الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

نيويورك تايمز: الحرب على غزة تخلق فجوة متزايدة الاتساع بين أوروبا وإسرائيل

الرئيس نيوز

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية اليوم أن الحرب في غزة تفجّر فجوة متنامية بين أوروبا وإسرائيل.

وأفادت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم أن المواقف السياسية في أوروبا، التي كانت تميل تاريخيًا لدعم إسرائيل، بدأت تبتعد عن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

واستشهدت الصحيفة بقرارات إسبانيا وأيرلندا والنرويج يوم أمس بالاعتراف بدولة فلسطين، بالرغم من المعارضة الشديدة من إسرائيل والولايات المتحدة، إضافة إلى دعم أغلب الحكومات الأوروبية للمحكمة الجنائية الدولية هذا الأسبوع، بعد طلب إصدار أوامر اعتقال ضد رئيس وزراء إسرائيل ووزير دفاعها، بالإضافة إلى قادة حماس.

وأشارت "نيويورك تايمز" إلى وجود حلفاء قويين لإسرائيل داخل الاتحاد الأوروبي، لاسيما المجر وجمهورية التشيك، مشيرة إلى استمرار الضغوط على الدول الأوروبية لاتخاذ مواقف أكثر صرامة تجاه سياسات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية، وبخاصة بعد الحرب المدمرة في غزة.

وأضافت الصحيفة أن الانقسامات المتزايدة داخل أوروبا تعني أن الاتحاد الأوروبي، الذي كان يتحرك عادة بموقف موحّد، قد لا يغير مواقفه في القريب العاجل، مشيرة إلى أن الدول الأوروبية تواجه ضغوطًا دولية ومحلية متزايدة لاتخاذ مواقف أكثر حزمًا في مواجهة سياسات إسرائيل في غزة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاتحاد الأوروبي كان يتجه أكثر نحو إسرائيل قبل الحرب، ولكن مع تطور الأحداث وتفاقم الوضع الإنساني في غزة، بدأت الآراء المتعاطفة مع إسرائيل في الانحدار، خاصة بعد الهجمات المستمرة وتفاقم الوضع الإنساني.

وأخيرًا، لفتت الصحيفة إلى أن قرارات إيرلندا وإسبانيا والنرويج بالاعتراف بدولة فلسطين تمثل توبيخًا حادًا لإسرائيل، حتى لو كان تأثيرها العملي محدودًا، وتوقعت أنه في حال انضمام المزيد من الدول لهذا الخطوة، فإن الاتحاد الأوروبي قد يصبح مركزًا رئيسيًا للموقف المناهض لسياسات إسرائيل، مما يعمق الصدع بين أوروبا وإسرائيل.