الأربعاء 24 أبريل 2024 الموافق 15 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

خبير عسكري يعلق على قرار سحب الاحتلال الإسرائيلي 5 ألوية من غزة

أرشيفية
أرشيفية

علق اللواء فايز الدويري، على إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي سحب 5 ألوية من القوات التي تقاتل في قطاع غزة.

وقال الدويري في مداخلة مع قناة "الجزيرة": "المعلومات الخاصة بسحب الألوية الإسرائيلية الخمسة من غزة لاتزال ناقصة لا نعرف أين كانت الألوية؟ وما هي مهمتها؟ ما جرى خلال 62 يوما من المعركة البرية طرأ عليه تعديلات كثيرة؟".

وأضاف: "في المرحلة الأولى كان هناك 3 فرق تقاتل في المنطقة الشمالية وحين بدأ توسيع العمليات بالتوازي في المرحلة الثانية بمعني القتال في الشمال والجنوب؛ وحين بدأ الحديث عن المرحلة الثالثة بدأ الحديث عن انسحابات وتم اتخاذ إجراء آخر فهل هذا تعديل بناء التنظيم القتالي للوحدات؟".

وتابع: "حاليا يوجد في القاطع الشمالي 4 ألوية؛ في غرب الشيخ رضوان وغرب مخيم جباليا وغرب مدينة جباليا وفي حي التفاح ولايزال القتال محتدم فيها وبنفس حدة القتال في المناطق الوسطي".

وأكمل: "عندما سحب الوحدات قاموا بسحب الألوية لمنطقة الوسط وكان الهدف السيطرة على منطقة المخيمات وفي البداية حاولوا اختراق وتقسيم البريج عن النصيرات والزوايدة وفشل ثم قام بإجراء تعديلين من خلال توجه الجهد الرئيسي لمخيم البريج وبدأ في الهجوم من الشمال والشرق وكافة الهجمات منيت بالفشل ثم أجرى مناورة من الشمال والغرب ولكنه أخفق ولاتزال قواته عالقة في منطقة الوسط".

وأوضح: "المجموع الكلي للقوات في الشمال والوسط والجنوب بلغ في الحد الأقصى 17 لواء بمعني 5 فرق بالإضافة إلى لواءين؛ في البداية قام بسحب لواءين من الفرقة 162 وسحب فرقة أخرى إلى الشمال وبالتالي أصبح لديه احتياطي عملياتي واستراتيجي ومن الصعوبة أن يكون السحب من أرض المعركة بصورة مباشرة ولكن بصورة تدريجية وربما سحب من بعض المناطق التي ليست في حالة اشتباك". 

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الأحد، أن الجيش الإسرائيلي قرر تسريح 5 ألوية قتالية تعمل في غزة، بينها لواءان من قوات الاحتياط.

وذكرت الإذاعة: "بعد تقييم الأوضاع والعملية العسكرية تقرر سحب 5 ألوية من الجيش الإسرائيلي من قطاع غزة" وأشارت على أن الألوية الخمسة، هي لوائي الاحتياط 551 و14 وثلاثة ألوية تدريب.