الجمعة 12 أبريل 2024 الموافق 03 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
سياسة

برلمانية: الحكومة أول من تخالف القوانين التي تقدمها لمجلس النواب بعد الموافقة عليها

الرئيس نيوز

بالجلسه العامة بمجلس النواب اليوم أثناء مناقشة مشروع القانون المقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام قانون المالية العامة الموحد، قالت النائبة سناء السعيد، عضو مجلس النواب عن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي: “للأسف الحكومة تقدم لنا مشروعات قوانين والمجلس يوافق عليها، وتكون الحكومة أول من يخالفها”. 

وأوضحت النائبة أن وزارة المالية تقدمت للمجلس بمشروع قانون المالية الموحد الذي صدر سنة ٢٠٢٢، لكن الحكومة خالفت المادة الرابعة منه التي تنص  فقرتها الأولى على "يصدر وزير المالية اللائحة التنفيذية للقانون المرفق خلال سنة من تاريخ العمل به"، ونشر القانون في الجريدة الرسمية بتاريخ ٨ فبراير ٢٠٢٢ وبالتالي يجب العمل به من تاريخ ٩ فبراير ٢٠٢٢ وكان يجب على وزير المالية إصدار اللائحة التنفيذية خلال عام نهايته ٨ فبراير ٢٠٢٣ لكن السيد الوزير تجاوز المدة القانونية بأكثر  من سنة. 

وتساءلت النائبة: لماذا خالفت الحكومة النص القانوني الذي تقدمت هي ذاتها به ووافق المجلس عليه ولم تصدر الحكومة اللائحة التنفيذية إلا في ٢٤ فبراير ٢٠٢٤؟  وهل لدى الحكومة تفسير لمخالفتها القانون وتأخرها في إصدار اللائحة لأكثر من سنة؟

وأكملت السعيد: لا أعرف لماذا تحاول الحكومة إغراقنا وإغراق الشعب بمصطلحات غير مفهومة فتقدم تعديل تشريعي بمصطلح جديد"موازنة الحكومة العامة" ولا أعرف الفرق بينه وبين ( الموازنة العامة للدولة) مما اضطر اللجنة لتقديم مصطلح ( دين الحكومة العام ) وبدلا من تطبيق القانون في حدود السنوات الأربع التي نص عليها القانون اعطتها اللجنة سنتين اضافيتين لان الحكومة غير مستعدة لتطبيق القانون الذي تقدمت به للمجلس واصدره منذ سنتين.
 وبناء عليه أرفض مشروع القانون