السبت 20 أبريل 2024 الموافق 11 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
سياسة

المستشار محمود فوزي: نثق في قدرة المصريين على الاختيار الجيد للمرشح الرئاسي بالانتخابات

الرئيس نيوز

أكد المستشار محمود فوزي رئيس الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي، أن أولويات مرشحنا في الانتخابات الرئاسية الاهتمام بملف المصريين في الخارج.

وأوضح رئيس الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي -في مقابلة خاصة مع برنامج (كلمة أخيرة) على قناة (اون تي في) الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي مساء اليوم الثلاثاء- أنه تم استهداف الوصول للشباب من خلال منصات التواصل الاجتماعي.

وأشار إلى أن الهيئة الوطنية للانتخابات بذلت جهودا كبيرة في تيسير إجراءات العملية الانتخابية في الخارج، مؤكدا ثقته في قدره المصريين على الاختيار الجيد للمرشح الرئاسي في الانتخابات.

وأعرب عن تقديره واحترامه لجميع المرشحين، لافتا إلى أن المرشح عبد الفتاح السيسي استلم البلد في عام 2014 وكانت تعاني من عدد من الأزمات أهمها الإرهاب وضعف مؤسسات واقتصاد ضعيف واحتياطي نقدي متراجع.

وقال فوزي "اليوم وبعد مرور ما يقرب من 10 أعوام بينت جميع المؤشرات إلى تحسن كبير في معدلاتنا الاقتصادية وتم استعادة المؤسسات وتم القضاء على الإرهاب وكل ذلك كان له ثمن".

وبشأن تخفيض الإنفاق وتوجيه التبرعات لغزة، قال إن تخفيض الانفاق لم يكن قرار الحملة ولكنه توجيه صدر من المرشح عبد الفتاح السيسي وتم الالتزام به ولم يكن لأسباب اقتصادية ولكنه كان لاسباب انسانية لان الاولى بكل هذه النفقات هي القضية الفلسطينية.

وقال المستشار محمود فوزي رئيس الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي، إن قانون الانتخابات الرئاسية نص على أن الحد الأقصى للإنفاق على الدعاية 20 مليونا وكان الحوار الوطني طالب بتعديل هذا السقف ولكن 20 مليونا في ظل التوجيه الخاص بمرشحنا بتخفيض الدعاية الانتخابية لحدودها خاصة مع اعتماد الحملة على وسائل الدعاية غير التقليدية وخصوصا السوشيال ميديا والمشاركة في بعض المؤتمرات، مؤكدا أن الحملة لديها حساب طبقا للقانون تم الإعلان عنه وتم الدعوة لمن يرغب في التبرع.

وفيما يتعلق بأحقية التبرع للحملة، قال رئيس الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي، إن القانون أعطى لكل مواطن مصري أحقية التبرع ولا يجوز لأي مواطن أجنبي أو أي شخص اعتباري مصري أو أجنبي التبرع لهذا الحساب.

وأوضح أن نظام الحساب يوضح أن كل مبلغ يتم إيداعه تعلم به الهيئة الوطنية للانتخابات وكل مبلغ يتم سحبه تعلم به أيضا الهيئة والقانون يلزم الحملات الانتخابية كلها تقديم تقرير للهيئة الوطنية للانتخابات وللجهاز المركزي للمحاسبات بأوجه التبرعات والأنفاق.

وشدد فوزي على أنه لا يوجد انحياز من مؤسسات الدولة لمرشحنا الرئاسي، لافتا إلى أن حملتنا الانتخابية ملتزمة تمام بالدستور والقانون وقرارات الهيئة الوطنية للانتخابات.

وأكد أن المرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي لديه رؤية سياسية واقتصادية واجتماعية لمصر خلال السنوات الست المقبلة؛ منها ترسيخ التعددية السياسية وتنشيط الحياة الحزبية وتبني نظام انتخابي يوسع التمثيل النيابي، ودعم اللامركزية ودعم المحليات وتعزيز منظومة حقوق الإنسان تعزيز منظومة العدالة الناجزة، وتعزيز دور النقابات والمجتمع المدني، تمكين المراة والشباب واستمرار جهود الحوكمة ومكافحة الفساد في المحور السياسي.

وبشأن المحور الاقتصادي، أكد رئيس الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي، أن المرشح عبدالفتاح السيسي يستهدف موجهة التضخم وتوطين الصناعة وجذب الاستثمارات الاجنبية وتحقيق الاكتفاء الذاتي وتمكين القطاع الخاص التركيز على النقل والطاقة.

وفيما يتعلق بالمحور المجتمعي، أكد أن المرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي تحدث عن تمكين اقتصادي أكثر للمرأة وتطوير التعليم بفروعه ما قبل الجامعي والجامعي، وزيادة العمران ورفع جودة الحياة وتمكين الشباب أكثر والعمل على إطلاق طاقات الإبداع لديهم.

وأكد المستشار محمود فوزي رئيس الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي، تحسن الأداء في ملفات كثيرة بالدولة المصرية، قائلا: " لدينا تفاؤل بالمستقبل ونحن مؤهلون لانطلاقة اقتصادية كبيرة في السنوات المقبلة".

وأوضح أن معدل البطالة في مصر انخفض من 13% إلى 7% وذلك من خلال الإنفاق العام على المشروعات، لافتا إلى أن جودة الطرق نقلت مستوى مصر من 130 إلى 28 عالميا.

وأكد أن نسبة الأرض المعمورة في مصر كانت حتى 2013 - 2014 حوالي 7% والآن مصر تعيش على مساحة 14% من مساحتها لتتضاعف نسبة المعمور في مصر في 10 سنوات.

وأشار فوزي إلى أن السياسات الاقتصادية التي اتبعتها الدولة خلال السنوات الماضية كانت اضطرارية، قائلا: " لدينا برنامج اقتصادي طموح يراعي الأبعاد الاجتماعية وذلك من خلال برامج الحماية الاجتماعية وصولا لتحقيق العدالة الاجتماعية".

وأوضح فوزي أن الدين العام ليس هو المشكلة ولكن التخلف عن سداد الديون هو المشكلة وهذا لم يحدث مع مصر ولن يحدث، لافتا إلى ضرورة تقليل الاستيراد والاعتماد على التصنيع.

وبشأن التعليم، قال المستشار محمود فوزي رئيس الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي، إنه لابد من تطوير المعلم ومناهج التعليم وتقليل كثافة الفصول وذلك من خلال بناء المزيد من المدارس، لافتا إلى أن الإنفاق على التعليم العالي ارتفع بنسبة 300% بالإضافة إلى محو أمية 5.5 مليون مواطن خلال الفترة الماضية.

وشدد على أن الإدارة الحالية تسابق الزمن من أجل تقدم الدولة، لافتا إلى أن الجزء المؤلم والصعب في مسار الإصلاح الاقتصادي قد مر، وأن الجزء الأكبر على البنية الأساسية الضرورية - وليس مبالغا فيها من وجهة نظرنا ومن وجهة نظر مرشحنا - قد مر هو الآخر، وستشهد المرحلة القادمة الاهتمام الأكبر ببناء الإنسان خاصة فيما يتعلق بالجوانب الصحية والتعليمية والثقافية.

وفيما يتعلق بملف الصحة، قال المستشار محمود فوزي إنه تم تنفيذ بنية تحتية صحية بتكلفة 100 مليار جنيه لـ1135 مشروعا، لافتا إلى أن تكلفة العلاج على نفقة الدولة بلغت 13 مليار جنيه.

وأكد أنه يوجد أكثر من 14 مبادرة صحية هدفها حماية المصريين وأجيالهم من الأمراض التي من الممكن أن تؤثر عليهم في المستقبل، مشيرا إلى إعلان أن مصر أصبحت الدولة الوحيدة الخالية من فيروس (سي) بعدما كانت نسبة الإصابة فيها 14%.

وبشأن القضية الفلسطينية، قال إن القضية الفلسطينية هي قضية القضايا، وليست قضية انتخابية على الإطلاق بالنسبة لمرشحنا بمعنى أن الرئيس السيسي لم يتخذ هذه القرارات ليحصد شعبية تدعمه في الانتخابات.

وأكد أن ثوابت الموقف المصري واحدة لا تتغير وهي " لا لاستهداف المدنيين، ولا لتصفية القضية الفلسطينية بشكل عام ولا لتصفية القضية الفلسطينية على حساب سيناء على وجه الخصوص".

وبشأن إمكانية دمج الإخوان في الفترة المقبلة في حال فوز المرشح عبد الفتاح السيسي؟ قال المستشار محمود فوزي إن هذا الأمر له بعد شعبي وسياسي وقانوني، موضحا أنه فيما يتعلق بالبعد الشعبي ففي 30 يونيو 2013 عبر أبناء الشعب المصري عن رأيهم في هذه الجماعة وبالتالي الرأي الشعبي واضح، وبشأن البعد السياسي قال إن كل من تلوثت أيديهم بدماء المصريين غير مقبول أن يكون موجودا ومشاركا، وبشأن البعد القانوني أوضح أن جماعة الإخوان مصنفة كجماعة إرهابية في مصر فبالتالي من جميع الزوايا لم يكن مطروحا.

واختتم حديثه قائلا لدينا ثقة من فطنة المصريين وقدرتهم على التمييز بين المرشحين ونثق في مشاركتهم في الانتخابات ومرشحنا يحصل على هذه الثقة، ونناشد الشعب المصري النزول للانتخابات لأن المشاركة الانتخابية ستعود بالنفع على الجميع.