الثلاثاء 05 مارس 2024 الموافق 24 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

أول تعليق من "حماس" على تقرير "هيومان رايتس وواتش" بشأن المستشفى المعمداني

أرشيفية
أرشيفية

أكد أسامة حمدان، القيادي بحركة حماس، أن الحركة كانت مهتمة منذ اندلاع الحرب بإعادة المحتجزين من غير العسكريين إلى أسرهم.

وقال حمدان في مداخلة هاتفية مع برنامج "كلمة أخيرة" المذاع على قناة "أون": "فيما يتعلق بموضوع العسكريين الإسرائيليين أبلغنا الأشقاء في مصر وقطر أن الموضوع مرتبط بوقف العدوان الإسرائيلي بشكل كامل وإنهاء الحصار وسوف نتحدث حينها بشأن العسكريين".

وأضاف: "لم نحتجز العسكريين الإسرائيليين من منازلهم ولكن العسكريين الإسرائيليين أسرى حرب أخذوا من مواقع عسكرية بكامل تجهيزهم العسكري وتنطبق عليهم القوانين الخاصة بذلك".

وعن بيان منظمة هيومان رايتس وواتش حول جريمة قصف مستشفى الأهلي المعمداني، قال حمدان: "الموقف الصادر عن المنظمة موقف رمادي غير واضح ويقول إن الحادث ربما تسبب فيه صاروخا وكان يجب أن تتحرى المنظمة الدقة ولا تتحدث من خلال تخمينات مرتبطة برواية إسرائيلية".

وتابع: "كان يمكن أن ترسل المنظمة فريقا للتحقيق والحصول على عينات من الموقع لتأكد من ارتكاب إسرائيل للجريمة؛ وأعتقد أن منظمة هيومان رايتك وواتش مدعوة لحسم التقرير وأن ترسل فريقا للتحقيق فيما جري بمستشفى المعمداني".

وواصل: "لا يمكن الحديث حتى اللحظة عن رقم نهائي للمحتجزين الإسرائيليين؛ هناك محتجزين لدي الجهاد وفصائل أخرى وهناك محتجزين احتجزوا وانقطع الاتصال بهم ولا نعرف إن كانوا قتلوا نتيجة القصف الإسرائيلي ولذلك لا نتحدث عن رقم نهائي".

وأوضح: "نحن حريصون أن يعود هؤلاء إلى عائلاتهم كما أن هذا الأمر يعالج مشاكل من خلال توفير الدعم الإنساني والصحي؛ تحدثنا عن مقتل 17 أسيرا ومحتجزا نتيجة القصف الإسرائيلي ولكن فما يخص الفصائل الأخرى لا يمكن التأكد قبل التدقيق".

وذكر: "هناك حرص حقيقي وجاد ونلمس تجاوب من الفصائل الأخرى في تحقيق موضوع المحتجزين؛ هناك معتقلون في سجون الاحتلال من أبناء غزة من المفترض أن يخرج بعضهم خلال هذه الترتيبات".

واختتم: "عاملنا المحتجزين وفق منظومة القيم التي نحملها والتي يعرفها كل عربي ومسلم؛ ربما ليست موجودة لدى الاحتلال ولكنها منظومة قيمنا الطبيعية وفي تاريخنا العسكري وكل جيوشنا العربية والمسلمة عاملت المحتجزين معاملة جيدة".