الأحد 26 مايو 2024 الموافق 18 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

بعد تجدد القصف الإسرائيلي على قطاع غزة.. ما مصير المساعدات الإنسانية؟

أرشيفية
أرشيفية

أكد الدكتور ضياء رشوان؛ رئيس الهيئة العامة للاستعلامات؛ أن تجدد القصف الإسرائيلي على قطاع غزة أثر على دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع.

وقال رشوان في مداخلة هاتفية مع برنامج "القاهرة الإخبارية": "القصف الإسرائيلي طالب جنوب غزة ورفح الفلسطينية وخان يونس وهو ما يؤثر على دخول المساعدات الإنسانية وفي كل الأحوال مصر تقوم بكافة الجهود الممكنة للتوصل إلى هدنة طويلة وزيادة المساعدات الإنسانية والطبية والوقود".

وأضاف: "الهدف الأساسي هو وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات والتوصل لوقف إطلاق النار بشكل نهائي والبدء في المفاوضات من اجل حل الدولتين".

وتابع: "هناك أكثر من 600 مصاب فلسطيني دخلوا مصر للعلاج؛ ولكن تحرك سيارات الأسعار من الجنوب والشمال في غاية الصعوبة؛ ليس من السهل أن تتحرك سيارات الأسعار حاليا لنقل المصابين لمصر وشاهدنا قصف مباشر لسيارات الأسعاف داخل المستشفيات ولكن مصر مستعدة لاستقبال أي عدد من المصابين ولكن يبقى الامر على قوات الاحتلال بتوفير ممرات أمنة لنقل المصابين".

وأوضح: "يجب على قوات الاحتلال توفير الممرات الأمنة من أجل نقل المصابين والمساعدات الإنسانية والوقود؛ تصريحات وزير الخارجية الأمريكي أشار فيها إلى أنه اتفق مع الإسرائيليين على تقليل الخسائر بين المدنيين وتوفير الممرات الأمنة للجرحى والمصابين".

بعد ساعات قليلة من انتهاء الهدنة بين الجيش الإسرائيلي وحركة حماس والتي استمرت أسبوعا، أعلنت صحة غزة ارتفاع عدد شهداء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة لنحو 178، اليوم الجمعة.

وشنت إسرائيل غارات جوية وقصفا مدفعيا شمال وجنوب قطاع غزة، بعد انتهاء الهدنة مع حركة حماس، والتي استمرت 7 أيام جرى خلالها تبادل للأسرى ودخول مساعدات إنسانية للقطاع.

وشهد القطاع قصفًا عنيفًا من الطيران الحربي الإسرائيلي، حيث استأنفت إسرائيل قصف مناطق مختلفة من القطاع، شمالًا وجنوبًا.

وأعلن تلفزيون فلسطين عن سقوط جرحى جراء استهداف الطيران الإسرائيلي مدرسة تابعة للأونروا تؤوي نازحين في مخيم جباليا شمال غزة.

وأفاد مراسلنا بانطلاق 9 رشقات صاروخية من غزة تجاه مستوطنات الغلاف منذ صباح اليوم، فيما أُطلقت صفارات الإنذار في جنوب إسرائيل، وسط أنباء عن سقوط صاروخ في عسقلان.