الأربعاء 24 يوليه 2024 الموافق 18 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

مصطفى البرغوثي: هناك تيارات تتاجر بالعداء مع إيران لتبرير التواطؤ مع إسرائيل

الدكتور مصطفى البرغوثي
الدكتور مصطفى البرغوثي

أكد الدكتور مصطفى البرغوثي؛ الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية؛ أن بعض التيارات تتاجر بالعداء مع إيران من أجل تبرير التواطؤ مع الاحتلال الإسرائيلي رغم العدوان الوحشي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقال البرغوثي في مداخلة مع قناة "الجزيرة": "القضية لا تقتصر فقط أن هناك تيار عريض يتاجر بتيار العداء مع إيران لتبرير التواطؤ مع إسرائيل؛ من الخطأ وضع جميع الدول والشعوب العربية في سلة واحدة".

وأضاف: "رأينا ما قام به الاخوة اليمنيون من عمل بطولي رغم أنهم أكثر الشعوب فقرا ومعاناة ولكن لم يتغير الوضع على مستوى الشعوب؛ جميع الشعوب العربية بعواطفها ومشاعرها مع الشعب الفلسطيني دون تردد".

وتابع: "المشكلة تتعلق بنفس هذه الشعوب؛ لماذا في بلدان مثل كندا وفرنسا للرأي الشعبي تأثير بينما في بلدان عربية كثيرة لا قيمة لرأي الشعب وذلك لأنه لا يوجد ديموقراطية لأن بعض الحكام يعتقدون أن وجودهم في الحكم يعتمد على ما تقرره الولايات المتحدة أو جهات خارجية أخرى وبعضهم تورط في التعاون الاستخباراتي مع إسرائيل باعتباره وسيلة للبقاء في الحكم".

وأكمل: "جرى تهميش رأي الشعب ولو تمت الاستجابة لرأي الشعوب العربية ومواقفها لكان الامر مختلف؛ لكن السؤال الرئيسي لماذا لا يحسب حساب لرأي الشعب؟ والسبب الرئيسي غياب منظومة ديموقراطية تجل للشعوب الحق في ابداء الرأي في السياسات العامة".

وأوضح: "كثيرين جدا يقللون من الدرس الذي يجب أن يستوحوه مما جرى بعد عام 1948 في النكبة الأولى بعد ما أحدث ذلك صدمة عارفة أطاحت بحكومات كثيرة في المحيط؛ آمل ان يعرف الجميع أن ما يحدث اليوم وهو أكبر من النكبة الأولى لا يمكن ألا ان يترك أثرا في المحيط العربي".

وذكر: "دعونا لتشكيل قافلة إنسانية تشارك فيها 57 دولة عربية وإسلامية لكسر الحصار ومازال المطلب قائما إذا أرادوا فعلا كسر حصار التجويع عن الشعب الفلسطيني وأناشد كل الشعوب العربية لا تتوقفوا عن دعم الشعب الفلسطيني في ظل هذا الظلم الذي نتعرض إليه؛ إذا خرجت الجماهير العربية بتأثير وصوت كبير سيكون هناك تأثيرا لصالح انقاذ الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".