الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
فن ومنوعات

ابن حلمي بكر يستغيث لإنقاذ والده: زوجته حبسته واستولت على الشقة

الموسيقار حلمي بكر
الموسيقار حلمي بكر

أكد هشام؛ نجل الموسيقار حلمي بكر؛ أن والده يتعرض لعملية اغتيال من زوجته وأسرتها مشيرا إلى أنه يمر بأيامه الأخيرة.

وقال نجل الموسيقار في مداخلة مع برنامج "كلمة أخيرة" المذاع على قناة "أون": "حالة والدي الصحية سيئة للغاية؛ لديه كثير من المشاكل الصحية مثل الكلي والبروستاتا وذلك بسبب تقدم السن والمرض أثر على ذكرته وقدرته على التركيز".

وأضاف: "عمي تواصل معي منذ يومين وأخبرني أنه يجب أن أعود إلى مصر سريعا لأن غالبا حلمي بكر في أيامه الأخيرة وأنا اجهز حاليا للعودة قريبا؛ أنا أعيش في الولايات المتحدة منذ كان سني 15 عاما؛ والدي ووالدتي انفصلا حين كان سني 11 عاما".

وتابع: "كنت على اتصال كبير مع والدي بشكل كبير منذ أزمة الكورونا؛ واخر مرة التقيته كان في 2019 أو 2020؛ علاقتي مع والدي ليست العلاقة التقليدية بين أب وابنه لأسباب كثيرة لأنني أريد التركيز على الوضع الحالي".

وأكمل: "هناك أكثر من شخص تواصلوا معي لأنه يعاني من مشاكل أخرى غير حالته الصحية؛ لدي أخبار كثيرة عن معاملة سيئة يتلقاها من زوجته وأهلها؛ زوجته نقلته من منزله في المهندسين إلى شقة في الشرقية ولا يستطيع أحد الوصول إليه لأنهم منعوه من الحصول على هاتفه؛ زوجته الحالية تسيطر على كل شيء وتتخذ القرارات".

وأوضح: "الفنانة نادية مصطفى دائما تزور والدي بانتظام وحصلت على رسائل صوتيه من افراد قريبين من والدي أنه يتعرض لمعاملة سيئة من زوجته واخرين تابعين لها؛ وهو نفسه تحدث عن مشاكله مع زوجته المستمرة منذ 7 سنوات".

وذكر: "بر والدي أمر مفروض علي وشيء مفروض علي أن أساعده في موقف صعب للغاية؛ أنا غير قادر على مساعدته بالوجه المطلوب وأنا في الولايات المتحدة؛ انا محتاج مساعدة وأتوجه لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ نحتاج إلى تدخل سريع والدي يتم اغتياله في أيامه الأخيرة".

واختتم: "سوف أتقدم ببلاغ رسمي لان ما نسمعه لا يصدق؛ هذا فيلم درامي سيء؛ نحن نتحدث عن جزء من تراث مصر؛ نحن نحتاج للمساعدة لأن حياته يجب أن تكون أكرم من ذلك كثيرا في أيامه الأخيرة.