الأربعاء 24 يوليه 2024 الموافق 18 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

محلل استراتيجي يوضح علاقة ترامب بالعملية الإرهابية في موسكو

الرئيس نيوز

أكد الدكتور أصف ملحم؛ المحلل الاستراتيجي؛ أن الحكم لا زال مبكرا على تحديد من يقف خلف العملية الإرهابية التي استهدفت مجمعا تجاري أمس الجمعة في العاصمة الروسية موسكو.

وقال ملحم في مداخلة مع قناة "القاهرة الإخبارية": "مازال الحكم مبكرا على العملية الإرهابية في المركز التجاري بالعاصمة الروسية؛ العملية عبارة عن حلقة في مسلسل طويل ونحن أمام مرحلة شديدة الخطورة على روسيا ومحيطها الحيوي كله".

وأضاف: "لا يمكن فهم العملية الإرهابية على أنها مجرد انتقام أو عقاب؛ كنا في حالة ذهول وصدمة أمس ولكن حين تأتي عناصر من أوكرانيا وتريد القيام بعمل إرهابي في روسيا فمن الأفضل القيام بالعمل جنوب موسكو وليس شمالها لأنه من الأقرب الهروب باتجاه أوكرانيا من الجنوب وليس الشمال".

وتابع: "لماذا تقصدوا هذا المجمع الترفيهي بالتحديد وليس مجمع أخر؛ الناس في موسكو تنتظر رواية ما ترضيها؛ أوكرانيا نفسها عبارة عن ضحية وأصبحت مركز للعديد من المجموعات التي تحارب وهي تابعة لأجهزة استخبارات متعددة في أوروبا وخارج أوروبا".

وأوضح: "يجب أن نعرف ما هي الجهة الاستخباراتية التي حركت هذه المجموعات؛ من يمتلك هذا المجمع الترفيهي اسمه أزار أجلار ولديه أبن يدعي إيمين على علاقة قوية بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ وترامب التقي الرجل ونجله في 2013".

وواصل: "هناك جاسوس تابع للمخابرات البريطانية اسمه كريستوفر ستيل؛ وادعي أن الاستخبارات الروسية استطاعت بتصوير ترامب بصحبة عدد من بائعات الهوى في احد فنادق روسيا وهذه المؤشرات تلتقطها الاستخبارات الامريكية وتقول إن ترامب على علاقة جيدة مع روسيا؛ ونجل ترامب على علاقة جيدة بمحامية روسية وهناك محادثات جرت بينهما لفترات طويلة".

وذكر: "هذه المعطيات تعطينا مؤشر وهذا المؤشر يدل على أن هناك جهة تريد عدم فوز الرئيس السابق دونالد ترامب بالانتخابات الامريكية".

واختتم: "هذه المعلومات منشورة في مصادر مفتوحة وفي وسائل الاعلام ولا يمكن اعتبار ما جرى البارحة بانه اختراق أمني؛ والقيام بمثل هذه العملية ليس خرقا امنيا لأن المنطقة ليست عسكرية وغير محروسة جيدا والأشخاص الذين ظهروا في وسائل الاعلام الروسية تبين أنهم تقاضوا أموال ولا يمكن لشخص كامل العقل أن يقبل بهذا المبلغ من المال مقابل هذه العملية".