السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

مستشار الرئيس الفلسطيني يحذر من تكرار تصرف إسرائيلي معتاد تجاه القضية

مستشار الرئيس الفلسطيني
مستشار الرئيس الفلسطيني

أكد الدكتور محمود الهباش؛ مستشار الرئيس الفلسطيني؛ أنه يخشى أن يتم صرف الاهتمام عن القضية الفلسطينية الأساسية وتركيز الجهود على مجرد هدنة أو تهدئة في قطاع غزة. 

وقال الهباش في مداخلة مع برنامج "يحدث في مصر" المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "ما نتمناه أن تستمر الهدنة لأننا لا نريد مزيد من الضحايا بين أبناء الشعب الفلسطيني؛ استئناف العدوان يعني مزيد من الضحايا؛ هناك بعض المؤشرات على تمديد الهدنة ولكن ليس هناك شيء مؤكد".

وأضاف: "أخشى وهو أمر يجول في خواطر كثير من المواطنين؛ أن كل إدارة الازمة الراهنة كي يقود للقفز على كل التضحيات التي قدمت ونعود للمربع الأول وهو مربع يريده الإسرائيليين ومحاولة تخدير الوعي الفلسطيني والوعي من القضية السياسية التي هي السبب في الصراع إلى فقط التهدئة وعشرة أسرى أو عشرين أسير على أهمية وضرورة تحرير الاسرى ولكن يجب أن يظل الامر متركزا على جوهر ما وقع من عدوان واسبابه".

وتابع: "البداية أن نصل إلى وقف كامل للعدوان بدلا من أن تظل إسرائيل تستدرجنا لمربعات صغيرة تلهيك عن الأساس؛ السلطة لن تتحفظ على وقف إطلاق النار في غزة وهو طلبنا من اليوم الأول والأولوية الثانية تأمين احتياجات سكان قطاع غزة والأولوية الثالثة افشال مخطط التهجير الذي ارادته إسرائيل من اليوم الأول".

وواصل: "يجب أن يرتبط كل ذلك بالحل السياسي الذي ينهي وجود العدوان وكل أسبابه ويطوي هذه الصفحة القاتمة من تاريخ المنطقة".

وأوضح: "الحكومة الإسرائيلية الحالية تنكر وجود الشعب الفلسطيني وأن على الفلسطينيين الرحيل؛ كيف يكون التفاهم مع مثل هذه العقليات العنصرية التي لا تؤمن بالآخر ولا تراه؛ القضية في ملعب المجتمع الدولي وعليهم أن يتدخلوا حتى لا تصل الأمور إلى أبعد ما وصلت إليه".

وتوصلت إسرائيل وحركة حماس إلى اتفاق للهدنة في قطاع غزة برعاية مصرية – قطرية؛ حيث بدأ تطبيق الهدنة منذ يوم الجمعة الماضي.

ووفقا للاتفاق فقد تم تبادل جزئي للأسرى بين الجانبين بالإضافة إلى السماح بدخول المساعدات والوقود إلى سكان القطاع المحاصر بشكل كامل.