الأحد 14 أبريل 2024 الموافق 05 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

عاجل| حقيقة رصد متحور كورونا الجديد في مصر

أرشيفية
أرشيفية

أكد الدكتور حسام عبد الغفار؛ المتحدث باسم وزارة الصحة؛ حقيقة الزيادة غير الطبيعية في انتشار الفيروسات التنفسية داخل مصر.

وقال عبد الغفار في مداخلة مع برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "في مايو 2023 أعلنت الصحة العالمية انتهاء كورونا كوباء عالمي وهو أمر مبني على تراجع معدلات الوفيات والدخول إلى العناية المركزة".

وأضاف: "فيروس كورونا أصبح مثل الفيروسات الأخرى التي تصيب الجهاز التنفسي ومن المعتاد في فصل الشتاء أن تزيد الفيروسات التنفسية في مثل هذا التوقيت من العام على مستوى العالم وفي مصر أيضا".

وتابع: "ما هو واضح وملاحظ أن الزيادة التي نقرها في وزارة الصحة لا تزيد عن معدلات السنوات الماضية؛ هناك متحور جديد من كورونا يعد أكثر انتشارا من المتحورات السابقة ولكنه مازال فيروس يصيب الجهاز التنفسي مثل الانفلونزا".

وأوضح: "النصائح العامة التي توجه للوقاية من الإصابة بالمرض هي الحرص على التطهير للأيدي والاسطح وزيادة المناعة والتهوية الجيدة وفي حالة الإصابة يجب ارتداء الكمامة وإذا كان الشخص موجود في مكان ضيق وغير جيد التهوية يجب ارتداء الكمامة أيضا".

وعن حقيقة رصد المتحور الجديد من كورونا في مصر قال عبد الغفار: "لم يتم رصد إصابات في مصر بالمتحور الجديد ولكن ذلك لا يعني أنه لن يتم؛ أو لن يدخل إلى مصر؛ ولو عدنا بالتاريخ سنجد نفس الاعراض وشدة الإصابة للمتحور الجديد مثل المتحورات السابقة؛ 90% من الناس تشفى دون تدخلات طبية عنيفة".

وواصل: "المصابين بأمراض المناعة أو الأطفال يجب أن يعودوا للطبيب حال وجود إصابة بأي فيروس تنفسي؛ لقاحات كورونا مازالت كورونا ولكن اللقاحات الجديدة تأثيرها لازال موجود وفي كل الأحوال اللقاحات لها مدة زمنية للتأثير".

وفي وقت سابق كشفت منظمة الصحة العالمية في بيان لها عن تفشى متحور جديد لفيروس كورونا يحمل اسم JN.1، موضحة، إنه نظرًا لسرعة انتشار المتحور JN.1، فإن منظمة الصحة العالمية تصنفه على أنه متحوّرٌ منفصل مثير للاهتمام ناتج عن السلالة الأم BA.2.86.

وتواصل المنظمة رصد البيانات، وستُحدِّث تقييم مخاطر متحور JN.1 حسب الحاجة، ولا تزال اللقاحات الحالية تحمي من المرض الشديد والوفاة.