الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

مندوب روسيا بمجلس الأمن: الولايات المتحدة ترى الفلسطينيين عثرة في طريق إسرائيل

مندوب روسيا في مجلس
مندوب روسيا في مجلس الأمن

هاجم فاسيلي نيبينزيا، مندوب روسيا في مجلس الأمن، الولايات المتحدة الأمريكية على خلفية استخدامها حق الفيتو ضد مشروع قرار جزائري يطالب بقبول فلسطين عضوًا في الأمم المتحدة.

أهداف إسرائيل

وقال المندوب الروسي، في كلمته أمام مجلس الأمن الدولي: "هذا اليوم سيشهده التاريخ كيوم يأتي بعد ما يقارب من ثلاثة أرباع القرن قرر المجتمع الدولي أن يتخذ القرار الصائب على درب تصويت سنوات من الظلم التاريخي الذي حل بفلسطين وطموح شعبها البطل المشروع".

وأضاف: "سؤال بسيط أيستحق الفلسطينيين عضوية الأسرة الأممية والعالمية ليشاركوا بالكامل في الحياة الدولية؟ هذا سؤال لطالما أجبنا عليه بالإيجاب، عندما انضمت دول إلى الأمم المتحدة ومنها الدول التي كانت مستعمرة سابقًا ولكن زملائنا الأمريكيين لا يتفقون معنا، إذ قاموا للمرة الخامسة منذ بداية العدوان على غزة بممارسة حق الفيتو، وقد بينوا رأيهم الحقيقي عن فلسطين".

وتابع المندوب الروسي: "واشنطن ترى أن الفلسطينيين لا يستحقون دولتهم وما هم إلا عثرة على درب تحقيق أهداف إسرائيل، ولهذا الغرض فإن الولايات المتحدة مستعدة وحتى آخر رمق أن تبقى مغمضة الأعين عما يحدث في غزة والضفة الغربية والقدس الغربية، تهدف إلى كسر شوكة الفلسطينيين لتجبرهم على الخضوع للقوة المحتلة ليتحولوا إلى خدم ومواطنين درجة ثانية، وقد تفرض عليها في نهاية المطاف الطرد من بلدهم".

وأوضح: "ولكن ذلك يعود بأثر عكسي لأن المجتمع العالمي والسواد الأعظم من المجتمع الدولي يدعم طلب فلسطين بالعضوية في المنظمة معاناة المدنيين في فلسطين أمر يشهده الملايين عبر العالم، الدول التي تمول الأسلحة لإسرائيل فيها أصوات تتعالى لحظر هذه المؤن".

وقف عجلة التاريخ

وذكر: "في محاولة هنا لوقف عجلة التاريخ وأعتقد أن عدد الأصوات التي شهدناها أمر يتحدث عن نفسه ونحن نرى أن حليف إسرائيل يسعى جاهدًا للوصول إلى أعذار لا علاقة لها بالقانون الدولي، وهو ما يعني الانزلاق إلى مستنقع الحرب وإن كانت إسرائيل تستفيد من هذه الحركة فإن هذه الاستفادة عمرها قصير جدًا، وسوف يشطب اسم الولايات المتحدة من قائمة الدول المحبة للسلام وهي تتحمل المسؤولية كاملة مع حليفها الإسرائيلي عن مقتل عشرات الآلاف من الفلسطينيين المدنيين، وهو أمر ليس من مستوى دولة عظمى، وندعوكم أن تتدارسوا عاقبة فعلتكم، وأن تنضموا إلى أغلبية مجلس الأمن بإقامة وقف لإطلاق النار في غزة".

وأفشلت الولايات المتحدة الأمريكية، باستخدام حق الفيتو، مشروع قرار جزائري يدعو لقبول فلسطين كدولة كاملة العضوية في مجلس الأمن.

وصوتت 12 دولة لصالح القرار فيما امتنعت سويسرا وبريطانيا عن التصويت وصوتت الولايات المتحدة وحدها ضد القرار.