الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل

غضب بالبيت الأبيض في أعقاب غارة إسرائيلية قتلت عمال إغاثة أجانب

الرئيس نيوز

ذكرت شبكة إن بي سي نيوز الإخبارية أن الرئيس الأمريكي جو بايدن صرّح الثلاثاء بأنه يشعر “بالغضب والحزن” بسبب مقتل سبعة من العاملين في مجال الإغاثة الإنسانية وهم منتمون لمنظمة المطبخ المركزي العالمي، موجها بعض أقوى انتقاداته لإسرائيل منذ بداية حربها الانتقامية ضد قطاع غزة.

وقال بايدن في بيان: "كان هذا الصراع من أسوأ الصراعات في الذاكرة الحديثة من حيث عدد القتلى من عمال الإغاثة وهذا هو السبب الرئيسي وراء صعوبة توزيع المساعدات الإنسانية في غزة - لأن إسرائيل لم تفعل ما يكفي لحماية عمال الإغاثة الذين يحاولون تقديم المساعدة التي تمس الحاجة إليها للمدنيين".

وأضاف: "أحداث مثل التي وقعت بالأمس لا ينبغي أن تحدث. إسرائيل لم تفعل ما يكفي لحماية المدنيين".

وفي يوم الاثنين، قتلت غارة جوية إسرائيلية سبعة من العاملين في المجال الإنساني من منظمة الإغاثة العالمية المعروفة باسم المطبخ المركزي العالمي وهي منظمة متخصصة في الإطعام، بما في ذلك مواطن أمريكي وقال جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض يوم الثلاثاء إن أكثر من 200 من عمال الإغاثة قتلوا في الحرب منذ أن بدأت في 7 أكتوبر.

وأضاف بايدن أنه "سيواصل الضغط على إسرائيل لبذل المزيد من الجهود لتسهيل" تقديم المساعدات الإنسانية للمدنيين في غزة وتأتي تصريحات الرئيس – وهو أول تعليق له حول عمال الإغاثة الذين قتلوا يوم الاثنين – في الوقت الذي يواجه فيه انتقادات متزايدة من التقدميين والعرب الأمريكيين والمسلمين بشأن طريقة تعامله مع الحرب. 

وحث بعض النقاد الأمريكيين على "التخلي عن بايدن" في صناديق الاقتراع أو التصويت "غير ملتزمين" في الانتخابات التمهيدية للاحتجاج على تصرفات الإدارة.

وكانت الانتقادات الموجهة لطريقة تعامل بايدن مع الحرب حادة بشكل خاص في ولايات مثل ميشيجان، وهي ولاية متأرجحة تضم عددًا كبيرًا من السكان العرب الأمريكيين ويمكن أن يكون التصويت فيها جزءًا مهمًا من الطريق إلى البيت الأبيض. وفاز بايدن بولاية ميشيجان بفارق ضئيل في عام 2020، بينما فاز بها دونالد ترامب بفارق ضئيل في عام 2016.

وقالت كارين جان بيير السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض في مؤتمر صحفي يومي، إن بايدن اتصل بخوسيه أندريس، الشيف البارز الذي أسس منظمة المطبخ المركزي العالمي، في وقت سابق من يوم الثلاثاء، "للتعبير عن حزنه الشديد".

وأعلن المطبخ المركزي العالمي أنه سيوقف جهود المساعدة في غزة مؤقتا، في حين زعم رئيس وزراء سلطات الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، أن قوات الدفاع الإسرائيلية "أصابت عن غير قصد أبرياء"، مضيفا "سنبذل كل ما في وسعنا حتى لا يتكرر هذا الأمر مرة أخرى".

واستشهد أكثر من 32900 شخص في غزة منذ بدء الحرب، بحسب وزارة الصحة في غزة. وقتل نحو 1200 شخص في إسرائيل يوم 7 أكتوبر، وفقا للحكومة الإسرائيلية. وتم اختطاف حوالي 240 إسرائيليا، وقالت إسرائيل إن أكثر من 100 رهينة ما زالوا في غزة.

وانتقد بايدن في السابق طريقة تعامل إسرائيل مع الحرب وقال إنه يتعين بذل المزيد من الجهود لتقديم المساعدات الإنسانية لغزة.

وعندما قاطع محتجون مؤيدون للفلسطينيين إحدى خطاباته الأسبوع الماضي، قال بايدن "إن لديهم وجهة نظر"، مضيفًا "نحن بحاجة إلى توفير المزيد من الرعاية لغزة".

كما دعم بايدن التوبيخ العلني لنتنياهو وبعد أن ألقى زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، ديمقراطي من ولاية نيويورك، خطابا الشهر الماضي انتقد فيه بشدة نتنياهو ودعا إلى إجراء انتخابات جديدة في إسرائيل، أشاد بايدن بهذه التصريحات وقال للصحفيين "لقد ألقى خطابا جيدا وأعتقد أنه أعرب عن قلق جدي ليس فقط لديه بل أيضا لدى العديد من الأمريكيين"، وبشكل منفصل، قال بايدن في مقابلة مع شبكة "إم إس إن بي سي" الشهر الماضي إنه يعتقد أن نتنياهو "يضر إسرائيل أكثر من مساعدتها".