الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

عاجل| خبير اقتصادي يزف بشرى بشأن الدولار في السوق الموازي: "التراجع حقيقي"

أرشيفية
أرشيفية

أكد الدكتور عبد المنعم السيد، مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية، أن انخفاض الدولار الأمريكي في السوق الموازية يعد تراجعا حقيقيا ناتج عن تغير الظروف التي أدت إلى ارتفاعه.

وقال السيد في مداخلة مع برنامج "الخلاصة" المذاع على قناة "المحور": “إن تراجع الدولار في السوق الموازية أمر متوقع”، مشيرا إلى أنه انخفض إلى مستويات أقل من الـ 40 جنيها.

وأضاف: "سعر الدولار وصل في السوق الموازية إلى 39.5 ولكن التنفيذ على 40-41 جنيها؛ وأتوقع أن يتراجع أكثر إلى مستويات 38-39 جنيها".

وعن أسباب تراجع الدولار في السوق الموازية، أوضح: "حجم السيولة الدولارية التي دخلت للدولة المصرية مؤخرا ساعدت في سد جزء كبير من الفجوة الدولارية ومنح الارتياح للبنك المركزي الذي بدأ في الإفراج عن السلع المتراكمة في الموانئ".

وتابع: "الإشكالية التي كانت موجودة ومتسببة في ارتفاع الدولار هي وجود فجوة تمويلية بالإضافة للمضاربات وبالتالي تراجع الدولار بنسبة 35% والتي كانت ناتجة عن المضاربات لأن البعض كان يتعامل مع العملة الامريكية على أنها سلعة".

وواصل: "مع توفير السيولة وأيضا هناك اتفاقيات أو صفقات جديدة يشهدها المجتمع المصري خلال الأسابيع القادمة سواء كانت مشروعات استثمارية أو الاتفاقية التي وقعت مع الجانب الصيني في مجال الهيدروجين الأخضر كل ذلك سوف يوفر سيولة دولارية وبالتالي سيكون لدينا توازن في السعر".

كما أوضح: "تراجع الدولار حقيقي وربما يتراجع السعر ليستقر في حدود 35-36 جنيها مقابل الدولار خلال الأيام المقبلة".

وشهد سعر الدولار بالسوق الموازية تراجعًا جديدًا بنحو 20 جنيهًا، أمس، ليسجل في حدود الـ 41 جنيهًا، بعد أن سجل 63 جنيهًا، منذ أسبوع، عقب إعلان الحكومة جذب استثمارات جديدة وإنجاز صفقة "رأس الحكمة" التي تغذى الموازنة بـ35 مليار دولار، بالإضافة إلى إعلان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خلال اجتماع الحكومة نهاية الأسبوع الماضي، أنه تم تسلُّم 5 مليارات دولار من الدفعة الأولى، وأن الـ5 مليارات الأخرى تم تسلمها الجمعة الماضي، لافتًا إلى أنه تم اتخاذ إجراءات للتنسيق بين البنك المركزي والجانب الإماراتي، لتحويل 5 مليارات دولار من الوديعة إلى الجنيه.