الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

عاجل| بعد مغادرة وفد حماس.. مدير CIA إلى القاهرة لمناقشة صفقة تبادل الأسرى

الرئيس نيوز

قال مسؤولان أمريكي وإسرائيلي، الجمعة، إن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA وليام بيرنز، سيزور العاصمة المصرية القاهرة، الثلاثاء المقبل، للاجتماع مع مسؤولين مصريين لبحث الجهود الرامية لبدء مفاوضات بشأن اتفاق جديد لتأمين إطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين المتبقين في قطاع غزة، بحسب ما نقله موقع "أكسيوس" الإخباري.

وبيرنز هو ممثل الرئيس الأمريكي جو بايدن الأبرز، في الجهود المبذولة للتوصل إلى اتفاق لتبادل المحتجزين ووقف القتال في غزة.

وأشار "أكسيوس" في هذا السياق، إلى أن إرساله إلى القاهرة "يضع ضغوطًا" على الوسطاء القطريين والمصريين من أجل الضغط على "حماس" للموافقة على "اتفاق معقول".

وذكر مسؤولون أمريكيون أن البيت الأبيض يقر بأن التوصل إلى اتفاق لتبادل المحتجزين يُعد السبيل الوحيد لوقف إطلاق النار في غزة، فيما أشار مسؤول إسرائيلي إلى أن تل أبيب أبلغت الوسطاء المصريين والقطريين، الخميس، أنها على استعداد لبدء مفاوضات تستند إلى المُقترح الأول الذي طُرح قبل أسبوعين في محادثات باريس.

ورفضت إسرائيل معظم مطالب "حماس" في ردها على المقترح الأخير بشأن صفقة المحتجزين، فيما أبدى مسؤولون أميركيون قدرًا من التفاؤل، وقالوا إنه على الرغم من استمرار وجود خلافات كبيرة بين الطرفين، فإن استجابة "حماس" تتيح فرصة لإجراء مفاوضات حول اتفاق جديد، بحسب الموقع الأميركي.

ورعت الولايات المتحدة اجتماعًا في باريس قبل أسبوع بمشاركة وفود من كل من مصر وإسرائيل وقطر وفرنسا، وخرج الاجتماع بمبادرة نصت على إجراء تبادل أسرى بين إسرائيل و"حماس" خلال 3 مراحل يجري خلالها وقف إطلاق نار قد تصل مدته نحو 3 أشهر.

وشارك في الاجتماع وليام بيرنز و3 من رؤساء أجهزة الأمن الإسرائيلية ورئيس جهاز المخابرات المصرية ورئيس وزراء قطر.

وأعلنت "حماس" موقفها التفاوضي في ورقة مفصلة سلمتها للوسطين القطري والمصري، ووصلت نسخة منها إلى الجانب الإسرائيلي، يقوم جوهرها على وقف الحرب بصورة تامة، ورفع الحصار عن غزة، وإطلاق سراح جميع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

واقترحت حركة "حماس"، خطة لوقف إطلاق النار من شأنها تهدئة القصف الذي يتعرض له قطاع غزة منذ أربعة أشهر ونصف الشهر، وتتضمن الإفراج عن جميع المحتجزين وانسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة والتوصل لاتفاق لإنهاء الحرب.

وقال مصدر مسؤول في حركة حماس الجمعة، إن وفد الحركة اختتم محادثاته مع الوسطاء المصريين والقطريين في القاهرة بشأن موقف الحركة من مقترح باريس لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في القطاع، بحسب ما نقله موقع "الشرق"

وذكر المصدر أن الوفد غادر القاهرة مساء الجمعة، في انتظار الرد الإسرائيلي.

وكشف مسؤولون في حركة "حماس" في وقت سابق الجمعة، أن مفاوضات تبادل الأسرى "غير المباشرة"، التي كانت مقررة في العاصمة المصرية القاهرة، لم تنطلق؛ لأن الوفد الإسرائيلي لم يصل، كما كان متفقًا عليه.

وكانت مصادر كشفت أن مصر تسلمت بشكل رسمي رد إسرائيل بشأن صفقة تبادل الأسرى والمحتجزين، والتي جرت بشأنها محادثات أخيرًا في باريس، مشيرةً إلى أن تل أبيب رفضت مطالب حركة "حماس" بوقف إطلاق نار شامل، مقابل انسحاب الجيش من القطاع، لكنها أعربت عن استعدادها للانخراط في "مباحثات جادة" استنادًا لمخرجات "باريس".