الجمعة 24 مايو 2024 الموافق 16 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

ماذا يعني بدء الحوثيين المرحلة الرابعة من التصعيد ضد الاحتلال الإسرائيلي؟

أرشيفية
أرشيفية

أكد نصر الدين عامر، نائب رئيس الهيئة الإعلامية لجماعة أنصار الله "الحوثيين"، أن إعلان الجماعة بدء المرحلة الرابعة من التصعيد ضد الاحتلال الإسرائيلي يستهدف دعم المقاومة الفلسطينية.

المرحلة الرابعة من التصعيد

وقال عامر، في مداخلة مع قناة "الجزيرة": "هذه المرحلة مرتبطة بالتطورات في فلسطين والمفاوضات الجارية في فلسطين وهي تنقسم إلى جزئين: الجزء الأول هو أي سفينة تدخل لتكسر قرار الحظر إلى الموانئ المحتلة تصبح هذه السفن هدفًا للقوات المسلحة في أي مكان".

وأضاف: "أي سفينة تذهب إلى فسطين المحتلة بعد ما أعلنا أنه ممنوع عليها الذهاب إليها فأننا سوف نستهدفها متى طالتها القوات المسلحة اليمنية".

وتابع: "المرحلة الثانية هي اجتياح رفح، إذا ما أقدم العدو الإسرائيلي على اجتياح رفح بإسناد من النظام الأمريكي المجرم فإن القوات المسلحة اليمنية سوف تفرض عقوبات على أي شركة تدخل لها سفن إلى الموانئ المحتلة وتصبح ممنوع عليها المرور في أي منطقة لعمليات القوات المسلحة اليمنية".

وأكمل: "البيان له علاقة بالمفاوضات والأحداث والتطورات وهي ورقة إضافية للمقاومة الفلسطينية لكي تفاوض وهي مرتاحة، البيان لوح إلى أن هناك مراحل قادمة أوسع إذا ما كان هناك تطورات للوضع في غزة".

مظلومية الشعب الفلسطيني

وواصل: "بالنسبة لنا أولًا وقبل كل شيء نهتم لما يحدث في غزة قبل أن نهتم بردود الفعل لأننا نؤمن بعدالة القضية ومظلومية الشعب الفلسطيني، من يفضل ارتباطه بكيان العدو الإسرائيلي وأي شركة تفضل أن ترى أن إدخال الإمدادات للعدو الإسرائيلي أولى من أن ترى هذه الدماء التي تثار في غزة فنحن لا نبالي بها ومستعدون للمواجهة".

وأوضح: "هم لم يوفروا شيئًا في مواجهتنا، جاءوا بالتحالفات وكثير من الدول تشارك في العدوان علينا وتحاول منعنا من الاستمرار في دعم الشعب الفلسطيني، كل من يهمه أن تستمر علاقته بالكيان الإسرائيلي عليه أن يضغط على الكيان من أجل وقف العدوان".

واختتم: "بالنسبة لنا، أن توجه إلينا للاعتداء علينا أو للضغط فإن كل ذلك لن يجدي أبدًا، ما يجدي هو الضغط على العدو الإسرائيلي، كل هدفنا أن نضغط على هذا الكيان وأن نشعره أن كل يوم إضافي يدفع ثمنه".