الأربعاء 19 يونيو 2024 الموافق 13 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

شرطة أبوظبي تحذر من نوع جديد من الاحتيال في بيع السيارات

الرئيس نيوز

ذكرت صحيفة جلف نيوز، أن شرطة أبو ظبي حثت من يرغبون في بيع سياراتهم على عدم تسليم السيارات للمشتري حتى يحصلوا على مبلغ البيع بالكامل.

وحذّرت الشرطة في أبو ظبي السكان من عملية احتيال من نوع جديد تستهدف الأشخاص الذين يرغبون في بيع سيارتهم، حيث يقدم المشتري المحتال مستند مصرفي مزور أو إيصالات تحويل ويختفي بعد استيلائه على السيارة بعقد بيع.

كما قامت الإمارات الأخرى، بما في ذلك الشارقة، بتنبيه البائعين مؤخرًا ضد عمليات الاحتيال التي انتشرت في الآونة الأخيرة التي تستهدف بائعي السلع الأخرى إلى جانب السيارات.

وأوضح العميد مسلم محمد العامري، مدير قطاع الأمن الجنائي بالإنابة بشرطة أبوظبي، أن عملية الاحتيال تبدأ بإعلان البائع عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن رغبته في بيع سيارته أو أي شيء آخر يخصه، ومن ثم يتواصل الجاني مع البائع وينهي الصفقة.

ودأب المحتالون على إرسال إيصالات مصرفية مزيفة إلى البائعين تفيد بأن الأموال قد تم إرسالها من حساب المحتال إلى البائع وعادةً ما يتم اختيار يوم عطلة رسمية باعتباره اليوم الذي يظهر فيه الإيصال، وذلك لاستخدام ذريعة اكتمال التحويل ويفهم من ذلك ما يريده المحتال بالضبط وهو أن يحمل البائع على الاعتقاد بأن إيداع ثمن البيع سوف يتم بمجرد انتهاء فترة العطلة، بعد أن يستأنف البنك ساعات العمل المعتادة.

وفي بعض الحالات يُعرض على البائع أيضًا شيكًا - والذي يتبين في النهاية أنه مزور - حتى يتمكن البائع من نقل ملكية السيارة إلى المشتري المحتال وفي الوقت نفسه، يستولي المحتال على السيارة - على الأرجح من أجل اختبار القيادة - ولكنه لا يعود، ولا تصل الأموال الموعودة إلى البائع أبدًا.

وحثت الشرطة البائعين على عدم تسليم سيارتهم، ماديًا أو قانونيًا، لأي شخص يتظاهر بأنه مشتري ما لم يستلم البائع المبلغ المتفق عليه بالكامل واستكمال الأوراق القانونية.

وأكدت القيادة العامة لشرطة أبوظبي حرصها على توعية الجمهور لمواجهة مثل هذه الاحتيالات ومساعدة المسؤولين بالإبلاغ الفوري عنها وتعزيز الإجراءات الوقائية لتجنب الوقوع ضحية لها.
الإبلاغ عن الاحتيال.

في حال تعرض أي شخص لمثل هذا الاحتيال، أوصت الشرطة باللجوء إلى أقرب مركز شرطة لتقديم بلاغ، بالإضافة إلى استيفاء المعلومات عبر جهاز الأمن التابع لشرطة أبو ظبي، ويمكن الإبلاغ عبر الخط الهاتفي الساخن، أو برسالة نصية إلى الأرقام التي أعلنتها الشرطة أو من خلال رسالة عبر البريد الإلكتروني أو استخدام التطبيق الرسمي للقيادة العامة لشرطة أبوظبي.