الجمعة 24 مايو 2024 الموافق 16 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

مسؤول يكشف حقيقة قرب إصدار "العدل الدولية" مذكرات اعتقال ضد قادة إسرائيليين

أرشيفية
أرشيفية

أكد هيثم أبو سعيد رئيس بعثة المجلس الدولي لحقوق الإنسان إلى الأمم المتحدة، أن إصدار محكمة العدل الدولية مذكرات اعتقال ضد قادة إسرائيليين أمر متوقع.

مذكرات اعتقال

وقال أبو سعيد، في مداخلة مع برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "إم بي سي مصر": "التوقيفات كان شيء متوقع وتحدثنا عنه مرارًا وتكرارًا في الفضائيات، وأشارنا إلى أن سيكون هناك عدد من التوقيفات سوف تأتي، وأكدنا أن ذلك سوف تحتاج إلى بعض الوقت".

وأضاف: "المحاسبة التي أشارنا إليها أتت وسيكون هناك ادعاء على 5 مجموعات عسكرية وشرطية، وسيتم الطلب من الجنائية الدولية توقيف المعنيين بمن فيهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع".

وتابع: "لا يمكن ألا يخرج الأمر بالتوقيف لأسباب كثيرة، ولا يمكن إغلاق هذا الملف، ويجب أن يكون هناك من يدفع الثمن، كنا متأكدين لأننا نعمل من خلال قوانين، هناك محاسبة سوف تأتي، وبحسب ما يرد إلينا أن المسار يمضي باتجاه المحاسبات للكيان الإسرائيلي".

نتنياهو وبايدن

وواصل: "هناك اتصال حدث بين نتنياهو والرئيس الأمريكي من أجل أن يتدخل لمنع إصدار مذكرات التوقيف ضد نتنياهو ووزير الدفاع ورئيس الأركان ولكن بنهاية المطاف لا أعتقد أن المكالمة لن تفضي إلى شيء، الرئيس الأمريكي لن يستطيع الوقوف أمام مسار العدالة لأن هناك دماء".

وأوضح: "وزيرة خارجية الكيان الإسرائيلي كان هناك قضية ضدها في بريطانيا، ولم تتمكن أن تهبط إلى الأرض؛ لأن الاستخبارات البريطانية أخبرتها أنها لو نزلت من الطائرة سوف يتم توقيفها، فما بالك بقضية أمام الجنائية الدولية".

وذكر: "نتنياهو مرتبك ويحاول أن يضغط بكل الوسائل من أجل وقف هذا المسار وعدم إصدار قرار بتوقيفه من خلال المحكمة الجنائية الدولية".

وأكمل: "قد يكون هناك استهداف أيضًا لعناصر من حماس للمثول أمام الجنائية الدولية بسبب عمليات الخطف يوم 7 أكتوبر، وبالتالي لو أرادت الجنائية الدولية أن تكون عادلة عليها أن تصدر مذكرات توقيف بكل من اخترق القانون الدولي".

وطلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من الرئيس الأمريكي جو بايدن المساعدة في منع المحكمة الجنائية الدولية من إصدار مذكرات اعتقال بحق كبار المسؤولين الإسرائيليين على صلة بالعدوان على غزة، وفقًا لما أفاد به مسؤولان إسرائيليان لموقع "أكسيوس".