السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
تقارير

"ما حدث لها صادم".. القصة الكاملة لمقتل مريم مجدي في سويسرا

الرئيس نيوز

تصدرت قضية مريم مجدي السيدة المصرية التي كانت تبحث عن أولادها في سويسرا بعدما خطفهم زوجها مصري سويسري الجنسية وسافر بهم إلى هناك، منصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية.

وأعلنت أسرة مريم، من مدينة شربين محافظة الدقهلية، العثور على جثتها ملقاة بجانب نهر بمدينة شافهاوزن بسويسرا بعد أن ذهبت لرؤية ابنتيها بعد أن اختطفهما طليقها.

وكشف حسام الطفيلي، شقيق الضحية، إن شقيقته -الحاصلة على الجنسيتين المصرية والسويسرية- ذهبت إلى سويسرا من أجل رؤية طفلتيها من طليقها بعد أن سافر بهما بعد طلاقه منها وسط نزاع قضائي على الحضانة، مستغلًا أن الصغيرتين تحملان الجنسية المصرية والسويسرية.

وأضاف حسام، أن شقيقته وصلت سويسرا وأقامت بأحد الفنادق من أجل العودة بطفلتيها بعد صدور حكم بأحقيتها في الحضانة.

وأشار شقيق الضحية إلى أنهم حرروا محضرا في السفارة المصرية في مدينة شافهاوزن بسويسرا، يفيد بتغيب "مريم" لمدة أسبوع كامل، وجرى إرفاق مقطع فيديو خاص بآخر مرة بتواجدها في الفندق، تخرج مع طليقها ولم تعد مرة أخرى.

وكشف "حسام" أن شقيقته “مريم” تواصلت مع إحدى جمعيات حقوق الأطفال، وقدموا لها المساعدة، باستخراج فيزا للسفر إلى سويسرا، وقاموا بتوفير سكن ومصاريف للمعيشة ورفعوا لها دعوى أمام محكمة بسويسرا على حضانة أطفالها، وقررت أنها تقيم بسويسرا نتيجة لحكم المحكمة أن الصغار يقيمون 3 أيام مع الأم و4 أيام مع الأب والعكس من كل أسبوع، وبعد مدة من تنفيذ الحكم عرض طليقها عليها مبالغ مالية، لترك الصغار له والعودة بمفردها لمصر.

وأوضح أنه قبل اختفاء شقيقته ظهرت في مقطع فيديو أثناء حضور طليقها لها بالفندق مع الأطفال، وطلبه منها أن تعيش معهم لكنها لم تعد مرة أخرى، مؤكدة أن كاميرات الفندق تثبت ذلك، وجرى إرسال الفيديوهات للشرطة وإبلاغ السفارة المصرية والتي طلبت خطابا رسميا من الخارجية، حتى جاءهم خبر بالعثور عليها مقتولة وملقاة بجانب نهر في سويسرا.

من هي مريم مجدي؟

مريم مجدى أحمد الطفيلى 27 عاما من مواليد عزبة الشيخ وهدان شربين الدقهلية حاصلة على ليسانس آداب.

أصدرت شرطة سويسرا بيانا أكدت خلاله العثور على جثة مريم مجدي المصرية المتغيبة في سويسرا منذ 10 أيام بعد سفرها لإعادة ابنتيها من طليقها السويسري.

وقالت الشرطة السويسرية في بيانها إنه العثور على المفقودة البالغة من العمر 27 عامًا متوفية، مشيرة إلى أن طليقها الذي يبلغ من العمر 32 عامًا، رهن الاحتجاز.

واستطردت  أنه تم العثور على امرأة كانت مفقودة منذ يوم الأربعاء الماضي متوفية، حيث عثرت الشرطة على جثة المرأة هامدة على ضفاف نهر الراين بالقرب من Laufen-Uhwiesen ZH وتم القبض على رجل مشتبه به، وهو زوجها.

وأشارت في البيان إلى أن مريم مجدي مفقودة في شافهاوزن منذ 31 يناير عثر عليها متوفية في نهر الراين، كما أعلنت شرطة شافهاوزن وشرطة كانتون زيورخ يوم السبت.

وتابعت الشرطة السويسرية، أنه لا تزال الظروف غير واضحة وغير دقيقة لوفاة مريم مجدي، وأن الحادث موضوع التحقيقات، وفي هذا السياق، ألقي القبض على رجل مشتبه به يبلغ من العمر 32 عاما، الجمعة، في كانتون شافهاوزن، وأكد باتريك كابريز، المتحدث باسم شرطة شافهاوزن، بناء على طلب منه، أنه طليق مريم مجدي.