الجمعة 19 يوليه 2024 الموافق 13 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

لماذا لا يفيد وقف إطلاق النار في غزة الولايات المتحدة وإسرائيل؟

أكد الدكتور رامي عاشور، خبير العلاقات الدولية، أن التوصل لوقف دائم لإطلاق النار في قطاع غزة لا يصب في صالح الولايات المتحدة وإسرائيل.

وقال عاشور في مداخلة مع قناة "القاهرة الإخبارية": "من مصلحة الولايات المتحدة ليس التوصل التهدئة بهدف وقف إطلاق النار نهائيا ولكن وقف مؤقت لإعادة ترتيب الأولويات بالنسبة لإسرائيل".

وأضاف: "ما حدث في 7 أكتوبر فرصة لن تتكرر لإسرائيل لضم قطاع غزة داخل حدود الدولة الاستيطانية وأي وصول لحل جذري أو حل مع إبقاء حماس في السلطة معناه فشل ذريع لحكومة نتنياهو وهو ما ترفضه إسرائيل بشكل كلي".

وتابع: "الخلاف بين الولايات المتحدة وإسرائيل ليس على الهدف ولكن على كيفية تحقيق الهدف، حماس بالنسبة لإسرائيل هي ذريعة لتحقيق أهدافها في قطاع غزة، اغتيال صالح العاروري في بيروت كان بمثابة تهدئة للولايات المتحدة".

وواصل: "إسرائيل تعرف مكان قادة حماس خارج قطاع غزة، ولكنها لا تريد تصفيتهم في الوقت الحالي، ليس من مصلحة الفكر الصهيوني التخلص من قادة حماس في الوقت الحالي لأنهم يعتبرون وجودها ذريعة لتصرفاتها في قطاع غزة".

وأكمل: "إسرائيل تريد استعداد وجود حماس للقيادة بأكبر قدر من عمليات الإبادة في قطاع غزة ضمن سياسة الأرض المحروقة كما أنها تقوم بصناعة اليأس لدى المواطنين الفلسطينيين الموجودين في غزة من خلال عرقلة دخول المساعدات حتى تدفعهم إلى الرحيل".

وذكرت: "الموقف الأوروبي والموقف المصري أكدا على أن ما يحدث في قطاع غزة من محاولات التهجير للسكان الفلسطينيين أمر مهدد للأمن القومي، إسرائيل تريد التخلص من كل السكان في قطاع غزة من أجل ضم القطاع إلى الدولة الاستيطانية".

ويشن الاحتلال الإسرائيلي حربا عدوانية على الفلسطينيين في قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي وهي الحرب التي أدت إلى استشهاد ما يزيد عن 32 ألف فلسطيني وإصابة آلاف آخرين.

وأدى الحصار الإسرائيلي الخانق على سكان القطاع إلى وفاة عدد من الأطفال بسبب النقص الحاد في الغذاء.

وأشار عدد من وزراء الاحتلال الإسرائيلي إلى رغبتهم في تهجير السكان الفلسطينيين الموجودين في قطاع غزة إلى مصر وهو الأمر الذي رفضته مصر والدول العربية رفضا قاطعا.

وشددت مصر على رفضها القاطع لأي عمليات تهجير للسكان الفلسطينيين كما طالبت بوقف العدوان المستمر على المدنيين.