الجمعة 12 أبريل 2024 الموافق 03 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

مندوب مصر في الأمم المتحدة يفضح الادعاءات الإسرائيلية: "حرب إبادة ضد غزة"

مندوب مصر الدائم
مندوب مصر الدائم في الأمم المتحدة

أكد السفير أسامة عبد الخالق؛ مندوب مصر في الأمم المتحدة؛ أن المنظمة أنشئت من رحم معاناة بشرية هائلة أثناء الحرب العالمية الثانية وبهدف منع تكرارها.

وقال عبد الخالق في كلمته أمام مجلس الامن: "لقد وضعت الدول المؤسسة لميثاق الأمم المتحدة نصب أعينها أن الواجب الأسمى للمنظمة هو ما نص عليه الميثاق واقتبس؛ نحن شعوب الأمم المتحدة اخذنا على عاتقنا أن ننقذ الأجيال القادمة من ويلات الحروب وأن نؤكد من جديد إيماننا بالحقوق الأساسية للإنسان وبكرامة الفرد وفي سبيل هذه الغايات اعتزمنا أن نضم قوانا كي نحتفظ بالسلم والأمن الدوليين".

وأضاف: "إن العالمين العربي والإسلامي بل وكل الشعوب المحبة للسلام والعدل وكل صاحب ضمير حي بات ينظر لدور هذا المجلس وتحديدا في ظل هذه الكارثة الإنسانية غير المسبوقة التي تحيق بالشعب الفلسطيني الأعزل بكثير من الغضب والاتهام والانتقاد لغياب العدل والمساواة والانصاف بعد أن عجز المجلس لمدة شهرين في أداء واجبه في وقف إطلاق النار بل وبات فيه من يعرقل هذا الوقف ويمنعه في سابقة خطيرة سوف تؤثر حتما على مصداقية الأمم المتحدة في التعامل مع الأزمات العالمية".

وتابع: "يحل اليوم مطلع الشهر الثالث من الحرب على غزة والتي اسفرت عن مقتل أكثر من 17 ألف قتيل فلسطيني 70% من هؤلاء الضحايا من النساء والأطفال وهي نسبة تكذب وبشكل فاضح من أن هذه حرب ضد جماعة مسلحة؛ هي حرب إبادة جماعية حيث أدت لتدمير أكثر من 60% من المنشأت السكنية في القطاع وتدمير وإلحاق الضرر بأكثر من 339 منشأة تعليمية و26 مستشفى و20 مرفق خاص بالمياه والصرف الصحي".

وأوضح: "العدوان الإسرائيلي أفضى إلى نزوح أكثر من مليون ونصف مليون فلسطيني داخل قطاع غزة 85% من سكان القطاع اجبروا قصرا على النزوح والعيش في مقار الأونروا والمدارس والعراء وهي ظروف تمثل أبشع صور جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والتي تهدف بشكل واضح لمحاولة القضاء على الشعب الفلسطيني وتصفية قضيته".

واختتم: "في الضفة الغربية والقدس تتصاعد جرائم المستوطنين تحت نظر وحماية الجيش الإسرائيلي حيث أصبحنا أمام عملية قتل ممنهج بحق أبناء الشعب الفلسطيني حيث سقط منه في الضفة والقدس ما يزيد عن 250 قتيل".