الأربعاء 24 أبريل 2024 الموافق 15 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

حقوقي: مخيمات اللاجئين الفلسطينيين تبعد 500 متر عن الحدود المصرية

أرشيفية
أرشيفية

أكد الدكتور رامي عبده؛ رئيس المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان أن إسرائيل تسعى إلى دفع الفلسطينيين نحو الحدود المصرية من خلال القصف والتجويع.

وقال عبده برنامج "الحكاية": المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "قبل الهجوم الإسرائيلي كان يدخل 500 شاحنة وحاليا تدخل من 60 إلى 80 شاحنة وهي لا تكفي السكان الفلسطينيين بالتأكيد".

وأضاف: "أحد المسؤولين بالأمم المتحدة أكد أنهم لم يتمكنوا من إيصال المساعدات الإنسانية سوى إلى مدينة رفح وهو ما يعني أنه ربما هناك تواطؤ من منظمات دولية من أجل جذب السكان الفلسطينيين إلى الحدود مع مصر".

وتابع: "الناس تقصف بالفسفور الأبيض ولا تترك منازلها؛ يطالبون الاحتلال بالرحيل إلى الجنوب ثم يطالبونهم بالتحرك إلى الجنوب مرة أخرى؛ الهدف ربما يكون احراج مصر؛ لو قصف الناس في رفح الفلسطينية إلى أين سيتحركون؛ إلى الحدود المصرية ولو أطلق الجندي المصري النار على اللاجئين سوف ينسى الجميع الجرائم الإسرائيلية".

وتابع: "يجب ادخال المساعدات الإنسانية بالكميات الكافية؛ الهدف الأساسي هو تدمير وسائل الحياة في قطاع غزة؛ المخيمات الفلسطينية تبعد عن الحدود المصرية 500 متر ولو تم قصف المنطقة سوف يتجه السكان بشكل طبيعي إلى الحدود المصرية".

وأوضح: "هناك قصف مدفعي طوال الوقت وتم تضرب قطاع غزة بما يعادل 3 قنابل نووية واعترفت أنها القت 100 ألف قذيفة مدفعية على قطاع غزة؛ عملية قصف غزة لم تحدث في التاريخ القديم ولا الحديث".

وأكمل: "يجب أن يكون هناك موقف حاسم يدفع بإيجاد المساعدات للناس ولا يجب أن ننتظر حتى يأتي الناس للحدود المصرية؛ لا يمكن أن يعيش الناس بدون ماء أو طعام أو مستشفيات؛ مشكلة التجويع اليوم هي مشكلة كبيرة ويجب الضغط على المنظمات الأممية من أجل توزيع المساعدات".

وتسعى إسرائيل منذ بداية العدوان على قطاع غزة إلى دفع السكان الفلسطينيين للرحيل عن قطاع غزة باتجاه الحدود المصرية.

ويقوم الاحتلال الإسرائيلي من أجل تحقيق هذا الهدف بتحويل قطاع غزة إلى أرض غير قابلة للحياة من خلال تدمير البنية التحتية للقطاع وقطع الماء والكهرباء والوقود بالإضافة إلى القصف العنيف لمنازل المدنيين".