الإثنين 20 مايو 2024 الموافق 12 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

خبير عسكري: هجوم إسرائيل على النبطية أنهى قواعد الاشتباك

أرشيفية
أرشيفية

أكد العميد خالد حمادة؛ الخبير العسكري؛ أن الهجوم الإسرائيلي بطائرة مسيرة على مدينة النبطية في جنوب لبنان ينهي كل ما يقال عن قواعد الاشتباك بين إسرائيل وحزب الله.

وقال حمادة في مداخلة مع قناة "القاهرة الإخبارية": "الموقف يتطور تبعا لكثافة العمليات وكذلك تطور الموقف في غزة والتطور النوعي في العمليات التي أضحت تستهدف بشكل دقيق شخصيات فاعلة في حزب الله".

وأضاف: "شهدنا ما حدث في العراق أمس بالإضافة لعملية اليوم؛ ولم يعد هناك منطقة محظورة لإسرائيل هي تنوي أن تستهدف من تريد استهدافه بصرف النظر عن المنطقة الجغرافية إذا كانت ضمن النطاق المعتاد فيه الاشتباكات او إن كانت خارج النطاق".

وتابع: "النبطية ليست في جنوب الليطاني ولكنها منطقة اقتصادية وكثيفة السكان وتحاكي عمق بيئة حزب الله؛ وتعد العمق الاقتصادي والسكني والعمراني وكأن هناك رسالة قوية موجهة للداخل تقول إنه لن تكون هناك اشتباكات محدودة في النطاق الحدودي".

وأكمل: "إذا تكلمنا أن الهدوء في غزة سينعكس في الجنوب اللبناني إذن كيف نفسر ما حدث في العراق؟ اعتقد أن المشهد برمته من البحر الأحمر حتى شمال شرق سوريا مرورا بلبنان والعراق هو مشهد واحد؛ الفصائل التابعة لإيران تعمل في كل هذا النطاق".

وأوضح: "نرى تنوع من السيرة الذاتية التي تقدم مع كل هؤلاء من يسقطون؛ هذا يعمل في السلاح الصاروخي أو العمليات الخارجية وكأن هناك اختراق استخباري كبير في حزب الله وهو ما يعني أن هناك عملية اختراق دقيقة من قبل إسرائيل".

وأكمل: "حتى الأن نرى ردود فعل من حزب الله ليست قادرة على احداث توازن مع الاستهدافات النوعية التي تقوم بها إسرائيل؛ وكل ما يقوم به حزب الله هو إطلاق صواريخ على تجمعات عسكرية او أليات ولكن لم نرى أي قدرة او عملية تمكنت فعلا من استهداف شخصيات او مواقع لها علاقة ببنية تحتية ذات قيمة في الداخل الإسرائيلي".

واختتم: "الأهداف حتى الان سطحية وليست بنفس المستوى الذي يلامس القدرات في نقاط حساسة كالتي تقوم بها إسرائيل؛ اليوم يقاتل حزب الله فوق الأرض ولكن في 2006 كان يقاتل تحت الأرض".