السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

رئيس المجمعات الاستهلاكية: لا توجد أزمة سكر في مصر

أرشيفية
أرشيفية

أكد عادل رشدي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة النيل للمجمعات الاستهلاكية؛ أنه لا توجد أزمة في السكر في مصر، مشيرا إلى أن هلع المواطنين للشراء والتخزين تسبب في استمرار الأزمة.

وقال رشدي في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "بمجرد ما حصل إشاعة والقطاع الخاص غلي السكر زاد الإقبال على المجمعات الاستهلاكية لأنها تبيع السكر بسعر 27 جنيها للكيلو".

وأضاف: "قبل الأزمة كنا نضح 150 ألف طن يوميا في المجمعات و150 ألف طن في التموين وحاليا أضخ في اليوم 400 طن سكر؛ وهو ما يعني 400 ألف كيلو أنا أمنح السكر لـ 200 ألف أسرة يوميا وهو ما يعني 6 ملايين أسرة في الشهر أين الأزمة؟".

وتابع: "نضخ 3 ألاف كجم سكر في مجمع واحد وينتهي في ساعتين؛ الموضوع نفسي بسبب اقبال المواطنين على شراء السكر خوفا من عدم وجوده ولكن السكر متوفر في المخازن".

وواصل: "الان نضخ 3 اضعاف الموجود في الأيام العادية؛ السكر موجود ولا يوجد أزمة في السكر؛ الناس يجب ان تعرف أن السكر موجود ولا داعي للتخزين؛ نضخ حاليا 400 طن في اليوم ويمكن أن يزيد إلى 600 ".

وأوضح: "يجب أن يصدق الناس بوجود السكر والا يتزاحم الجميع خلال ساعة وبالتالي سوف ينتهي الأمر؛ لدينا كميات كبيرة من السكر في المخازن؛ نخدم 3 مليون و400 ألف مواطن في البطاقات التموينية".

وأعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية زيادة معدلات ضخ سلعة السكر بالمنافذ لتلبية احتياجات المواطنين، حيث يصل عدد المنافذ المنوطة بصرف السلع المدعمة لأصحاب البطاقات التموينية إلى ما يقرب من 40 ألف منفذ منتشرين على مستوى محافظات الجمهورية "فروع المجمعات الاستهلاكية، بقالين التموين، منافذ جمعيتي"،

ويتم صرف السكر لأصحاب البطاقات بسعر 12.6 جنيه ويستفيد من منظومة دعم السلع ما يقرب من 64 مليون مواطن مقيدين على البطاقات التموينية، أيضا اتاحة السكر الحر بالمنافذ بسعر 27 جنيه للكيلو ضمن مبادرة تخفيض أسعار السلع الأساسية، كما مدت الوزارة شركات الجملة التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية بالسلع الغذائية لتوزيعها على كافة الفروع بالمحافظات المختلفة.