السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

ما هي أهداف إطلاق القمر الصناعي المصري "مصر سات 2"

أرشيفية
أرشيفية

أكد الدكتور أحمد الرافعي؛ مدير برنامج القمر الصناعي المصري "مصر سات 2" أهمية القمر الصناعي الذي انطلق اليوم 

وقال الرافعي خلال برنامج "على مسؤوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد": "القمر هو قمر استشعار عن بعد يلتقط صور للأرض من الفضاء بدقة عالية سواء أبيض وأسود او الوان".

وأضاف: "القمر يستخدم في مراقبة المحاصيل الزراعية وتخطيط المدن واستكشاف الموارد المعدنية والموارد الأخرى وهو مفيد في الحصول على صور فضائية توفر تطبيقات جيدة؛ القمر بعد اطلاقه يمر بمرحلة اختبارات".

وتابع: "أطلقنا القمر وأصبح في الفضاء ونحتاج في البداية لأجراء الاختبارات اللازمة للتأكد من كافة وظائف القمر وما إذا كان يؤديها جيدا كما يجب؛ المرحلة الأولى للتجارب قد تمتد إلى 3 أشهر وبعدها قد يتم استلام القمر".

وواصل: "يمكن الحصول على صور تجريبية في الوقت الحالي وهو يمكنه التقاط صور لأي مكان في العالم ولكن المناطق التي تعنينا هي الأراضي المصرية والعالم العربي ومنابع النيل وافريقيا وتصوير هذه المناطق سوف يشكل افادة كبيرة ويمكن تسويق هذه المعلومات".

وأوضح: "الصور الأبيض والأسود أدق بأربعة مرات عن الصور الملونة؛ القمر صناعة صينية وتم تصميمه وتطويره من خلال فريق العمل المشترك المصري – الصيني ولكن المسؤولية الكاملة والتصميم من الجانب الصيني".

وأكمل: "بعد مرحلة الاختبارات سوف يتم استلامه والتحكم به بشكل كامل من الجانب المصري بشكل مطلق؛ فريق العمل المشتري يضم شخص وأمامه شخص مصري في كل الجوانب الفنية وبالتالي يكتسب الفريق المصري الخبرة".

وأعلنت وكالة الفضاء المصرية، إطلاق القمر الصناعي «مصر سات 2» من قاعدة إطلاق تيوتشان بمدينة تيا أكوان، في تمام الساعة الثانية عشر من ظهر يوم الرابع من ديسمبر 2023 بتوقيت الصين، وذلك في إطار اتفاقية التعاون الفني والاقتصادي بين الجانبين.

وشارك فريق من مهندسي وكالة الفضاء المصرية، مع فريق من الخبراء الصينيين في كافة مراحل تصميم وتصنيع القمر، ونجح الفريق المصري في تنفيذ أحد مكونات القمر بالكامل، وبالتالي يكون لدي مصر أول منتج مصري يطلق في الفضاء.

وتم تجميع وتكامل واختبار النماذج المختلفة للقمر الصناعي بمركز التجميع والتكامل والاختبار بوكالة الفضاء المصرية، والذي يعد الأكبر من نوعه في إفريقيا والشرق الأوسط