًا للأسعار العالمية، الكهرباء تحصل على الغاز بسعر 3 دولار أيا كان سعر الحصول على الغاز، الكهرباء كانت تحصل على الغاز بسعر 3 دولار على سعر صرف 30 جنيهًا، ولكن الآن سعر الصرف 47 جنيهًا، وبالتالي يجب أن تسدد الأموال لوزارة البترول".

وأوضح: "هناك فجوة بين التكاليف والإيرادات والفارق يتم سداده من خلال الدعم، الحصول على الغاز من حصتي أو حصة الشريك الأجنبي كلها تكلفة بسعر صرف وأنا أقول بتسليمه للكهرباء بمبلغ أقل والفارق يسدد من الدعم".

وأكمل: "نحن في فترة تصحيحية لأربعة سنوات قاسية، نحن نعيش في عالم ظروفه صعبة ومنطقة ظروفها أصعب، إيرادات قناة السويس مع وضع البحر الأحمر أثرت علينا في العملة الصعبة والمقابل المحلي في الخزانة".

وذكر: "سعر الفائدة كان أقل من الربع والآن نتحدث عن 5.5 أو 5.75 على الدولار في العالم، وهي تكلفة إضافية، ولو تحدثنا عن السعر المحلي سنجد سعر الفائدة مرتفع".

واختتم: "هل يرضى المواطن أنني بدلًا من وضع أمواله في إصلاح الصحة والتعليم أن أضعها في دعم البنزين للفقير والغني أو في دعم منتجات بترولية يستفيد منها الغني والفقر أم طالما استطيع أن أدفع فيجب أن أدفع التكلفة الحقيقية وأن نعيد إنفاق أموال الدعم في تحسين الصحة والتعليم".